أخبار محليةاقتصاد

الحموري: الحكومة تسعى لتوفير بيئة داعمة للابتكار

افتتاح مؤتمر طريق الحرير الرابع

طارق الدعجة

عمان– أكد وزير الصناعة والتجارة والتموين د.طارق الحموري سعي الحكومة لدعم منظومة الابتكار المتمثلة بالمؤسسات والبيئة التنظيمية وتوحيد البيئة داعمة للابتكار الذي هو رأسمال المستقبل.
وقال الحموري خلال افتتاحه مندوبا عن الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد أمس إن “مؤتمر طريق الحرير الرابع الذي ينظمه ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني بالتعاون مع جمعية الريادة والإبداع الأردنية والاتحاد الأوروبي تحت “عنوان الريادة في الأعمال” ان جلالة الملك عبدالله الثاني حرص على دعم مبادرات الابتكار من خلال تأسيس حدائق الملك حسين للتكنولوجيا إلى جانب إطلاق الاستراتيجية الوطنية للابتكار”.
ولفت إلى إعداد الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والابتكار والإبداع والريادة بالمملكة للأعوام 2016-2025 من قبل صندوق دعم البحث العلمي والتي تشخص واقع البحث العلمي بالأردن.
وبين أن الأردن حرص كذلك على دعم رواد الابتكار من أفراد وشركات ومؤسسات إلى جانب اهتمامه بالقطاعات التي تقدم الابتكار كقطاع الطاقة المتجددة والصناعة والنقل والتكنولوجيا والتعليم والصحة والمياه.
وقال الحموري إن “الأردن يتطلع إلى الإسراع في احراز التقدم، من خلال الابتكار وايجاد الحلول طويلة الامد، ليتسنى وضع الاسس اللازمة لتحقيق النجاح والازدهار في المستقبل”
وقال الحموري ” التحديات السياسية والاقتصادية التي تشهدها الساحة الدولية وتأثيرها على اقتصادات دول المنطقة يحتم على الجميع ايجاد آليات عملية لرفع سوية اقتصاداتها واستيعاب المتغيرات لتحقيق الرفاه الاقتصادي والاجتماعي لشعوب المنطقة”.
وتم على هامش المؤتمر الذي يشارك في نسخته الرابعة 500 رجل أعمال من داخل المملكة وخارجها وبخاصة فلسطين، إطلاق مبادرة “دلني” لتشبيك الرياديين مع أصحاب الأعمال من الصناعيين والتجار وبشراكة بين الملتقى وجمعية الريادة والإبداع وغرفتي تجارة وصناعة عمان.
كما تم إطلاق قاعدة البيانات “شجرة الأعمال” وبشراكة مع جمعيات رجال الأعمال من الأردن وفلسطين وتركيا كمرحلة أولى، بالإضافة عرض 20 مشروعا رياديا مبتدئا ومتقدما وعقد لقاءات ثنائية بين المشاركين.
من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني م.نظمي عتمة إن “المؤتمر يركز على أهمية الوعي لأصحاب الأعمال بالانتباه للمتغيرات التي طالت التجارة وبيئة الأعمال والوعي لذلك لمواجهة مخاطرها وتحدياتها”.
وبين أن المؤتمر يسعى لدمج أفكار الريادة والابتكار في القطاعات الصناعية والتجارية والخدماتية لتمكينها وتوطينها وزيادة القيمة المضافة على الاقتصاد الوطني.
وأشار إلى أن المؤتمر يجمع الرياديين مع أصحاب الأعمال التقليديين لمنفعة الطرفين وزيادة فرص العمل وتمكين الأعمال من زيادة التنافسية كنتيجة للريادة والإبداع.
بدورها، قالت سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى المملكة ماريا هاد جيثيودوسيو “بالرغم من التحديات التي يواجهها الأردن، فقد استطاع الحفاظ على مكانته كأرض الاستقرار والأمان والإبداع والازدهار وسط منطقة مضطربة”.
وبينت أن الأردن يعتبر سوقا ماضيا بالتوسع في ظل توفير خدمات مميزة، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي مستمر بدعم المواهب الشابة الأردنية ضمن مشروع تطوير دعم المنشآت الاقتصادية التابع للاتحاد الأوروبي.
إلى ذلك، قال المدير العام لشركة امازون في السعودية والأردن سليم حماد إن” الشركة تعد أكبر قصص النجاح بالشرق الأوسط والعالم العربي والتي تحققت بدعم من الكوادر الأردنية ومهاراتهم التي اسهمت في بناء وتطوير نظم الشركة وتقديم منصة للبيع الإلكتروني وأصبحت اليوم شركة عالمية عززت مكانتها بالتجارة الإلكترونية على مدار الأعوام بالمنطقة.”
وأوضح حماد أن شركة امازون عملت على توفير نحو 800 فرصة عمل للأردنيين، مبينا أن فرص العمل بالمستقبل لن تكون إلا في قطاعات جديدة تشهد نموا سريعا يمكنها أن تستوعب أجيالا من خريجي الجامعات.
وقال “امازون تؤمن أن التجارة الإلكترونية هي مستقبل التجارة في المنطقة مع التركيز على الإبداع والابتكار في العمل” لافتا إلى أن الريادة والتميز في العالم الرقمي تبدو صعبة الا أن معادلة النجاح فيها بسيطة للغاية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock