أخبار محليةاقتصاد

الخرابشة : التنقيب عن النفط في الجفر والسرحان بعد شهرين

عمان-الغد- قال وزير الطاقة والثروة المعدنية د.صالح الخرابشة أمس إن “العمل يجري على جمع البيانات الخاصة بمناطق استكشاف النفط في المملكة وسيتم التعاقد مع شركة متخصصة لمعالجة وتحليل هذه البيانات لكل منطقة من المناطق الاستشكافية”.
وأكد أن الوزارة لن تتعامل مع أي شركة ما لم يكن لديها الخبرات الكافية.
وتوقع الوزير أن “تشهد أعمال الكشف عن النفط والغاز نشاطا قويا خلال العامين القادمين إذ سيتم تحليل 2000 كيلومتر من خطوط المسح الزلزالي الثنائية الأبعاد ومن ثم إعداد ملف معلومات متكامل حول كل منطقة من المناطق الاستكشافية ومن ثم سيتم دعوة الشركات المهتمة بتقديم طلبات للحصول على رخصة استكشاف”.
وقال “الوزارة بدأت بعمليات معالجة البيانات في مناطق الجفر والسرحان وعمليات الحفر في المنطقة ستبدأ خلال شهر شباط(فبراير) عام 2022”.
وفيما يتعلق بحقل حمزة النفطي قال إن “الوزارة تقوم حاليا بمتابعة برنامج العمل المعد لحقل حمزة لزيادة الإنتاج من خلال حفر 3 آبار عميقة ويتوقع ان يبدأ الحفر في شهر آب(أغسطس) من العام القادم وسوف يستغرق 12 شهرا إذ يتم حاليا تحليل المعلومات الزلزالية الخاصة بالمنطقة لتحديد مواقع الآبار كما سيتم إعادة الدخول إلى بئرين محفورتين سابقا لمعرفة امكانية قدرتهما على الإنتاج”.
وأضاف ان دراسة تفصيلية لمنطقة شرق الجفر تجري حاليا لحفر 3 آبار متوسطة العمق في حال اثبتت الدراسات ذلك وذلك بالتعاون مع شركة البترول الوطنية. وأكد أن العمل جار على تعزيز وبناء القدرات المحلية للاستفادة من الخبرات الأردنية المتراكمة في القطاع ووضع مواصفات شراء حفارة متطورة للمساهمة في أعمال التنقيب في مختلف مناطق المملكة.
وقال إن الأردن غني بالثروات الطبيعية التي يجب ان تحظى بالاهتمام للاستفادة منها في رفد الاقتصاد الوطني بقيمة مضافة ورفع مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي.
وأكد أهمية استغلال هذه الثروات وضرورة استقطاب الاستثمارات والاستفادة من التطور التكنولوجي الذي يشهده قطاع الاستشكاف والتعدين العالمي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock