آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

الحلبوسي يقدم استقالته.. واجتماع مرتقب لبرلمان العراق

دبي – وسط استمرار للأزمة في البلاد منذ أشهر، يرتقب أن يعقد البرلمان العراقي، يوم غد، جلسة للتصويت على قبول استقالة رئيس المجلس محمد الحلبوسي.
فقد أظهرت صورة من جدول أعمال الجلسة، تضمنت بندين يتيمين، أولهما التصويت على استقالة رئيس البرلمان، وثانيهما انتخاب نائب أول لرئاسة المجلس.
فيما يتوقع مراقبون ألا يصوت أغلبية النواب بقبول الاستقالة.
ولم تعرف بعد خلفيات وكواليس تلك الاستقالة، على الرغم من أن الحلبوسي الذي يعتبر من أبرز حلفاء الزعيم الصدري، مقتدى الصدر كان خالف قبل أسابيع دعوته إلى استقالة بقية النواب، بغية حل البرلمان.
إلا أنه أكد في الوقت عينه حينها على أهمية إجراء انتخابات مبكرة بعد تهيئة المتطلبات القانونية، يسبقها تشكيل حكومة تتمتع بكامل الصلاحية.
يذكر أن العراق يشهد منذ الانتخابات البرلمانية المبكرة التي جرت في العاشر من تشرين الأول (أكتوبر) العام الماضي (2021)، شللا سياسيا تاما، تأزم أكثر منذ تموز (يوليو) المنصرم مع نزول طرفي الخلاف الأبرز إلى الشارع واعتصامهم وسط بغداد (الصدر والإطار التنسيقي الذي يضم نوري المالكي وتحالف الفتح وفصائل وأحزاباً أخرى موالية لإيران).
فقد بلغ الخلاف أوجه مع بدء مطالبة التيار الصدري منذ شهرين بحل مجلس النواب وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة، من أجل السير بالبلاد على طريق الإصلاحات، في ظل رفض خصومه في الإطار هذا التوجه، وإصرارهم على تشكيل حكومة قبل أي انتخابات جديدة.
فيما ساند الحلبوسي حليفه، إلا أنه نبه خلال الفترة الماضية إلى ضرورة احترام الأصول والقوانين الدستورية، لاسيما بعد أن أعلن مجلس القضاء الأعلى والمحكمة الاتحادية في البلاد أن حل البرلمان يخرج عن صلاحياتهما. -(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock