السلايدر الرئيسيجرشمحافظات

الحرائق والتحطيب والتنزه العشوائي.. هل تعيق ضم “دبين” للقائمة الخضراء؟

صابرين الطعيمات

جرش – فيما قد تحرم حوادث الحرائق والتنزه العشوائي والتحطيب الجائر غابات دبين من الفوز بمسابقة القائمة الخضراء الدولية، باعتبارها تحديات لا تتناسب وشروط المسابقة، تواصل الجمعية الملكية جهودها لتذليل هذه الصعوبات لتحقيق الفوز الذي سيشكل نقلة نوعية ليس فقط لغابات المنطقة بل لمحافظة جرش ككل.
هذا التحدي، يفرض على الجمعية بذل المزيد من الجهود لتحقيق شروط المسابقة من حيث خفض نسبة الحرائق، والحد من التنزه العشوائي والتحطيب الجائر، والحفاظ على مستويات محددة من الغازات والأنظمة البيئية داخل الغابات.
واتخذت الجمعية في هذا الخصوص خطوات تمثلت بتنفيذها برامج توعوية، إلى جانب عقد العديد من اللقاءات التي ضمت جهات رسمية مختلفة وممثلين عن المجتمع المحلي بهدف رفع الوعي إلى مستوى التحدي من أجل النجاح بالمسابقة.
ووفق مدير غابات دبين في الجمعية العلمية الملكية المهندس بشير العياصرة، فإن الجمعية تنفذ برنامج مكافحة الحرائق من خلال توعية المواطنين بأهمية التنزه الصحيح وعدم إلحاق الضرر بالأشجار، إضافة إلى برامج حماية الأشجار من التحطيب الجائر.
واعتبر أن انضمام غابات دبين لمحميات القائمة الخضراء (الاتحاد الدولي لصون الطبيعة) والتي تنافس عليها بقوة ضمن أعلى الشروط البيئية والسياحية والمناخية والطبيعية سيسهم في إحداث نهضة بيئية وسياحية كبيرة في دبين.
وبين العياصرة أن مجموعة من الشروط يجب أن تتحقق قبل دخول دبين في المسابقة من بينها انخفاض نسبة الحرائق وتخفيف التنزه العشوائي والحد من التحطيب الجائر والحفاظ على مستويات محددة من الغازات والأنظمة البيئية داخل الغابات.
وأوضح أن جائحة كورونا أخّرت صدور نتائج المسابقة، قائلا، “من المحتمل أن تفوز دبين بالمسابقة وتدخل القائمة الخضراء ولم يحدد لغاية الآن موعد إعلان النتائج النهائية”.
ويعتقد العياصرة أن نجاح دبين في هذه المسابقة الدولية سيحدث نقلة نوعية في دبين وبمحافظة جرش تحديدا، خاصة وأن هذه المسابقة دولية وعلى مستوى عالمي وتهتم بالغابات والطبيعة والسياحة الطبيعية والمحميات والثروة الحرجية.
وقال إن غابات دبين والتي لا تقل مساحتها عن 62 كيلو مترا والمحمية الطبيعية فيها لا تقل مساحتها عن 9 كيلومترات، تضم أنواعا وأصنافا معمرة من الأشجار الطبيعية منها السنديان والقيقب والبلوط والخروب والصنوبر وهي أشجار معمرة يزيد عمرها على مئات السنين وتتوفر فيها كافة الشروط المناخية والسياحية والطبيعية التي تؤهلها للمنافسة بقوة على هذه المسابقة.
وبين أن نتائج المسابقة ممكن أن تظهر نهاية العام ومعلقا آماله بأن تكون غابات دبين ضمن القائمة الخضراء لتوفر كافة الشروط التي تؤهلها لذلك.
وأضاف العياصرة أن فوز دبين بالمسابقة سيكثف برنامج حماية الغابات من المخاطر التي تتعرض لها وأهمها الحرائق والعبث والتحطيب الجائر والتنزه العشوائي، كما ستشهد زيادة في الفرص التمويلية للمشاريع التي تختص بالغابات ومنها مشاريع سياحية وبرامج حماية الطبيعة ومشاريع بيئية واقتصادية واجتماعية فضلا عن اعتراف دولي بأهمية دبين وضرورة حمايتها من المخاطر التي تتعرض لها.
وأوضح أن فوز دبين بالمسابقة سيؤدي إلى التزام كامل من المؤسسات الأهلية والشعبية بواجبهم تجاه الغابات والعمل على استدامة التنمية البيئية وحماية الغابات من التنزه العشوائي.
وأكد العياصرة أن بقاء الغابات في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها يوميا، سيؤدي إلى تقليصها وربما القضاء على العديد من أشجارها التي تحتاج إلى وقت طويل لاستعادة نموها حتى تصبح بهذا الشكل، خاصة وأن المخاطر تتزايد يوميا ومن أهمها خطر الحرائق الذي يأتي على مئات الدونمات ويقضي على الثروة الحرجية فيها فضلا عن خطر تحطيب الغابات واعتماد المواطنين على الحطب في التدفئة، إضافة إلى مشاكل التنزه العشوائي وأكوام النفايات التي تترك فيها.
وعقدت الجمعية العلمية الملكية عدة اجتماعات في محمية غابات دبين، شاركت فيها مديريات قضاء برما والزراعة والبيئة وبلديتا برما والمعراض ودفاع مدني جرش والإدارة الملكية لحماية السياحة والبيئة وإدارة مفرزة فرسان دبين/ الأمن العام وجمعية ساكب للحفاظ على الثروة الحرجية والمساعدة في تحقيق شروط الدخول بالمسابقة والمنافسة فيها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock