السلايدر الرئيسيالعرب والعالمدولي

الحج في “زمن كورونا”: موسم استثنائي وتباعد وتشديد صحي – صور وفيديو

مكة المكرمة – بدأ نحو عشرة آلاف حاج  اليوم مناسك الحج التي تتواصل على مدى خمسة أيام، مقارنة بنحو 2,5 مليون مسلم حضروا العام الماضي.

وبعد عملية اختيار قامت بها السعودية من بين المقمين على أرض المملكة، بدأ الحجاج الطواف حول الكعبة وهم يضعون الكمامات وتركوا مسافة بين الواحد والآخر.

صورة مقارنة بين الحج العام الماضي والعام الحالي
صورة مقارنة بين الحج العام الماضي والعام الحالي / AFP / –

وبدا الفارق شاسعا بين هذه المجموعات الصغيرة والحشد الغفير الذي عادة من تشهده الديار المقدسة كل عام في لاداء هذه الشعيرة.

وباشر الحجاج أمس تأدية الطواف بالحرم المكي، في مستهل أول أيام الشعيرة التي تشهد موسما “استثنائيا” في ظل جائحة كورونا بالكمامات والتباعد.

وقام الحجاج وهم يحملون مظلات تقيهم حر الشمس، بالطواف في حركة متناسقة حول الكعبة بالمسجد الحرام في بداية الشعائر مع إبقاء مسافة محددة بشعارات على الأرض البيضاء، في مشهد تاريخي غير مألوف في أقدس أماكن المسلمين.

وبدا المشهد مختلفا جدا عما كان عليه في السنوات الماضية حين كان يحتشد مئات الآلاف من الحجاج قرب الكعبة ويطوفون حولها وهم يتسابقون ويتدافعون أحيانا للاقتراب ستار الكعبة والذي حظر لمسه هذا العام.

وأكد قائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام يحيى العقيل في تصريحات صحفية أنه تم تطبيق عملية التباعد، المعتمدة من قبل وزارة الصحة، مضيفا أن عملية الطواف اكتملت بوقت قياسي جدا وبكل سهولة.

وظهر الحجاج في بث تلفزيوني مباشر وهم يسيرون في صفوف منظمة داخل المسجد الحرام متجهين نحو الكعبة قبل بدء الطواف وقد وضعوا كمامات وتركوا مسافة بين الواحد الآخر، بينما كان دليل يتقدمهم. ثم طافوا حول الكعبة تحت أنظار شرطيين ومسؤولين في المكان.

الحج
الحج

والحج من أكبر التجمعات البشرية السنوية في العالم، ولكن المخاوف من تحول هذا التجمع إلى بؤرة رئيسية محتملة لانتشار الأمراض وبينها فيروس كورونا المستجد، دفعت إلى تنظيمه وفقا لإجراءات صحية مشددة، ويمثل تنظيم الحج في العادة تحديا لوجستيا كبيرا، إذ يتدفق ملايين الحجاج من دول عديدة على المواقع الدينية المزدحمة.

وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة أكثر من 654 ألف شخص في العالم منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية كانون الأول (ديسمبر) 2019، بينهم أكثر من 2700 في السعودية حيث سجلت نحو 270 ألف إصابة.

وفي مكة المكرمة، تم تزويد الحجاج بمجموعة من الأدوات والمستلزمات بينها لباس إحرام طبي ومعقم وحصى الجمرات وكمامات وسجادة ومظلة، بحسب كتيب “رحلة الحجاج” الصادر عن السلطات، بينما ذكر حجاج أنه طلب منهم وضع سوار إلكتروني لتحديد تحركاتهم.

الحج
الحج / AFP / STR

وخضع الحجاج لفحص للكشف عن فيروس كورونا المستجد قبل وصولهم إلى مكة، وسيتعين عليهم حجر أنفسهم بعد الحج.

وقالت وزارة الحج والعمرة إنها أقامت العديد من المرافق الصحية والعيادات المتنقلة وجهزت سيارات الإسعاف لتلبية احتياجات الحجاج.

وعشية بدء المناسك، شوهد عمال وهم يعقمون المنطقة المحيطة بالكعبة وسط المسجد الحرام.

وقال مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي “الخطر الوحيد الذي نعمل على منعه هذا العام هو خطر جائحة كورونا، وكيف نؤمن سلامة الحجاج ونجعلهم يؤدون شعائرهم من دون أن يكون الوباء بينهم”.

وتحددت نسبة غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة بـ 70 % من إجمالي حجاج هذا العام، ونسبة السعوديين 30 % فقط، وهم من “الممارسين الصحيين ورجال الأمن المتعافين من فيروس كورونا المستجد”.

ويقول محللون إن الحكومة السعودية قلصت أعداد الحجيج لأنها قد تكون مصدرا رئيسيا لانتشار فيروس كورونا، إلا أن هذه الخطوة ستعمق الركود الاقتصادي في المملكة، إذ يشكل الحج والعمرة مصدر دخل للمملكة يقدر عادة سنويا بحوالى 12 مليار دولار.

الحج
الحج / AFP / STR

ويأتي الوقوف على عرفة بعد أداء طواف القدوم أمس، وقضاء يوم التروية على صعيد منى اقتداءً بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ثم ينفر الحجيج مع مغيب شمس يوم عرفات اليوم إلى مزدلفة، ومن يعود الحجاج إلى منى صبيحة اليوم العاشر من ذي الحجة لرمي جمرة العقبة والنحر، ثم الحلق والتقصير والتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاثة (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم جمرة العقبة (الكبرى).

ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع وهو آخر مناسك الحج

وأكدت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين إنهاء استعداداتها لترجمة خطبة يوم عرفة ونقلها لدول العالم، بعشر لغات.

وقال وكيل الرئيس العام للترجمة والشؤون التقنية أحمد بن عبدالعزيز الحميدي إن اللغات العشر التي ستتم ترجمة خطبة يوم عرفة إليها تشمل “الإنجليزية، والفرنسية، والإندونيسية، والأوردو، والفارسية، والصينية، والتركية، والبنغالية، والهاوسا، والملاوية”.

وأوضح الحميدي أن ترجمة الخطبة ستنقل صوتيا للحجاج في مشعر عرفة وللمسلمين حول العالم من خلال القنوات المحددة، وعبر تطبيق مخصص لترجمة الخطبة على أجهزة الهاتف المحمول وموقع الرئاسة الإلكتروني، ومنصة منارة الحرمين، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

الحج
الحج

وذكرت الرئاسة أنه إستبدلت أمس كسوة الكعبة، وأكدت على كامل جاهزيتها لنقل الكسوة الجديدة من مجمع الملك عبدالعزيز إلى الكعبة المشرفة بأسطول متكامل يتخذ جميع الإجراءات الاحترازية.

واستبقت السلطات بدء مناسك الحج بإجراء فحوص كورونا لجميع ضيوف الرحمن، قبل إخضاعهم لحجر صحي في فنادق مكة لمدة 5 أيام.

وغادر الحجاج أمس الحجر الصحي متوجهين إلى ميقات “السيل، على بعد نحو 75 كم من مكة، للاغتسال والتلفظ بنية أداء الحج، قبل التوجه إلى المسجد الحرام لأداء طواف القدوم.-(وكالات)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock