آخر الأخبار حياتناحياتنا

“الحوح” حلوى تراثية “عقباوية” تحيي الطقوس الرمضانية

أحمد الرواشدة

العقبة – في العقبة عادات وتقاليد وطقوس تراثية توارثها الأجداد والآباء والأبناء، ويتصدر بالشهر الفضيل طقس رمضاني بصناعة أشهى وألذ الحلويات، لا سيما بعد الإفطار.

وتشتهر منطقة العقبة كباقي مدن ساحل البحر الأحمر بحلوى تسمى عند العقباويين بـ”الحوح” وهي متوارثة من الأجداد، وتزين الموائد ما بعد الإفطار.

وتعد حلوى “الحوح” من الأطباق الأساسية في شهر رمضان المبارك كحلوى القطايف، وهي لا تتوفر في المحلات التجارية بل في المنازل وتشتهر بصنعها عائلات عقباوية في تقليد راسخ ومستمر.

تقول أم أحمد إن الحوح لا تتوفر في محلات الحلويات كونها تعد حلوى منزلية تقدم للصائمين وتضفي رونقاً خاصاً على المائدة، مؤكدة أنها تقوم وبمساعد بناتها على إعداد هذه الحلوى بالمنزل للعائلات بحسب الطلب، مشيرة إلى أنها تعلمت صناعتها من والدتها وعلمتها لبناتها.

وأشارت الى أن “الحوح” تتكون من عجينة رقيقة جدا “كالورق” ومصنوعة من الماء والطحين والملح يتم عجنها وتترك العجينة لترتاح قليلا ثم يتم رقها بشكل جيد حتى تصبح رقيقة جدا ويتم خبزها على الصاج بشكل دائري كل ورقة على حدة.

وأضافت أنه يتم دهن صينية وترتيب الرقائق بشكل طبقات من العجين ودهنها بالسمن البلدي ووضع الحشوة في كل ورقة والمكونة من الجوز وجوز الهند والقرفة والمكسرات وتحميرها بالسمن البلدي ورش القطر عليها، مؤكدة أن الحلوى مطلوبة بشكل كبير ويقبل عليها السياح العرب والأجانب إضافة الى زوار العقبة من مختلف مناطق المملكة.

والشاب عبد الله درويش يرتبط بالإرث والماضي ويعمل على إحيائه رغما عن الظروف من خلال ما تعمله من جدته طريقة عمل حلوى “الحوح” وأصبح مشهوراً ويطلق عليه العقباويون اسم “ملك الحوح”.

يقول درويش إنه وقبيل بدء شهر رمضان يقوم بتجهيز مستلزمات صناعة الحلوى في منزله وما إن يبدأ أول يوم، فإن كميات كبيرة من الطلبات عبر الهاتف تنهال عليه من قبل محبي “الحوح العقباوي”.

يشير درويش الى أنه يقوم بإعداد طبق الحوح الأكثر شهرة في العقبة بأيام السنة كافة من خلال عربة خاصة يضعها في بعض الأحيان في المواقع السياحية، إلا أنه في رمضان يتطلب عمله مجهوداً أكبر وفي مكان بعيد عن أشعة الشمس وقبل الإفطار، وهو ما يعمل عليه الآن من خلال صنع حلوى الآباء والأجداد في العقبة.

وتؤكد تغريد الشعلان أن مائدتها لا تكاد تخلو من طبق الحوح العقباوي، وتحرص على صنع طبق الحلويات بما لديها من إمكانات، مبينة أن أطباق الحلويات عند شرائها تكون مكلفة وتشكل عبئاً مادياً، لذلك تصنعها وفق حاجتها في المنزل.

اقرأ المزيد: 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock