أخبار محليةاقتصاد

الحكومة تتجه لتنفيذ مشروع لتطوير المهارات الرقمية

إبراهيم المبيضين

عمان- تكشف وثيقة الخطة التنفيذية للسياسة الوطنية لريادة الأعمال عن توجه الحكومة لتنفيذ مشروع يعنى بتطوير المهارات الرقمية التي باتت مطلبا ومتطلبا أساسيا للتحول الرقمي في كل القطاعات ولوظائف المستقبل التي ستتركز معظمها في مفاهيم وحقول الثورة الصناعية الرابعة.
وأكدت الخطة، التي حصلت “الغد” على نسخة منها، أن هذا المشروع يهدف في خطوطه العامة إلى تحسين المهارات الرقمية للشباب لتتناسب مع متطلبات السوق باتباع نهج مدفوع بالطلب، وإرساء أساس لأنشطة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الجديدة والمتطورة.
يأتي ذلك في وقت تشير فيه التقديرات إلى أن الجامعات الأردنية تخرج سنويا نحو 8 آلاف خريج في تخصصات الاتصالات وتقنية المعلومات، وأن السوق لا يستوعب إلا نحو ألفين من هذا العدد في كل سنة، إلى جانب صعوبات تواجهها الشركات التقنية والناشئة في العثور على أصحاب المهارات التقنية من الخريجين في السوق المحلية.
وأدرجت الخطة المشروع تحت محور ” تطوير الموارد البشرية وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال”، مقدرة تكلفته بحوالي اثنان وعشرون مليون دينار.
وحددت الخطة ” جمعية المهارات الرقمية ” كجهة مسؤولة عن تنفيذه، و4 جهات هي من أصحاب الارتباط والمصلحة بالمشروع وهي : هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتنقية والمجالس الوطنية للمهارات القطاعية، وزارة العمل، وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، ومقدمي خدمات التدريب.
وفي التفاصيل، قالت الخطة إن المشروع يشمل مجموعة من الأهداف التفصيلية منها : تمكين جمعية المهارات الرقمية باعتبارها جمعية يقودها القطاع الخاص لتنمية المهارات الرقمية، تطوير تحليل الفجوة لتحديد متطلبات السوق، إنشاء نظام معلومات شامل لسوق العمل.
وأشارت الخطة إلى أن من أهداف المشروع تأهيل مقدمي التدريب من قبل هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية، وتطوير التصنيفات والمعايير الوظيفية وبدء التدريب على المهارات الرقمية على نطاق واسع باتباع نهج موجه حسب الطلب.
وقدرت الخطة أن يحتاج المشروع إلى فترة أربع سنوات، وأن تشمل مخرجاته تدريب نحو ثلاثين ألف شاب على المهارات المدفوعة بالطلب.
ويمكن تعريف “المهارات الرقمية” على أنها مجموعة من المعارف والخبرات والقدرات على استخدام الأجهزة والتقنيات الرقمية بشكل كفؤ ومفيد، بحيث تمكن الأفراد من إدارة المحتوى الرقمي ومشاركته بشكل فعال ومبدع يؤدي إلى زيادة الدقة والكفاءة والجودة والإنتاجية في كل أنشطة الحياة العامة والعملية، وتعتبر أحد أساسيات التحول الرقمي ولبناء الاقتصاد الرقمي المعرفي الحديث.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock