آخر الأخبار الرياضة

الحسين إربد يسعى لإعادة تأهيل فريقه الكروي عقب “صدمة” البقعة

إربد-الغد- لا يختلف اثنان، على أن الخسارة الموجعة التي تعرض لها فريق الحسين إربد أول من أمس على أرضه وبين جماهيره أمام فريق البقعة، في ختام منافسات الدور التمهيدي لكأس الأردن كانت مفاجئة، وشكلت صدمة كبيرة لدى أنصار الفريق، الذين وقفوا غير مصدقين أن فريقهم خسر بمثل هذه النتيجة، وكان فريقا أقل من عادي، وكأن النتيجة لا تعنيه، رغم أنه كان مطالبا بالفوز للتأهل للدور الثاني بعكس منافسه، الذي دخل المباراة بدون حافز حقيقي بعدما فقد الفرصة مبكرا، فغابت الروح القتالية التي ميزت لاعبيه سابقا، وبات واضحا أن فريق الحسين قد دخل في دوامة يبحث فيها عن منقذ ينتشله من الغرق قبل فوات الأوان.
الحسين إربد، وباعتراف جماهيره ومحبيه، كان يستحق خسارة المباراة، والبقعة كان يستحق الفوز، لأنه كان الأفضل على صعيد الجهد والمهارة الفردية والجماعية، والحركة الدائمة داخل الملعب، والميزة الأخيرة تدل على أنه دخل مصمما على الفوز أكثر بكثير من أصحاب “الضيافة”، الذين خاضوا واحدة من أسوأ المباريات، وضعت العديد من علامات الاستفهام أمام أبناء “القلعة الصفراء”، وتساؤلات عن أسباب هذا التراجع والخسارة المرة، التي تجرعها الفريق في الوقت الذي كان يبحث عن الفوز، والعبور نحو ربع النهائي.
امتصاص الصدمة
قد تكون فترة التوقف الاضطراري للمنافسات فرصة مناسبة لإدارة النادي والجهاز الفني بإعادة ترتيب الأوضاع والعمل على امتصاص صدمة الخسارة القاسية، التي ألقت بظلال قائمة على مقر النادي، الذي من المقرر أن تعلن حالة الطوارئ في أروقته لإعادة النظر في العديد من الأمور، التي يجب وضعها في نصابها الحقيقي.
ومن المتوقع أن يعمل الجهاز الفني الذي يقوده المدرب العراقي المعروف كاظم خلف، على إعادة تأهيل الفريق بالكامل، ودب الحياة في أوصاله، بعد أن ظهر مفككا مهزوزا من الداخل في مباراته الأخيرة.
ومن المنتظر إحداث تغييرات على الخط الخلفي، الذي يعد من أضعف خطوط الفريق؛ حيث كان يفقد تماسكه وتركيزه في اللحظات والدقائق الحرجة، ليخسر نقاطا كان الفريق الأحق بها كما حدث أمام الفيصلي والصريح والبقعة.
وبناء عليه، فإن الأيام المقبلة ستكون حاسمة في مسيرة الفريق، الذي قد يتعرف لعملية “جراحة تجميلية”، لإزالة ما علق به من آثار مباراة البقعة، وتجديد حيويته معتمدا على مجموعة واعدة من الشباب، الى جانب اللاعبين الكبار الذين ما يزال بإمكانهم العطاء خدمة للنادي وتحقيقا لأمانيه وأماني جماهيره العريضة، وقد تعمل إدارة النادي على تعزيز صفوف الفريق بلاعبين جدد، على غرار أسامة أبوطعيمة الذي تم التعاقد معه مؤخرا، وتدعيم الخط الأمامي بمهاجم محترف على سوية عالية، بعدما تعالت الأصوات المطالبة بفسخ عقد المحترف الكرواتي فيدرين، الذي لم يشارك الفريق في المباريات الأخيرة، بسبب تعرضه لإصابة.
وينتظر أن تشهد الأيام القليلة المقبلة، اجتماعا للإدارة مع الجهاز الفني بقيادة كاظم خلف، لتقييم المرحلة السابقة، ووضع النقاط على الحروف، بحثا عن مستويات فنية أفضل، خاصة في مسابقة الدوري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock