آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

الجيش اللبناني: سنطلق النار

سقوط 3 قتلى وعدد من الجرحى

عمان- الغد- أعلنت قيادة الجيش اللبناني، اليوم الخميس، أن الوحدات المنتشرة سوف تقوم بإطلاق النار باتجاه أي مسلّح يتواجد على الطرقات، وباتجاه أي شخص يُقدم على إطلاق النار من أي مكان آخر، وطلبت من المدنيين إخلاء الشوارع.

واكد الجيش أنه خلال توجه محتجين الى منطقة العدلية تعرضوا لرشقات نارية في منطقة الطيونة- بدارو وقد سارع الجيش الى تطويق المنطقة والانتشار في احيائها وعلى مداخلها وبدأ تسيير دوريات كما باشر البحث عن مطلقي النار لتوقيفهم.

وكان الجيش اللبناني، أرسل تعزيزات كبيرة إلى مكان إطلاق النار في منطقة الطيونة، حيث يعمل على فرض سيطرته على المكان وإخلاء المنطقة من المتظاهرين.

وأجرى الرئيس اللبناني، ميشيل عون، اتصالات مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، ووزير الدفاع موريس سليم، والداخلية بسام مولوي، وقائد الجيش العماد جوزيف عون.

وتابع عون معهم تطوّرات الوضع الأمني، في ضوء الأحداث التي وقعت في منطقة الطيونة ومحيطها، وذلك لمعالجة الوضع تمهيداً لإجراء المقتضى وإعادة الهدوء إلى المنطقة.

وشهدت منطقة الطيونة في بيروت إطلاق رصاص كثيف من أسطح الأبنية المحيطة، باتجاه مناصري حزب الله وحركة أمل الذين كانوا يتجمّعون في المحلّة، استعداداً للانطلاق نحو قصر العدل.

وصدر عن حزب الله وحركة أمل، قبل قليل، بيان مشترك بخصوص الاعتداء الذي حصل في وقت سابق اليوم على المعتصمين في الطيونة. ودعا البيان الجيش، للتدخل السريع و«إيقاف المجرمين»، وأنصار الحزبين إلى عدم الانجرار إلى «الفتنة الخبيثة»، محمّلاً مسؤولية ما حصل للجهات التي تتلطّى خلف دماء شهداء المرفأ.

وبحسب المعلومات الأولية، سقط 3 قتلى وعدد من الجرحى في صفوف المحتشدين.ووسط إطلاق النار، تراجع عدد كبير من الشبان باتجاه الشياح، فيما بقي عدد قليل منهم لجهة عين الرمانة.-(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock