أخبار محليةاقتصاد

الحكومة تحث القطاع الخاص على توظيف التكنولوجيا لترويج الصناعة

"صناعة عمان" تنظم المعرض الدولي الافتراضي الأول للصناعات الغذائية

طارق الدعجة

عمان- أكد وزيرا الصناعة والتجارة والتموين م.مها علي والاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة أهمية توظيف التكنولوجيا من قبل القطاع لترويج المنتجات الوطنية وفتح اسواق جديدة امامها والتغلب على التحديات التي فرضتها جائحة كورونا.
وأبدى الوزيران خلال مؤتمر صحفي عقد امس في غرفة صناعة عمان استعداد الحكومة لتقديم الدعم والتسهيلات اللازمة ضمن الامكانات المتاحة للترويج ودعم الصناعة الوطنية التي تعتبر ركيزة اساسية لتحريك عجلة الاقتصاد الوطني.
بدورها، قالت الوزيرة علي ان “توظيف التكنولوجيا في الترويج للمنتجات الوطنية خطوة في غاية الاهمية للتغلب على التحديات التي فرضتها جائحة كورونا وغياب اقامة تنظيم المعارض المباشرة”.
وأعربت عن اعتزازها بأن نرى ان الصناعة الوطنية بدأت بتوظيف التكنولوجيا الحديثة لتسويق المنتجات الأردنية باستخدام هذه التكنولوجيا، حيث ان الصناعة الوطنية تعتبر ركيزة أساسية في الاقتصاد الوطني واحدى محركات النمو الاقتصادي،
وأكدت علي استعداد وزارة “الصناعة” من خلال المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية “جيدكو” لدعم الشركات الاردنية الراغبة بالاستفادة من التكنولوجيا المتطورة في التسويق الالكتروني لمنتجاتها.
من جهته، اكد الوزير الهناندة اهمية المعارض الافتراضية في ظل الظروف التي فرضتها جائحة كورونا، من اجل التشبيك مع الدول الاخرى والتواصل مع العالم الخارجي.
وقال الهناندة “اننا امام خطوات مقبلة كثيرة في مجال تكنولوجيا المعلومات، تشمل كل القطاعات في الأردن، حيث تعمل الوزارة وبالتعاون مع شركائها، على تطوير قطاع ريادة الاعمال في المملكة، وتعزيز التحول الرقمي والحكومة الالكترونية وتصميم برامج لتعزيز المهارات الرقمية”.
وأكد رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان م.فتحي الجغبير أن غرفة صناعة عمان ستقوم بتنظيم المعرض الدولي الافتراضي الاول للصناعات الغذائية، باستخدام أدوات الثورة الصناعية الرابعة، وبمشاركة محلية ودولية، حيث ستقوم الغرفة على رفع الجاهزية للشركات الصناعية الأردنية للمشاركة في مثل هذه المعارض.
وبين الجغبير، ان تنظيم هذا المعرض، يأتي بناء على الظروف التي تمر بها المملكة والعالم عموما، فيما يتعلق بجائحة كورونا، التي فرضت واقعا جديدا لآليات الترويج والتسويق، من خلال اعتماد الترويج الالكتروني كإحدى الوسائل المهمة لهذه الغاية.
وأكد ان الغرفة حريصة على نجاح هذا المعرض في تحقيق الاهداف من خلال مشاركة رجال اعمال وتجار من مختلف دول العالم، وعقد لقاءات عمل ثنائية بينهم وبين المشاركين الأردنيين، وتساهم في توفير فرص العمل لأبناء هذا الوطن بما يخفف من نسب البطالة المرتفعة.
وقال مدير عام غرفة صناعة عمان الدكتور نائل الحسامي “ بجهود من شباب في غرفة صناعة عمان، تم اطلاق مبادرة أرض المعارض الافتراضية، والتي اعتمدت بشكل رئيس على طاقاتهم الشبابية وشركات ريادية أردنية في بناء الفكرة وتطويرها وإخراجها لحيز الوجود، وذلك من خلال أجنحة عرض تضمن خيارات واسعة من أدوات وأساليب الترويج والاتصال والتواصل بين العارضين والزائرين، لتسهيل عقد اللقاءات الثنائية والمفاوضات التجارية”.
وأوضح الحسامي انه سيتم ضمن فعاليات هذا المعرض الافتراضي، عقد ورش عمل ومؤتمرات تناقش أبرز القضايا الصناعية والتجارية، موضحا ان منصة المعارض تدعم (5) لغات اضافة الى العربية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock