أخبار محلية

“الجيولوجيين” تنتقد غياب المبادرة الرسمية عن السياحة الجيولوجية

عمان– انتقد نقيب الجيولوجيين صخر النسور “غياب” المبادرة الرسمية عن السياحة الجيولوجية، للاستفادة من التنوع الفريد للسجلات الصخرية في الأردن، التي تعد ارثا جيولوجيا يمكن وضعه على الخريطة السياحية للمملكة.
وقال إن “السياحة الجيولوجية لم تأخذ مكانها في المساقات السياحية في المملكة لغاية الآن، لغياب المبادرة الرسمية والتنسيق بين المؤسسات المعنية، وعدم الاهتمام الكافي بهذا الجانب الاقتصادي المهم”.
ودعا النسور لتسليط الضوء على الخامات المعدنية والثروات الطبيعية، وتفعيل عوامل الجذب الاستثماري بشكل متواز مع عوامل الجذب السياحي، وتأسيس محميات جيولوجية على غرار المحميات الطبيعية.
وعرض الارث الجيولوجي للمملكة، قائلا “تتكشف في الاردن سجلات صخرية لمعظم العصور الجيولوجية، بدءا من صخور الركيزة من دهر الحياة الخافية (800-550 مليون سنة)، وتمثل الامتداد الشمالي لصخور الدرع العربي النوبي الذي يصل عمره الى مليار ومائة مليون عام، تعلوها صخور دهر الحياة الظاهرة (حقبة الحياة القديمة والمتوسطة والحديثة)، والتي يمتد عمرها من 550 مليون عاما وحتى وقتنا الحاضر”.
وعدد النسور ابرز عناصر السياحة الجيولوجية في الأردن، مشيرا إلى أنها “تشمل وادي رم والبحر الميت والمياه العلاجية المجاورة والاودية السحيقة المطلة على حفرة الانهدام، ونهر اليرموك وقاع الضاحكية والانفاق البركانية والصحراء الجنوبية الشرقية، ومنطقة راس النقب- بطن الغول وحوض الديسي، وما تحويه من وردة الصحراء واشجار متحجرة”.
وعن عناصر الجذب في هذه المواقع، قال النسور انها تستمد جاذبيتها من التنوع الفريد للسجلات الصخرية والتراكيب والمقاطع الجيولوجية المثالية، بالوانها الزاهية والصخور النارية والرسوبية والمعادن المنتشرة في المملكة.  -(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock