آخر الأخبار حياتنا

الحمية الغذائية لمرضى سكري الأطفال

عمان- تلعب الحمية الغذائية دوراً مهماً و فعّالاً، وتشكل حجر الزاوية في علاج سكري الأطفال، فبالاضافة الى علاجهم الطبي الموصوف لا بد من اتباع نظام غذائي خاص يكفل ضبط مستويات السكر و تغطية احتياجات النمو لديهم، لضمان عدم اصابتهم بأي مضاعفات لاحقاَ. والحمية الغذائية الصحيحة يجب أن تتماشى مع نمط حياة الفرد لتصبح أسلوب حياة على المدى البعيد، فتساعد على التمتع بحياة طبيعية صحية لا تختلف عن أي شخص آخر.
ولا يمكن تعميم حمية واحدة لجميع الحالات أذ أن  الحمية الغذائية على عدة عوامل مثل:  وزن المريض وعمره وجنسه وبنيته الجسدية، وما إذا كان مصاباً بأمراض أخرى، بالإضافة إلى نمط حياته وممارسته للنشاطات الرياضية وطبيعة العمل.
ونعتمد في تخطيط حمية مريض السكري على :
1) تنظيم مواعيد الوجبات الرئيسة والخفيفة مع العلاج المعطى ان وجد، ويفضل أن توزع بشكل 3 وجبات رئيسة تتخللها وجبات خفيفة كل ساعتين الى ثلاث مع مراعاة تجنب التجويع الطويل الذي قد ينعكس بصورة سلبية على مستويات سكر الدم.       
2) تحديد نوع وكمية الطعام المتناول واتباع الطرق الصحية في تحضير الوجبات بحيث يكون الغذاء متكاملاً ومتوازناً ومتنوعاً.
ونوزع الطاقة اللازمة للمريض بنسب:
 50-65 % من مجموعه الكربوهيدرات  (CHO)،
و 10-15 %من البروتين(PROT)، و 20-25 % من الدهون(FAT) (منه الدهون المشبعة لا تزيد على 7%) .
  3) توزع السعرت الحرارية اللازمة من المجموعات الغذائية الأساسية اعتماداً على الهرم الغذائي والمهم هنا هو تعريف المريض بنظام البدائل الغذائية الستة وعدم مراقبة مجموع سعراته فقط، وذلك لضمان حصول المريض على جميع احتياجاته من المعادن والفيتامينات.
ونركز في تغذية مريض السكري النوع الأول على أغذية غنية بمصادر (فيتامين ب 12، و فيتامين د، و أوميغا 3 (فيتامين  هـ) ومن المعادن (مصادر البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم).
ما هي أنوع الأغذية التي يجب إن أقدمها لمريض السكري النوع الأول؟
1) التركيز على الأغذية التي تحوي على الألياف الغذائية مثل خبز القمح، الفريكةه، وذلك لأن الألياف الغذائية تلعب دوراً مهماً في تنظيم امتصاص الجلوكوز والدهون في الدم.
2) عدم الجمع ما بين أكثر من حصة من الفواكه على نفس الوجبة.
3) إدخال الخضار في كافة وجباته، والتركيز على الملونة منها ، كالفلفل الحلو بألوانه والقرع نظراً لاحتوائها على مضادات الأكسده الهامة في خفض مستويات السكر في الدم.
 3) يفضل اختيار زيت عباد الشمس أو الذرة أو الصويا لتحضير الوجبات، ويمكن تناول زيت الزيتون طازجاً مع المقبلات أو السلطات.
4) ينصح مريض السكري بتناول بعض المكسرات المفيدة (مثل 6 حبات لوز نيّئ أو 4 جوز قلب ) 4-5 مرات اسبوعياً.
5) ضرورة  الإلمام بالأغذية عالية التركيز بالسكر والتي ينبغي تجنبها تماما، فالمواد الغذائية تختلف في محتواها من كمية السكر وبالتالي في قدرتها على رفع معدل السكر في الدم، ومن أهم المواد الغذائية التي تحتوي على السكر بنسب عالية: العسل  والشوكولاته، والمربى، والتمر، والحلاوة، والحلويات بجميع أنواعها، والمشروبات الغازية.
6)التقليل من القلي وتحضير الوجبات إما بالسلق أو الشوي، وتجنب استخدام الصلصات البيضاء عالية الدسم.
واستخدم التوابل والثوم والليمون لإضافة النكهة والمذاق إلى الطعام بدل الدهون.
7)متابعه قياس الوزن وقياس محيط الخصر لمن يعاني من السمنة، اذ تشير الدراسات لخطورة زيادة محيط الخصر للأطفال والذي يرتبط بتراكم الدهون حول منطقة البطن.
8) إدخال نوع من النشاط البدني حسب القدرة وتنظيم ساعات النوم اليومية. 
9) شرب كمية كافية من الماء يوميا من 2-3 لترات.

اختصاصية التغذية العلاجية والحميّات
  ربى العباسي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock