تمويل اسلامي

الدوحة تحتضن المؤتمر الدولي للمال الإسلامي

الدوحة- تستضيف الدوحة المؤتمر السادس للمال الإسلامي تحت عنوان: التمويل الإسلامي في عالم متحوّل في 25 من الشهر الحالي في فندق شيراتون الدوحة قاعة المجلس، وبمشاركة دولية من هيئات حكومية ومنظمات دولية ومؤسسات مالية وأكاديمية في مجال الاقتصاد والمال والرياضة والتكنولوجيا، ومن المتوقع أن تسهم مخرجات المؤتمر في تطوير صناعة التمويل الإسلامي في قطر والعالم، وذلك برعاية معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وبتنظيم من شركة بيت المشورة للاستشارات المالية مع الشريك الإسترايتيجي بنك بروة.
وبهذه المناسبة أكد الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي رئيس اللجنة المنظمة ونائب رئيس مجلس إدارة شركة بيت المشورة للاستشارات المالية أن استضافة هذا المؤتمر الدولي يرسخ مكانة قطر على خارطة التمويل الإسلامي عالميا، حيث تعتبر الدوحة أكثر المراكز المالية المؤهلة للتحول إلى عاصمة للتمويل الإسلامي عالميا استنادا إلى حزمة من المؤشرات أبرزها النمو المتسارع لقطاع التمويل الإسلامي والذى أدى إلى انضمام قطر إلى قائمة الخمسة الكبار في التمويل الإسلامي دوليا. حيث يصل حجم أصول التمويل الإسلامي في قطر إلى مستوى 129 مليار دولار، بالإضافة إلى توفر الدوحة على بنية تشريعية وبيئة تشغيلية وهيكل تنظيمي متميز في قطاع التمويل الإسلامي، مشيرا إلى أن المؤتمر في نسخته السادسة سيركز على مناقشة تأثيرات التحولات العالمية على التمويل الإسلامي وذلك من خلال مجموعة من المحاور الرئيسة.
وفي إطار الشراكة الاستراتيجية لبنك بروة، أعرب السيد طلال الخاجة، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصال، عن سعادة بنك بروة برعاية هذا المؤتمر منذ نسخته الأولى، حيث تولى رعاية هذا المؤتمر منذ انطلاقته ودعمه ماديا، مؤكداً أن هذا الدعم المتواصل لمؤتمر الدوحة للمال الإسلامي، ينبع من الإيمان الراسخ لمجموعة بنك بروة بأهمية الدور المعرفي في ترشيد وتقويم تجربة الصيرفة الإسلامية.
من جهته قال يوسف الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال، بأن قطر تعد من المراكز الرائدة للتمويل الإسلامي في العالم، بعد أن بلغ معدل النمو السنوي المركب 8% منذ العام 2015، بالإَضافة إلى تميز البيئة التنظيمية للدولة بالتنافسية والمرونة مما يؤهلها لمواصلة جذب المزيد من مؤسسات ومنتجات التمويل الإسلامي، لافتا إلى أن رعاية مركز قطر للمال للمؤتمر تبرهن على دوره المستمر في تعزيز صناعة التمويل الإسلامي.
ومن جانبه قال د. أسامة قيس الدريعي نائب رئيس اللجنة المنظمة والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة بيت المشورة للاستشارات المالية أن التزام شركة بيت المشورة بتنظيم هذا الحدث السنوي المهم نابع من إيمان الشركة بأهمية اجتماع العلماء والمفكرين والمهنيين لتقويم وتطوير الصناعة المالية الإسلامية، موضحا بأن الصناعة المالية الإسلامية تحقق نمواً متسارعاً حيث يبلغ حجم المؤسسات المالية الإسلامية مستوى 1389 مؤسسة ونافذة على مستوى العالم بإجمالي أصول 2.4 تريليون دولار وتحقق هذه المؤسسات معدل نمو سنوي مركب يبلغ 6 %.
من جهته أشار السيد سعود البوعينين مدير إدارة الاتصال والتسويق بالإنابة في بنك قطر للتنمية إلى دور التمويل الإسلامي المتميز في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال أدواته التي تعزز من الدور التنموي لهذه المشروعات، كما نوه بما حققته دولة قطر في الآونة الأخيرة من قفزة نوعية في قطاع المشروعات الوطنية. – (وكالات)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
46 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock