“الحظ”.. آخر فرصة للناس!

إبراهيم جابر إبراهيم زمان كان لفنجان القهوة المقلوب على صحنه إيحاء بالمهابة والتشويق.. وأحياناً تجلس صاحبة الفنجان مصابة بالهلع مما تتوقع أن تسمع! توقّع المخبوء والتكهّن بالمستقبل، فكرة غالباً ما كانت تستهوي الناس، وتحديداً النساء! لذلك كان لـ”البصّارة” مقعدها المرحّب به، والمحتفى به على نحو خاص؛ سواء لتقرأ فنجان القهوة، أو لتتبع خطوط الكف وترجمة … تابع قراءة “الحظ”.. آخر فرصة للناس!