آخر الأخبار

الذنيبات: المملكة واجهت منذ نشأتها 17 موجة لجوء إنساني

عمان  –  نظمت وزارة الداخلية بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عمان، والمديرية العامة للدفاع المدني، أمس ورشة عمل بعنوان “إدارة الأزمات”، التأمت بمشاركة 40 من رؤساء وأعضاء لجان الدفاع المدني المحلية في محافظات العاصمة والبلقاء والزرقاء ومادبا.
وقال وزير التربية والتعليم ووزير الداخلية بالوكالة محمد الذنيبات في كلمة له ان الورشة تهدف الى وضع تصورات واضحة ومحددة لمفهوم إدارة الأزمات ومتطلبات ادارتها والتعامل معها، سواء كانت الأزمة طبيعية او مصطنعة من النواحي الادارية والفنية والتقنية والوقائية، وترجمة ذلك على أرض الواقع في خطط واستراتيجيات قابلة للتنفيذ بشكل دقيق وسريع، يضمن مواجهة الأزمة والقضاء على آثارها بحرفية ومهنية عالية.
وأضاف ان إدارة الكوارث والأزمات تعد من المجالات الإدارية الحيوية بالوقت الحاضر، لما تشكله هذه الكوارث من عقبات أمام التنمية المستدامة، وتعطيل المصالح المؤسسية والفردية.
وقال الذنيبات “ان المملكة واجهت منذ نشأتها، العديد من الأزمات والحالات الطارئة، اذ تعاملت مع حوالي سبع عشرة موجة لجوء إنساني وقسري، من فلسطين والعراق ولبنان، وها هي الأزمة السورية تلقي بظلالها على المملكة، وتدفع بالآلاف إلى الأردن هربا من أتون النزاع المسلح.
بدوره، قال نائب رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في عمان كارلوس بابلاس، ان الورشة تسعى الى اطلاع وتعريف السلطات المسؤولة عن سلامة المواطنين بالدور المتوقع منها في حالات الطوارئ والكوارث وبان واجباتها مرتبطة بمسؤولياتها الانسانية وتعريفها بالمبادئ المعتمدة عالميا حول مسؤولياتها وواجباتها في أوقات الأزمات.
كما أشار إلى أن عمل اللجنة يتضمن نشر القانون الدولي الانساني وتعزيزه داخل المجتمع، وحماية أرواح وكرامة ضحايا النزاعات المسلحة وحالات العنف الاخرى، وتقديم المساعدة لهم وتفادي حدوث المعاناة الانسانية عن طريق نشر القانون الدولي الانساني والمبادئ الإنسانية العالمية وتعزيزها.
وتناقش الورشة التي تستمر ثلاثة ايام، عدة موضوعات أبرزها: دور القوات المسلحة والامن العام والدفاع المدني والمجلس الاعلى للدفاع المدني في ادارة الازمات والكوارث، ودور المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات في التكيف الاستراتيجي لأجهزة الدولة.
كما تناقش آلية عمل الحركة الدولية خلال الازمات، وادارة المخيمات واللجوء، وإعادة الروابط العائلية في أوقات الأزمات، والواقع الزلزالي في المملكة وتحدياته ومواجهته، وادارة التعامل مع وسائل الاعلام، ودور الهلال الاحمر والمحافظين والحكام الادرايين ولجان الدفاع المدني وامانة عمان الكبرى والبلديات وغرفة تجارة عمان ووزارتي الصحة والأشغال وقطاعي مقاولي الانشاءات والكهرباء في ادارة الأزمات والكوارث. -(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock