أخبار محلية

الحراك الشعبي في معان يقاطع لقاء النواب

حسين كريشان

معان – قاطع الحراك الشعبي في مدينة معان، والممثل بـ”ائتلاف شباب الاصلاح والتغيير في معان”، لقاء رئيس مجلس النواب، رئيس اللجنة النيابية لمتابعة أحداث وتداعيات أزمة معان، عاطف الطراونة بشيوخ ووجهاء المحافظة الجمعة.
وبرر الائتلاف اعتذاره عن المشاركة باللقاء بـ”ضيق الوقت، فضلا عن دعوة ما يقارب 100 شخصية، و”بذلك لن يكون اللقاء مجديا لعرض مشاكل وقضايا معان”.
وقال، في بيان أمس، إن اعتذار الائتلاف عن حضور اللقاء يأتي “خوفاً من انقاص حق معان بطرح مشكلتها”.
من جهته، برر رئيس لجنة متابعة قضايا معان د. محمد أبو صالح عدم مشاركة اللجنة بالقول “إن أزمة معان تعود جذورها لأكثر من 25 عاما، فلا يعقل أن يتم الاستماع إلى آراء المدعوين، والذين يمثلون مختلف الأطياف السياسية، فضلاً عن تباين وجهات النظر، في لقاء قوامه نحو ساعتين فقط”.
وأضاف “إن اللقاء وجه دعوات لأشخاص يمثلون وجهة نظر الدولة والحكومة والطريقة التي تفكر بها”، متسائلاً “ما الجدوى من جمع هؤلاء الناس لتأكيد وجهة نظر الحكومة، إلا لخلق أزمة جديدة”.
وتابع أن اللقاءات التي عقدتها اللجنة النيابية لمتابعة أحداث معان “كانت مخيبة للآمال، من حيث الشكل والأسلوب والآلية، بالإضافة إلى عدم تفاعلها على أرض الواقع من خلال زيارتها مدينة معان والالتقاء بالمتضررين من الأزمة، فضلا عن عدم التقائها بكل مكونات أطياف المجتمع المدني في المحافظة”.وأشار أبو صالح إلى أن اللجنة الخاصة بمتابعة قضايا معان وبعض شيوخ ووجهاء المحافظة “قاطعوا اللقاء الحكومي الشعبي الذي عقد في عمان الأسبوع الماضي، كونهم مقتنعين بأن هذه الجهود تصب في سياق تسطيح القضية وإضاعة الوقت والالتفاف على الحلول الصحيحة المطلوبة لمصلحة حلول مجتزأة، ولا تغلق ملف الأزمة نهائيا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock