صحة وأسرة

الرضاعة الطبيعية تحمي الأم والطفل من الأمراض وتقوي المناعة لديهما

عمان– حليب الأم هو المصدر المثالي لتغذية الطفل وحمايته من بعض الأمراض، فهو يغطي احتياجات الرضع من 4-6 أشهر.
ويحتوي حليب الأم على جميع العناصر الغذائية من أملاح معدنية وبروتينات ودهنيات وسكريات تتناسب مع قدرات جسم الطفل على الهضم ومع احتياجاته المطلوبة، ويحمي حليب الأم الطفل من عدوى السعال الديكي، الحصبة، الإسهال، والحساسية الناجمة عن الطعام.
وأول حليب مائي يفرز خلال الأيام الأولى بعد الولادة يسمى حليب اللبأ، ويكون لونه مائلاً للصفرة وكميته (40-50 ملليلتراً) يومياً، وهو يوفر للمولود العناصر الغذائية كافة التي يحتاجها من فيتامينات وأملاح وبروتينات، ويحمي الجسم من الالتهابات ومن عدة أمراض، ويمنعه من التأثر بالحساسية، وينظف أمعاء الطفل.
فائدة الرضاعة الطبيعية للأم
تحمي جسم الأم من الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض وأمراض الرحم الأخرى، وتساعد الأم على استرجاع رشاقتها، وإنقاص الوزن الزائد الذي اكتسبته في فترة الحمل، وإذابة الدهون المترسبة أثناء الحمل وزيادة روابط المحبة بين الأم وطفلها، وحدوث الاتزان العاطفي بينهما، إضافة الى توفير المباعدة بين الأحمال والمحافظة على نشاط وصحة الأم بشكل أفضل، وعدم إصابتها بالأمراض المزمنة وحمايتها من النزف الشديد الذي يصحب عملية الولادة في الأسابيع الأولى منها.
ويتميز حليب الأم بالنظافة وبدرجة حرارة ثابتة، فلا يحتاج الى تسخين أو تبريد، ورضاعة الطفل من ثدي أمه تقوي عضلات فمه، ما يساعده على التكلم بسهولة وبسن مبكرة.
أفضل وقت للبدء
 بالرضاعة الطبيعية
من الأفضل حمل الطفل وإرضاعه من الثدي بعد الولادة مباشرة، ويجب تشجيع الطفل على التقاط الحلمة في البداية، فالرضاعة الطبيعية خلال الساعات الأولى من الولادة تكسب الطفل الغذاء الكامل والمناعة من الأمراض.
هل الرضاعة في الليل
 جيدة للطفل؟
تعد الرضعات الليلية مهمة وضرورية لاستمرار عملية إدرار الحليب، لذلك يجب أن ينام الطفل الى جانب والدته على سرير منفصل حتى تتمكن من إرضاعه بصورة منتظمة ومريحة أثناء الليل، فالرضاعة الطبيعية ليلاً يحتاجها الأطفال، وخصوصا حديثي الولادة؛ لأن المعدة عندهم تكون صغيرة ولا تتسع لحليب يكفيهم طوال الليل حتى بلوغهم عدة أشهر من العمر.
وعادة ما يصحو الطفل الذي يبلغ ثلاثة أشهر فما فوق ليلاً، يكون بحاجة لأن يكون قريباً من أمه، وتكون الرضاعة الطبيعية في هذه الحالة جيدة.
هل التجشؤ ضروري للطفل؟
بعد الرضاعة مباشرة، يكون الطفل بحاجة إلى التجشؤ (إخراج الهواء من المعدة)؛ لأنه يكون قد تناول كمية من الهواء خلال رضاعته من الثدي، ويجب إخراجها من معدته، وفي هذه الحالة، يترك الطفل ليستلقي على كتف الأم أو في حضنها، والدق على ظهره برفق كبير حتى يتمكن من إخراج الهواء الذي ابتلعه ليرتاح بعد ذلك.

المهندسة إنعام محمد اللوباني
اختصاصية تغذية
En-an3am@yahoo.com

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
43 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock