آخر الأخبار

الحكومة: نتابع التطورات بالعراق وحدودنا آمنة

محمود الطراونة

عمان – أكد الأردن أنه يتابع تطورات الأوضاع والمعارك داخل الاراضي العراقية، مشددا على ان القوات المسلحة الاردنية “قادرة على الحفاظ على أمن حدود المملكة”.
وتعليقا على الأنباء التي تحدثت صباح امس عن مهاجمة مقاتلين من تنظيم “داعش” الارهابي لبلدة الرطبة العراقية القريبة من الحدود الاردنية، قال مصدر رسمي لـ”الغد” إن الأردن “يتابع تطورات الاوضاع والمعارك في العراق”، مقللا من أهمية مهاجمة “داعش” لمدينة الرطبة، التي قال انها “تبعد عن حدود المملكة نحو 100 كم”.
وشدد المصدر على قدرة القوات المسلحة الأردنية على حماية حدود المملكة، وقال “الحفاظ على أمن حدودنا تم إثباته على مدى خمس سنوات من الصراع (المشتعل في العراق وسورية).. ومن يقترب من حدودنا سيجد حتفه”.
وحسب وكالات الأنباء الدولية، فقد هاجم مقاتلون من تنظيم “داعش” بلدة الرطبة النائية في محافظة الانبار الغربية، بخمس سيارات مفخخة قادها انتحاريون، بحسب ما افاد قائد الجيش العراقي في المنطقة.
وسيطر المهاجمون لفترة وجيزة على مكتب رئيس بلدية منطقة الرطبة، “الا ان قوات الامن (العراقية) استعادت السيطرة عليه بسرعة” .
فيما كان التنظيم الارهابي أعلن سيطرته على “الرطبة”، واشار انصار له الى أن هدف التنظيم المقبل “هو السيطرة على منفذي الوليد وطريبيل مع سورية والاردن”.
وكانت القوات العراقية والبشمركة الكردية بالتعاون مع قوات التحالف الدولي قد اطلقت مؤخرا حملة عسكرية لتحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي، محققة، بحسب الأنباء المتواترة، تقدما واضحا في تحقيق أهدافها ضد هذا التنظيم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock