السلايدر الرئيسيالعقبةمحافظات

الحرارة وأنباء فتح المطار يلغيان 30 % من حجوزات العقبة في العيد

احمد الرواشدة

العقبة – أسهم ارتفاع درجات الحرارة الى اكثر من 48 درجة مئوية في العقبة خلال عطلة عيد الاضحى المبارك والاعلان عن التوجه لفتح المطار بتاريخ يوم امس، الى الغاء حوالي30 % من حجوزات الغرف الفندقية في مختلف تصنيفات الفنادق بمدينة العقبة.
وكان مطار الملكة علياء الدولي، اعلن عن عودة الطيران الخارجي من وإلى الدول الخضراء ابتداءً من 5 آب(اغسطس) الحالي.
ونشر الحساب الرسمي للمطار عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، رابط التسجيل لزيارة الأردن سواء كان للسياحة العلاجية أو عودة الأردنيين المغتربين أو بغرض السياحة.
وكان الأردن قرر تأجيل فتح مطار الملكة علياء الدولي المقرر يوم امس الأربعاء، بعد توقف دام نحو خمسة أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.
وذكر مسؤول ملف كورونا في وزارة الصحة عدنان إسحق أن “التأجيل متعلق بالمنحنى الوبائي في دول القائمة الخضراء، من حيث ارتفاع عدد الإصابات والوفيات فيها، وبعد تحذيرات صادرة عن منظمة الصحة العالمية”.
وأوضح أن “بعض الدول في القائمة الخضراء لا تتوافر لديها الإمكانات لظهور سريع لنتيجة فحص الكشف عن فيروس كورونا المستجد” إذ يشترط أن يجري المسافر فحصا قبل 72 ساعة من السفر يؤكد خلوه من فيروس كورونا ويبرزه عند السفر.
ولم تصل نسبة حجوزات فنادق العقبة الشاطئية وغير الشاطئية اكثر من70 % على عكس توقعات الجهات السياحية، وعلى النقيض تماما من عيد الاضحى من العام الماضي وعيد الفطر السابق، في الوقت الذي اكتظت فيه الشواطىء العامة بمئات المواطنين الذين قدمو لزيارة الثغر الباسم من مختلف مناطق ومحافظات المملكة.
وكانت فنادق العقبة سجلت قبيل عطلة عيد الاضحى المبارك نسب حجوزات مرتفعة وصلت الى 90 %، سرعان ما تم الغاء اكثر من30 % من الحجوزات بسبب موجة الحر التي ضربت مدينة العقبة والمملكة خلال العيد ووصلت الى اكثر من 48 درجة مئوية، بالاضافة الى اعلان فتح المطارات في الخامس من اب الحالي.
لكن درجات الحرارة المرتفعة لم تمنع زوار المدينة الذين جاءوا من مختلف محافظات ومناطق المملكة من الوصول الى الشواطىء العامة على شكل مجموعات عائلية وشبابية.
وقالت مديرة فندق الموفنيبيك ليالي النشاشيبي، ان نسبة حجوزات الفندق خلال عطلة عيد الاضحى المبارك لم تتجاوز اكثر من65 %، مؤكدة ان نسبة الحجوزات قبيل العيد سجلت نسبا عالية.
وتوقعت ان اعلان الحكومة عن فتح المطارات والتي تم امس تأجيل افتتاحها الى اشعار آخر، الى جانب ارتفاع درجات الحرارة قبل واثناء عطلة عيد الاضحى المبارك، كان السبب وراء تدني والغاء حجوزات.
واشار مدير حجوزات في احد فنادق خمس نجوم ان الحجوزات كانت قبل عطلة عيد الاصحى المبارك، مرتفعة الا اننا كعاملين في القطاع تفاجأنا من الغاء حجوزات وتدني النسبة وبشكل غير مسبوق، مشيراً ان هذا العيد هو الاسوأ من حيث تدني نسبة الحجوزات والغرف الفندقية، وانه لا يقارن نهائيا بعيد الفطر السابق وعيد الاضحى العام الماضي.
وبين الزائر محمد عبدالله، انه قام بحجز غرفة فندقية لعائلته باسعار مقبولة قبيل عيد الاضحى المبارك، فيما كان يواجه في كل عطلة عيد صعوبة بايجاد غرفة واسعار مرتفعة.
واضاف ان عيد الاضحى هذا العام يختلف عن العيد السابق من العام الماضي، فالغرف متوفرة وبسهولة وباسعار معقولة، مشيرا الى ان بعض غرف الفندق الذي اقام فيه كانت خالية من النزلاء.
وفي ذات السياق فقد امتلأت شواطىء مدينة العقبة بالمتنزهين والزوار من مختلف مناطق ومحافظات المملكة وصل عددهم حسب احصئيات رسمية 25 الف مواطن دخلوا خلال عطلة العيد عبر معبري وادي اليتم ووادي عربة للاستمتاع بالمنتج السياحي في العقبة وبحرها الهادىء.
وكانت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، قد خصصت فرقا ميدانية لضبط المخالفات البيئة، والتي تم تفعيلها بحسب قانون البيئة في السلطة الخاصة وتعليماته، بهدف المحافظة على البيئة البحرية ونظافة الشواطىء، في الوقت الذي عملت فيه على تنظيف واعادة الالق الى شواطىء المدينة، خاصة الجنوبية وفق درجات الراحة والسلامة العامة.
وقال تجار، ان الحركة التجارية في المدينة تحسنت بشكل نسبي في عطلة عيد الاضحى المبارك، لاسيما في ساعات المساء، فيما بقيت الحركة التجارية خجولة ومتواضعة في ساعات النهار بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
وقال التاجر بلال الخضري، ان الحركة التجارية في العقبة بشكل عام خجولة خلال عطلة عيد الاضحى المبارك وبعكس توقعات التجار الذين توقعوا نشاطا كبيرا للحركة السياحية تنعكس على السوق التجاري، مؤكداً ان عيد الاضحى لم يلبي تطلعات التجار متوقعين عودة النشاط التجاري بعد منتصف الشهر الحالي مع اقتراب عودة المدارس.
و قامت كوادر سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بالتعاون مع شركة اورباسير الشركة المسؤولة عن نظافة العقبة بجمع ونقل 480 طنا من النفايات ومخلفات الأضاحي خلال ايام عيد الأضحى المبارك ، حيث بلغ معدل رفع ونقل المخلفات في الأيام العادية 140 طنا يوميا، فيما بلغت مخلفات ذبح الأضاحي ما يقارب 120 طنا في أول أيام العيد، و200 طن ثاني ايام العيد و 160 طنا ثالث ايام العيد.
وقامت الكوادر بالتخلص من مخلفات اضاحي العيد وطمرها في مكب النفايات كي لا يكون لها اي تأثير على بيئة المدينة وسط رقابة مشددة من كوادر السلطة، والكشف الحسي على اماكن ذبح الاضاحي ومخالفة كل من يذبح خارج الاماكن المخصصة لذلك.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
42 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock