الرياضةرياضة محلية

الحسين إربد ينجو من “صدمة” البقعة

عاطف البزور

عمان- “ذكريات شمالية”.. زاوية نطل بها على قرائنا الأعزاء تراعي المتغيرات والمستجدات التي نمر بها، ونافذة على المسيرة الرياضية في شمال المملكة نستذكر من خلالها لحظات الفرح والحزن التي عاشتها جماهير الرياضة في شمال الوطن الحبيب.
صدمة خلعت القلوب
في العام 1980، كان فريق الحسين إربد يقدم موسما استثنائيا ومستوى فنيا مميزا، بفضل عوامل كثيرة للنجاح قادته لصدارة ترتيب الفرق جنبا الى جنب مع فريق الوحدات، وسط منافسة قوية ومحتدمة بين الفريقين على اللقب، الذي ذهب في الأمتار الأخيرة لصالح الوحدات.
في الجولة السابعة من منافسات الدوري، كان الحسين يستضيف فريق البقعة “الوافد الجديد” على ملعب بلدية إربد “الترابي”، وكانت كل التوقعات تشير الى فوز الحسين بنتيجة كبيرة، خصوصا وأن الفريق قدم مباريات جيدة ويتصدر ترتيب الفرق، بعكس فريق البقعة الذي كان يتذيل الترتيب ويسعى للابتعاد عن شبح الهبوط.
سيطر الفريق المضيف على مجريات اللعب معظم فترات الشوط الأول، وشكلت الهجمات التي قادها محمود خليف “الأزعر” وفايز يوسف ومنير مصباح وسهل غزاوي، خطورة كبيرة على دفاعات فريق البقعة، التي تحملت العبء الأكبر طوال مجريات الشوط الذي أنهاه فريق الحسين متقدما بهدف بدون رد سجله مهاجمه “البلدوزر” سهل غزاوي.
ومع بداية الشوط الثاني، تعرض فريق الحسين لهزة عنيفة تمثلت بطرد مدافعه عدنان العسل، ليستغل البقعة ذلك ويحاول العودة الى اللقاء، وازدادت مهمة فريق الحسين تعقيدا بعد خروج مدافعه جميل مصباح للإصابة واستنفاد التبديلات المسموح بها، ليكمل الفريق اللقاء بتسعة لاعبين ويمتلك فريق البقعة الأفضلية، وحاول مهاجموه إسماعيل الدقة والرقب وأبو العز الضغط بقوة على مرمى الحارس راتب الضامن لتعديل النتيجة، بيد أن دفاع “الغزاة”، ورغم النقص العددي، بقي منظما بطريقة رائعة ومن خلفه الحارس “العملاق” راتب الضامن، الذي وقف سدا منيعا أمام الهجمات البقعاوية محافظا على نظافة شباكه حتى النهاية، ليتنفس الفريق وجماهيره الصعداء بفوز شاق وثمين جنبه هول المفاجأة التي كادت أن تكون مدوية، رغم أن فريق البقعة عاد وفي ذات الموسم ليحقق الفوز على الحسين في الدور قبل النهائي لمسابقة كأس الأردن بفارق الركلات الترجيحية بعد التعادل بالوقت الأصلي 1-1، ويبلغ المشهد الختامي الذي خسره أمام الفيصلي 1-3.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock