آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

الخصاونة: مشاريع سكك حديد ضخمة قريبا

رئيس الوزراء يطلع على ترتيبات تسهيل حركة المسافرين ويزور "تنموية المفرق"

محمود الطراونة

المفرق – اكد رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة أن الحكومة بصدد البدء بإطلاق مشاريع كبرى خصوصاً في مجال السكك الحديد وأن هناك العديد من الجهات التي ابدت اهتماماً بالاستثمار بهذه المشاريع.
وشدد رئيس الوزراء خلال زيارته منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية في محافظة المفرق على أن الحكومة تسعى لإزالة المعيقات وتسهيل الإجراءات أمام الاستثمار، لافتاً إلى أنه وجه نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية لزيارة المنطقة خلال الايام القليلة القادمة لايجاد الحلول الممكنة للتحديات والصعوبات التي تواجه الاستثمارات.
وأكد أن الحكومة بصدد اتخاذ العديد من الإجراءات لتعزيز منظومة القطاعات الانتاجية والتنافسية، مشيراً إلى أن الحكومة تبحث في إزالة الصيغ الرامية لإزالة بعض التشوهات تحديداً ارتفاع كلف الطاقة على بعض القطاعات ومنها الاستثمار، بالإضافة إلى إيجاد مناخ جاذب للاستثمار.
وأشار الى أن التعديلات التي يجري العمل على إدخالها على مشروع قانون الاستثمار من شأنها تحقيق استقرار تشريعي على القانون والتخفيف من الاجراءات البيروقراطية التي تعيق عمل المستثمرين.
الى ذلك، قدم رئيس مجلس إدارة شركة تطوير المفرق التنموية سالم الخزاعله شرحا حول تطور المنطقة التنموية منذ انشائها وواقع الاستثمار فيها، مبيناً أن حجم الاستثمارات الموجودة في المنطقه يصل إلى حوالي 250 مليون دينار عدا استثمارات الطاقة الشمسية والتي تبلغ قيمتها حوالي 150 مليون دينار.
كما قدم الرئيس التنفيذي لشركة الضمان لتطوير المناطق التنموية المهندس لؤي الصرايرة إيجازاً حول منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية التي تقع على شبكة من الطرق السريعة والحديثة التي تربط الأردن وسورية والعراق والسعودية.
وقال رئيس مجلس إدارة شركة المدن الصناعية الأردنية الدكتور لؤي سحويل ان الشركة تشغل ما يزيد على 65 ألف عامل وعاملة، وتشكل ثلث الصادرات الوطنية، وتحتوي على أكثر من 3 مليارات دينار من الاستثمارات المحلية والعربية والدولية.
وعرض مجموعة من المستثمرين في المنطقة التنموية خلال اللقاء مجموعة من القضايا والتحديات التي تواجه استثماراتهم سيما ما يتعلق باسعار الطاقة والضرائب ما يؤثر على قدرتها التنافسية في الاسوق المحلية والخارجية . وأكدوا أن الظروف المحيطة والتداعيات الناجمة عن أزمة كورونا شكلت تحديات اضافية على الاستثمارات وتسويقها .
على صعيد آخر، تفقد رئيس الوزراء سير العمل بمركز حدود العمري، واطلع على الاجراءات التي اتخذتها الجهات العاملة في المركز للتسهيل على المغتربين الاردنيين المغادرين والقادمين للسياحة الصيفية، فيما كشف عن اعتزام الحكومة البدء بمشاريع ضخمة في مجال السكك الحديد في وتواصلها مع شركات متخصصة لهذه الغاية.
وأكد الخصاونة خلال اجتماع عقده مع ممثلي الجهات العاملة في المركز، بحضور عدد من الوزراء، أن الحكومة عملت على اثر زيارة قام بها عدد من الوزراء المعنيين الى المركز الشهر الماضي، على تزويد المركز بمجموعة من المعدات والتجهيزات وتعزيز البنية التحتية فيه للتسهيل على المسافرين وحركة النقل والشحن ضمن اعلى المعايير والاشتراطات الصحية التي فرضتها جائحة كورونا.
وشدد على دعم الحكومة للجهات العاملة في المركز من كوادر وزارة الداخلية واجهزتها ودائرة الجمارك واستعدادها لتزويدها بما يلزم من احتياجات، موجها شكره للعاملين في المركز على الجهود الكبيرة التي يبذلونها.
وقال إن المراكز الحدودية تعد بوابات الوطن لزائري الاردن، مشددا على ضرورة أن يعكس العاملون فيها الصورة الحقيقية عن الأردن.
من جهته اشار وزير الداخلية مازن الفراية الى انه تمت زيادة أعداد الكاونترات المخصصة لختم الجوازات للتسهيل على المواطنين والمسافرين فضلا عن تجهيز المركز بمختبر لفحص كورونا.
واستمع رئيس الوزراء الى ايجاز من مدير مركز حدود العمري العقيد بشار مسلم، حول آلية العمل والاجراءات المتبعة ضمن المركز الحدودي الذي يعد معبرا رئيسا لحركة نقل الركاب والشحن من بلاد الشام وعبر الاردن الى المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي.
ولفت مسلم الى ان المركز يمتاز بقدرة عالية على استيعاب حركة تنقل للمسافرين بطاقة تصل إلى استيعاب 15 الى 18 الف مسافر يوميا، مشيرا الى انه وفي ظل جائحة كورونا فان المركز يستقبل حاليا ما بين 1200 الى 1300 مسافر يوميا.
وأشار إلى الاجراءات المتبعة في تطبيق الاجراءات الصحية على المسافرين القادمين وسائقي الشاحنات، حيث يتم اجراء فحص كورونا في المركز لغير المسجلين على المنصة لزيارة الأردن ممن تلقوا المطعوم او لديهم نتائج فحوصات سلبية.
وتجول رئيس الوزراء في مختلف اقسام المركز واطلع على الاجراءات المتبعة والخدمات المقدمة للمسافرين، كما اطلع على سير العمل في مبنى الركاب والمسافرين وساحات الشحن ومظلات التفتيش الجمركي واكشاك فحص كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock