آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

الخصاونة من ناعور: ندعم ونحمي الصناعات والاستثمارات في اللواء

مأدبا – زار رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، اليوم الاثنين، محافظة مأدبا، وتفقد سير العمل في عدد من المرافق العامة والخدمية في المحافظة شملت مدينة الامير هاشم بن عبدالله الثاني للشباب ومركز الزوار ومعهد مأدبا لفن الفسيفساء والترميم وكنيسة القديس جيورجيوس (الخارطة)، مؤكدا اهمية التركيز على زيادة برامج التسويق السياحي لمأدبا داخليا وخارجيا لما تمتاز به من مواقع سياحية ودينية وبما ينعكس على التنمية وفرص العمل في المحافظة.

وزار رئيس الوزراء مصنع سختيان للأدوية في لواء ناعور، مؤكدا دعم الحكومة للصناعات الدوائية والاستثمار فيها وحمايتها اجرائيا وتنظيميا وتشريعيا وضمان سيادة القانون على الجميع.

واستهل رئيس الوزراء زيارته لمحافظة مأدبا، التي تأتي في إطار الزيارات الميدانية التي يقوم بها للعديد من المناطق في المملكة وذلك تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية للحكومة بتكثيف العمل الميداني، والعمل على تحسين المستوى المعيشي والخدمي للمواطنين، بزيارة إلى مدينة الامير هاشم بن عبدالله الثاني للشباب.

واطلع رئيس الوزراء يرافقه وزراء السياحة والآثار نايف الفايز والبيئة نبيل مصاروة والدولة لشؤون المتابعة والتنسيق الحكومي نواف التل والشباب محمد سلامة النابلسي ومحافظ مأدبا علي الماضي، على مرافق المدينة التي تعد صرحاً رياضياً يسهم في خدمة رواد الحركة الرياضية والشبابية والمجتمع المحلي في المحافظة.

وتضم المدينة، وهي المدينة الرياضية الوحيدة في المملكة الموجودة على مشروع “اردننا جنة” السياحي، قاعات وصالات رياضية وملاعب ومراكز لياقة بدنية والعاب الدفاع عن النفس والسباحة، مثلما يجري العمل على إنشاء نزل بيئي في المدينة الرياضية.

واكد رئيس الوزراء أهمية تأمين مدينة الامير هاشم بن عبدالله الثاني التي تقع إلى الجنوب من مدينة مأدبا بالمواصلات العامة التي تخدم الشباب ومرتادي وزائري مدينة الامير هاشم بن عبدالله الثاني الرياضية.

وزار رئيس الوزراء مركز زوار مأدبا واستمع إلى إيجاز حول مشروع توسعة المركز بكلفة 2 مليون دينار .

واكد مدير سياحة مأدبا وائل الجعنيني أن مأدبا احتلت المرتبة الثانية عام 2019 من حيث عدد الزوار والسائحين بعد مدينة البترا بعدد زوار تجاوز 700 الف ” وهدفنا ان نصل الى مليون سائح وزائر سنويا “.

ولفت إلى أن مأدبا تمتاز بتعدد المنتج السياحي ما بين السياحة الدينية والعلاجية والترفيهية والثقافية والمغامرات، مؤكدا انه وبعد الزيارة التاريخية لقداسة البابا إلى المحافظة عام 2000 واعتماد 5 مواقع فيها للحج المسيحي تشهد المحافظة اقبالا متزايدا من السياحة المحلية والخارجية.

وزار رئيس الوزراء مشاغل ومحلات للحرف اليدوية والتراثية وحياكة البسط التي تشتهر بها المحافظة.

وتبادل رئيس الوزراء الحديث مع اصحاب المحلات، معربا عن الامل بعودة الحركة السياحية والنشاط الاقتصادي الى سابق عهدها . واكد رئيس الوزراء أهمية هذه الصناعات والحرف اليدوية في تكامل المنتج السياحي .

كما زار الخصاونة معهد مأدبا لفن الفسيفساء والترميم الذي يعد المعهد الوحيد في الشرق الأوسط الذي يمنح درجة الدبلوم في فن الفسيفساء، مستمعا إلى إيجاز حول المعهد الذي يضم حاليا 120 طالبا ويساهم في المحافظة على الموروث التاريخي والثقافي في المملكة وتخريج الكفاءات المتخصصة في مجال الترميم والصيانة لقطع الفسيفساء.

واطلع الرئيس خلال جولته في المشغل التابع للمعهد على اعمال الترميم للوحات الفسيفسائية والمحافظة عليها من التلف.

وزار كنيسة القديس جيورجيوس للروم الارثوذكس ( الخارطة )، والتي تضم واحدة من اهم الخرائط في العالم وهي اقدم خريطة اصلية للأراضي المقدسة مرسومة على قطعة فسيفساء تعود الى العام 560 ميلادي.

وتشكل الخريطة التي تحتوي اسماء 350 مدينة في الاردن وفلسطين دليلا سياحيا للزائرين إلى فلسطين عبر طريق الحج المسيحي . واكد رئيس الوزراء لدى لقائه لجنة الكنيسة اننا جميعا نعيش في هذا البلد مسلمين ومسيحيين تجمعنا روابط الاخوة والمحبة تحت ظل قيادتنا الهاشمية.

واعرب الخصاونة عن سعادته بزيارة مأدبا هذه المدينة الاردنية العزيزة شأنها شأن كل المدن والبوادي والارياف والمخيمات في وطننا، مؤكدا انها تمثل التمازج الوطني الغني والجميل.

كما اعرب عن الامل بعودة الحركة الاقتصادية والتجارية والسياحية الى سابق عهدها وتجاوز تداعيات جائحة كورونا على مختلف القطاعات، لافتا إلى أهمية دور رجال الدين المسيحي وعلماء الدين الاسلامي في تثقيف الناس وتوعيتهم بضرورة المحافظة على الاجراءات الصحية التي تسمح بتجاوز تداعيات الجائحة والعودة الى فتح جميع القطاعات والانشطة وتحريك الاقتصاد ومعالجة تحديات الفقر والبطالة.

على صعيد آخر، زار رئيس الوزراء مصنعا جديدا للأدوية انشأته شركة سختيان لصناعة الادوية في لواء ناعور بحجم استثمار يبلغ 30 مليون دينار.

واكد خلال جولته في المصنع ترافقه وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها علي ورئيس غرفة صناعة الاردن المهندس فتحي الجغبير على دعم الحكومة للصناعات الدوائية والاستثمار فيها لما توفره من قيمة مضافة للاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل.

كما اكد رئيس الوزراء ان التشريعات والقوانين ذات الصلة تستهدف بشكل اساسي حماية الاستثمارات وتعزيزها وخلق بيئة محفزة للاستثمارات وحمايتها اجرائيا وتنظيميا وتشريعيا وضمان سيادة القانون على الجميع.

ولفت الخصاونة إلى أن القطاع الخاص والمستثمرين المحليين والاجانب جزء اساسي من مسيرة التنمية، مؤكدا استعداد الحكومة لتسهيل الاجراءات امام المستثمرين وحل اي اشكالات او عقبات تواجههم.

واستمع رئيس الوزراء إلى إيجاز من مدير المصنع محمد راجحة حول سير العمل في المصنع الذي سينتج نحو 20 صنفا دوائيا سيتم طرحها قريبا في السوق المحلية ولغايات التصدير للأسواق الخارجية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock