أخبار محلية

الدهيسات: “المركز الإسلامي” ستتحول من خيرية إلى تنموية

عمان –  بحثت وزيرة التنمية الاجتماعية المحامية ريم أبو حسان أمس مع رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية المؤقتة لجمعية المركز الإسلامي الخيرية أوجه عملها وأبرز إنجازاتها خلال الفترة السابقة.
وكشف رئيس الهيئة المؤقتة للجمعية جميل الدهيسات، خلال اللقاء، عن توجه لتحويل الجمعية من خيرية إلى “تنموية” مع الاحتفاظ بدورها الخيري والإغاثي للأيتام والفقراء.
وقال الدهيسات إن “الجمعية تريد عبر هذا التوجه تكريس دورها ورسالتها التنموية وتفعيل دور المشاريع الصغيرة والمتوسطة لفئة الأيتام والفقراء لتشمل مشاغل الخياطة والمطابخ الإنتاجية والقروض”.
واطلعت الوزيرة أبو حسان على أبرز إنجازات الجمعية خلال الفترة السابقة وتوجهاتها لزيادة نشاطها وتعميم الخدمة لتشمل مناطق أكثر وأوسع في مختلف المحافظات.
ووجهت أبو حسان الجمعية الى تقديم العون والمساعدة الى كافة فئات المجتمع وليس حصرها على فئة دون أخرى. وكانت الجمعية وقعت أخيرا اتفاقية مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف، لتنفيذ برامج تعليمية وتربوية وإنتاجية في مراكزها بقيمة 5 ملايين دينار.
وتأسست الجمعية العام 1963، وهي مسجلة في وزارة التنمية الاجتماعية، وتنفذ مشاريع ونشاطات ضمن ثلاثة محاور، هي: الرعاية الاجتماعية، والقطاع الصحي، وقطاع التربية والتعليم.
من جهة أخرى، تقيم وزارة التنمية الاجتماعية اليوم معرضا لمنتوجات مشاريع الجمعيات الخيرية والأسر المنتجة في إقليم الوسط والممولة من الوزارة.
ووفقا لبيان صحفي أصدرته الوزارة أمس، فإن المعرض يأتي تأكيدا على دور هذه المشاريع التي تأتي ضمن برنامج تعزيز الإنتاجية المنفذ من قبل وزارة التنمية الاجتماعية في توفير فرص عمل لتحسين مستوى معيشة المستفيدين بهدف نشر ثقافة الإنتاج والاعتماد على الذات، وتقديم الجمعيات الخيرية على أنها مؤسسات قادرة على الإنتاج والاستدامة.-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock