السلايدر الرئيسيالعرب والعالمدولي

الحرس الثوري الإيراني: لا نسعى للحرب ولا نخاف منها

طهران– قال قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، اليوم الأحد، إن بلاده لا تسعى للحرب، لكنها لا تخشاها، وإنها قادرة أن تحول “المنطقة إلى ساحة من نار أمام العدو”.

وأضاف سلامي أن “الفرق بيننا وبينهم هو أنهم يخافون من الحرب وليس لديهم الإرادة اللازمة لذلك”، مشيرا إلى أن إيران تواجه “عدوا قويا في الظاهر، لكنه متهالك من الداخل”.

وقال إن “الأحداث الأخيرة في المنطقة كشفت عن الحجم الحقيقي لقوة العدو”، مؤكدا أن “أمريكا لن تخرج من دائرة اهتمام الحرس الثوري، وسنصمد أمامها حتى النهاية”، وأن “القوات البحرية في الحرس الثوري أهانت القوات الأمريكية في الخليج، وأحبطت المخططات الأمريكية في المنطقة”.

واعتبر اللواء سلامي أن الأمريكيين هم الآن في حالة انفعال ويوجهون التهديدات بصورة انفعالية، مضيفا: “نواجه اليوم عدوا قويا ظاهريا لكنه في حالة تآكل، وبعبارة أخرى فإنه يعاني من الهشاشة داخليا، وهو الطريق الذي تمضي فيه جميع القوى الشيطانية”.

وقال إننا “سنشهد في القريب العاجل تحطم أركان هذه القوة العظمى ظاهريا، ذلك لأنهم يشعرون بالإرهاق واليأس ويبحثون عن طريق للعودة”.

واضاف سلامي إن “إسرائيل تلتزم الصمت لأنها تدرك أنها ستتحول إلى ساحة حرب في حال شنت الولايات المتحدة حربا ضد إيران.-(روسيا اليوم)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock