رياضة عربية وعالمية

الدراجان أولريخ وباسو ممنوعان من المشاركة في سباق فرنسا بسبب المنشطات

مدريد- أعلنت إذاعة “كادينا سير “الاسبانية أمس الاول الخميس أن الدراجين يان أولريخ وإيفان باسو وهما من بين المرشحين للفوز بسباق فرنسا الدولي (تور ديفرانس) الذي ينطلق اليوم السبت من بين المتورطين في فضيحة منشطات أسبانية.


وذكرت الاذاعة أن أولريخ الفائز بلقب (تور دي فرانس) عام 1997 وباسو الذي حصل في الاونة الاخيرة على لقب سباق إيطاليا الدولي (جيرو دي إيطاليا) متهمان من بين 58 رياضيا بالاتصال بالطبيب أوفيميانو فوينتس والذي تدور من حوله الشبهات في فضيحة المنشطات الاسبانية الاخيرة والتي تضمنت عمليات نقل دم غير شرعية واستخدام عقاقير ومواد منشطة.


وذكر التقرير أن الاسماء التي كشفت عنها الشرطة المدنية عثر عليها في مذكرات خاصة بفوينتس. لكن الاذاعة لم تعط أي تفاصيل حول طبيعة الاتصالات بين فوينتس والدراجين.


وكشفت “كادينا سير” عن اسم الدراجين بعد أن رفع قاضي التحقيقات أنطونيو سيرانو الحظر الاعلامي.


وأعلنت “كادينا سير” أسماء 12 دراجا منهم فرانسيسكو مانسيبو وأوسكار سيفيلا وخوسيبا بيلوكي وخوان أنطونيو فليتشا وجميعهم من اسبانيا والروسي دينيس مينتشوف والايطالي جيوفاني لومباردي ومن المقرر أن يشاركوا مع أولريخ وباسو في منافسات السباق الثالث والتسعين لتور دي فرانس الذي يبدأ اليوم السبت.


وكرر أولريخ في وقت سابق أمس الاول نفيه لاي صلة له بهذه القضية مشيرا إلى أنه لم يلجأ إلى الغش إطلاقا.


وسبق لجريدة “إل باييس” الاسبانية واسعة الانتشار أن أشارت في عددها الذي صدر الاثنين الماضي عن احتمال تورط أولريخ في هذه الفضيحة من خلال إطلاعها على بعض المستندات الخاصة بالتحقيقات.


وقال أولريخ “ليس لدي ما أفعله تجاه تخمينات صحيفة أسبانية. لقد تركت القضية للمحامي”.


وقال كريستيان فروميرت المتحدث عن فريق تي-موبايل الذي يلعب له أولريش وسيفيلا “بعد أن حصلنا على هذه المعلومات الجديدة تحدثنا مع أولريش وسيفيلا مجددا. وأكد الاثنان أنهما ليسا متورطين في هذه الفضيحة. ونبذل كل ما بوسعنا حاليا لالقاء الضوء على هذه القضية”.


وكانت صحيفة “إل باييس” ذكرت في وقت سابق أمس الاول أن تقريرالشرطة المدنية الذي يتضمن 500 صفحة وسلم إلى وزير الرياضة الاسباني خايمي ليسافيتزكي الذي التقى يوم امس الجمعة مع نظيره الفرنسي جان فرانسواه لامور.


 ولم تستبعد إمكانية سحب الدعوة الموجهة إلى الدراجين والخاصة بمشاركتهم في (تور دي فرانس).


وطالب الاتحاد الدولي لسباقات الدراجات الفرق المشاركة في السباق بأن يوقع دراجوها على بيانات مكتوبة بأنهم لم يشاركوا في هذه القضية وأن الاستبعاد من البطولة يبدو ممكنا إذا رفضوا توقيع البيانات.


وطالب منظمو سباق (تور دي فرانس) باستبعاد فريق أستانا الاسباني الذي يلعب له النجم الكازاخستاني ألكسندر فينوكوروف من المشاركة في السباق بسبب إشارة التقارير الاعلامية إلى إجراء التحقيق مع 15 دراجا من الفريق فيما يتعلق بنفس القضية.


ولكن محكمة التحكيم الرياضي في لوزان بسويسرا أصدرت حكمها مساء أمس الاول لصالح فريق أستانا بعد الاحتجاج الذي تقدم به.


وذكرت المحكمة أنها أصدرت حكمها بناء على عدم وجود معلومات رسمية تربط الفريق بالفضيحة ولذلك لا يمكن استبعاده من المشاركة في السباق.


ورغم ذلك قال مسؤولو (تور دي فرانس) “تكشفت عدة عناصر للاضطرابات عن الفريق”. وأوضح المنظمون إن الاصرار على مواجهة وباء المنشطات سيظل كما هو.


ويتردد أن أسماء الدراجين التي تضمنها التقرير تشتمل على العديد من الدراجين غير الاسبان ومنهم العديد من الدراجين الذين ينتمون إلى صفوة دراجي العالم.


وذكرت “كادينا سير” أن نجوم سباقات الدراجات تايلور هاميلت ونوروبرتو هيراس وخوسيبا بيلوكي كانوا في القائمة أيضا. ويقضي هاميلتون عقوبة الايقاف عامين والتي تنتهي في أيلول- سبتمبر 2006 إثر ضبطه وهو يجري عملية نقل دم غير مشروعة في عام .2004 كما يقضي هيراس عقوبة بالايقاف لتعاطيه مادة منشطة.


فريق تي- موبايل للدراجات يوقف أولريخ وسيفيا وبيفيناج


وفي وقت لاحق أعلن فريق تي- موبايل للدراجات عن إيقاف دراجه وبطل سباق “تور دو فرانس” السابق يان أولريخ ومعلمه ومسؤول الفريق رودي بيفيناج والدراج أوسكار سيفيا يوم  امس  الجمعة بعد ورود أسمائهم في فضيحة المنشطات ألاسبانية.


منع كافة الدراجين المتورطين في فضيحة المنشطات الاسبانية من المشاركة في تور دي فرانس


 وأعلن منظمو سباق فرنسا الدولي للدراجات (تور دي فرانس) يوم امس الجمعة أن كافة الدراجين المتورطين في فضيحة المنشطات الاسبانية والذين تجرى معهم التحقيقات حاليا لن يسمح لهم بخوض المنافسة في سباق تور دي فرانس اليوم.


وأبلغ المنظمون جميع الدراجين المتورطين والذين يشتبه في تورطهم في هذه الفضيحة ومنهم الايطالي إيفان باسو أحد المرشحين بقوة للمنافسة على اللقب بأنهم ممنوعون من المشاركة في السباق.


وأعلن ذلك كريستيان برودوم مدير السباق بعد اجتماع طارئ مع جميع الفريق جرى خلاله الاتفاق على استبعاد الدراجين المتورطين من المشاركة في السباق الذي تجرى فعالياته في الفترة من اليوم وحتى 23 تموز – يوليو.


وأبلغ منظمو السباق الدراج باسو بأنه لا يستطيع خوض السباق.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock