شركات وأعمال

“الحكمة” تحتفي بشهر التوعية بسرطان الثدي

عمان- بمناسبة شهر التوعية بمرض سرطان الثدي، أطلقت “الحكمة فارماسوتيكلز بي. إل. سي.” (الحكمة)، شركة الصناعات الدوائية متعددة الجنسيات، حملتها السنوية في مختلف فروعها المنتشرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالتعاون مع مراكز ومستشفيات السرطان المحلية إلى جانب عدد من الأنشطة المخصصة للموظفين، وذلك بهدف نشر الوعي بهذا المرض من خلال التوعية المجتمعية.
وقد التزمت الشركة خلال شهر تشرين الأول (أكتوبر) من كل عام طوال العقد الماضي، بدعم ورعاية نشاطات مركز الحسين للسرطان في الأردن المتمحورة حول الحملة الوطنية الأردنية للتوعية بسرطان الثدي ضمن البرنامج الأردني لسرطان الثدي. وتعد هذه الحملة برنامجاً وطنياً تقوده مؤسسة ومركز الحسين للسرطان التي تأسست قبل عشرة أعوام استجابةً للأعباء المتزايدة التي يفرضها مرض سرطان الثدي. وتتضمن الرعاية هذا العام دعم جهود البرنامج الأردني لسرطان الثدي الرامية إلى إجراء فحوصات لمائة وخمسين امرأة من الفئات الأقل حظاً في المجتمعات المحلية في دير علا، محافظة البلقاء من خلال مشروع الزيارات المنزلية. ويهدف المشروع إلى تحسين ممارسات الفحص للنساء وتقديم المشورة والمتابعة للحالات المحتملة للكشف عن سرطان الثدي في مراحله المبكرة وتوجيه النساء فوق سن الأربعين إلى أداء التصوير الشعاعي للثدي من خلال العيادة المتنقلة وإجراء فحوصات مجانية.
وعلى الصعيد الداخلي، قامت الشركة بحشد جهود موظفيها لدعم هذه القضية وتعزيز الوعي بالمرض عبر تشجيعهم لالتقاط صور لأنفسهم وهم يرتدون اللون الوردي والكمامات الوردية ومشاركة تلك الصور. وبالتعاون مع البرنامج الأردني لسرطان الثدي وجهات أخرى مختصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نظمت “الحكمة” جلسات توعوية إلكترونية لتثقيف الموظفين حول سبل الوقاية من سرطان الثدي، والمخاطر، والفحوصات، وأهمية الكشف المبكر والعلاج. وتم تشجيع موظفي الشركة في الأردن على شراء هدايا خيرية يذهب ريعها لدعم مبادرات البرنامج لإجراء فحوصات مجانية للنساء الأقل حظاً.
وتعليقاً على تلك المبادرات، قالت هناء دروزة رمضان، نائب الرئيس للمسؤولية الاجتماعية العالمية في “الحكمة”: “إن صحة وسلامة مجتمعاتنا وموظفينا من أهم أولوياتنا، وتلتزم الشركة برسالتها الرامية إلى توفير صحة أفضل في متناول اليد كل يوم. ومن المهم أن نقوم بنشر التوعية والثقافة التي تمكّن النساء من العناية بأنفسهن بشكل أفضل. إن لسرطان الثدي تأثيرا مباشرا على نسيج مجتمعاتنا لأنه يؤثر على النساء اللواتي يشكلن الراعي الأبرز لجميع أفراد العائلة. ونحن سعداء بشراكتنا مع برامج رائدة تسهم في نشر الوعي بهذا المرض وإحداث أثر إيجابي في حياة السيدات”.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock