آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الرمثا يستعيد عافيته.. والفيصلي يقلق جماهيره.. و5 لاعبين في صدارة الهدافين

"الغد" تستعرض أهم مشاهد الجولة الثانية من دوري المحترفين

مهند جويلس

عمان – نفض فريق الرمثا غبار خسارته من الفيصلي في افتتاح بطولة دوري المحترفين لموسم 2022 سريعا، وحقق فوزا عريضا ومستحقا على جاره الصريح، أعاد من خلاله الثقة لجماهيره، أملا بالحفاظ على لقب الدوري للموسم الثاني على التوالي.

واستمرت بعض الفرق في تحميل حكام المباريات فقدانها للنقاط بسبب عدم احتسابهم لحالات واضحة بحسب المتابعين من المدرجات ومن خلف الشاشات، فيما شهدت المباريات حضورا جماهيريا أعلى من الجولة الأولى، بعد أن تم السماح منذ بداية الموسم الحالي بدخول الجماهير بكامل الطاقة الاستيعابية للمدرجات.

الرمثا والفيصلي على موعد مع 5 مواجهات “محتملة” خلال شهر

وشهدت نتائج الجولة الحالية انتصاران مقابل 3 تعادلات، بفوز الرمثا على الصريح 4-2، وشباب الأردن على الجزيرة 3-2، وتعادل شباب العقبة والسلط 1-1، وسحاب مع الفيصلي، ومعان مع الحسين إربد بدون أهداف.

وتستعرض “الغد” أبرز مشاهد الجولة الثانية، وأهم الأرقام والنقاط للاعبين وللفرق، بعد مرور الجولة الثانية من عمر البطولة، والتي شهدت أيضا تأجيل مباراة الوحدات ومغير السرحان بسبب مشاركة “الأخضر” بدوري أبطال آسيا، على أن يستمر غيابه في الجولة الثالثة أمام شباب العقبة.

نتائج عريضة

بدأ المدرب الجديد مع فريق الرمثا وليد فطافطة مسيرته التدريبية مع “الغزلان” بأفضل صورة، بعد أن قدم الفريق أداء جيدا، إضافة إلى تسجيل الفوز الأكبر في بطولة الدوري لغاية الآن، بتخطي الصريح بأربعة أهداف مقابل هدفين بعد تقدم المنافس بالنتيجة مرتين.

وحضر فطافطة عوضا عن المدرب السابق للفريق مراد الحوراني الذي أعلن إنهاء مسيرته مع ناديه بشكل مفاجئ، رغم تتويجه بلقب كأس السوبر مؤخرا على حساب الفيصلي، ليفتتح فطافطة سجله التدريبي للموسم الحالي بعد غياب طويل عن الفرق المحلية بأفضل نتيجة، استحق أن يكون على إثرها المدرب الأفضل في الجولة.

وتقدم الصريح مرتين عبر المهاجم معاذ محمود، فيما سجل أهداف الرمثا كل من حمزة الدردور “هدفين” وهدف لهادي الحوراني وبشار ذيابات، ليسجل الفريق النقاط الثلاث الأولى له في البطولة في سعيه للمنافسة على اللقب رغم صعوبة المهمة.

وفي مباراة أخرى، حضرت الندية والأهداف الجميلة والجدل التحكيمي في مواجهة شباب الأردن والجزيرة، والذي خرج من خلالها “أسود غمدان” بفوز شاق وصعب على منافس قاتل حتى النفس الأخير، دون أن يغير من حال النتيجة، والتي انتهت 3-2.

وتقدم البرازيلي دوجلاس بالنتيجة للشباب، قبل أن يدرك خضر الحاج التعادل مطلع الشوط الثاني، ليتقدم زيد أبو عابد بالنتيجة للشباب من جديد، قبل أن يعود الحاج ويسجل الهدف الشخصي الثاني له من ركلة ثابتة نفذها ببراعة، واستحق أن يكون الهدف الأجمل في الجولة الثانية، قبل أن ينهي دوجلاس اللقاء بهدف ثالث من علامة الجزاء.

التعادل سيد الموقف

وفي بقية المباريات، حضرت نتيجة التعادل في افتتاحية الجولة والتي جمعت فريقي شباب العقبة والسلط على ملعب تطوير العقبة، إذ خاض العقبة مباراته الأولى على أرضه للمرة الأولى منذ العام 2019، وتقدم بالنتيجة عبر مهاجمه الجزائري أسامة عقار، قبل أن يعدل محمد طنوس النتيجة لفريقه السلط، ليتقاسم الفريقان نقاط المواجهة.

وشهدت المواجهة التي جمعت معان والحسين إربد على ستاد الأمير محمد في مدينة الزرقاء، إهدار شلال من الفرص للضيوف دون أن تهتز الشباك، بفضل براعة وتألق حارس مرمى معان سيف أبو هزيم، لتنتهي المباراة كما بدأت بدون أهداف.

ولم يظهر الفيصلي بصورة جيدة أمام مستضيفه سحاب في آخر مباريات الجولة والتي أقيمت على ستاد عمان الدولي، إذ أتيحت فرصة ثمينة للفريق بالانفراد وحيدا في صدارة الدوري، دون أن ينجح في تحقيقها، ويفقد أول نقطتين في السباق على لقب الدوري الخامس والثلاثين في تاريخه.

ودخل القلق في نفوس مشجعي الفيصلي منذ بداية الموسم، وذلك بعد أن استحق الفريق الفوز في الجولة الأولى خارج الديار على الرمثا، سرعان ما انقلب أداء الفريق، وبدا أكثر ضعفا مع مرور الجولات وصغط المباريات في ظل غياب أكثر من لاعب في الفريق بداعي الإصابة.

شذرات وكواليس

عبر المهاجم الكونغولي للفيصلي جونيور مابوكو عن غضبه بعد أن تم استبداله من مباراة الفريق أمام سحاب في الدقائق الأخيرة من اللقاء، ودخل بدلا منه عبد الله عوض، إذ لازمه النحس مع الشباك منذ قدومه للفيصلي وخوضه المباراة الثالثة على التوالي دون أن يسجل، مع إهدار العديد من الفرص الخطرة في المباريات المذكورة.

طالبت جماهير الفيصلي في الدرجة الأولى يسار بعد نهاية مباراة سحاب بإقالة مدرب الفريق محمود الحديد، بعد النتيجة والمستوى غير الجيد بالنسبة لهم في المباراة، والتي جعلت الفريق يفقد نقطتين مهمتين في بداية مشواره بالبطولة الأهم محليا.

شهدت الجولة الثانية ارتفاعا في عدد الأهداف المسجلة رغم نهاية مباراتين من أصل 5 مباريات بنتيجة التعادل السلبي، إذ تم تسجيل 13 هدفا مقابل 11 في الجولة الأولى، ليصل العدد الإجمالي من الأهداف إلى 24 هدفا.

يعد فريق سحاب الوحيد من بين فرق المحترفين الذي يلعب في صفوفه 3 محترفين ويتم الزج بهم بشكل أساسي منذ بداية المباراة، أمام مغير السرحان في الجولة الأولى، وأمأم الفيصلي في الجولة الثانية، من خلال المدافع الفرنسي عثمان ندايي، ولاعب الوسط الغاني ماكسويل باكوه، والمهاجم الكولمبي دييجو كالديرون.

لم تشهر البطاقة الحمراء في وجه أي لاعب في الجولتين الأولى والثانية ببطولة الدوري للموسم الحالي.

من المتوقع أن تصدر اللجنة التأديبية عقوبات على ناديي الرمثا والصريح، بعد أن تبادل جمهور الفريقين الشتائم من المدرجات، في المباراة التي جمعتهما الأحد الماضي، والتي شهدت الحضور الجماهيري الأكبر في الجولة الثانية.

انتظرت جماهير الجزيرة بعد خسارة فريقها أمام شباب الأردن خروج الطاقم التحكيمي من الملعب لمعاتبته على مستواه في المباراة، وذلك بعد عدم احتساب أكثر من ضربة جزاء حسب وصفهم لصالح فريقهم، فيما خرج أحد لاعبي الجزيرة غاضبا من الملعب بعد الخسارة والأداء التحكيمي، وأوقع القاعدة التي يتم وضع كرة المباراة عليها قبل الدخول.

شهدت مباراة الحسين إربد ومعان تواجد الحكمة الدولية إسلام العبادي ضمن الطاقم التحكيمي للقاء كحكم مساعد، في أول ظهور لسيدة في دوري المحترفين الحالي، بعد حضور أكثر من حكمة في بطولة الدرع الأخيرة والدوري الماضي.

واصل مدرب الفيصلي محمود الحديد عدم الخسارة للمباراة السادسة على التوالي، إذ يعد المدرب الأكثر صمودا بعدم الخسارة من بين المدربين الموجودين في الفرق المحلية من الموسم الماضي وبعد مرور جولتين على الدوري الحالي، منذ خسارته من شباب العقبة في الجولة الثامنة عشرة من الدوري الماضي.

تساءلت الجماهير المحلية عن أسباب عدم تركيب مقاعد للدرجة الثانية في ستاد عمان الدولي رغم خصم الاتحاد مبالغ مالية من الأندية جراء عمليات التكسير من قبل الجماهير في مباريات سابقة، الجماهير عبرت أيضا عن غضبها لتكرار العطل في شاشة العرض الكبيرة وتحديدا في مباراة الفيصلي وسحاب.

يعد الجزيرة الفريق الوحيد الذي لم يحصل على أي نقطة خلال الجولتين الماضيتين بعد خسارته أمام شباب العقبة 1-0، وشباب الأردن بنتيجة 3-2، فيما لم يسجل معان أي هدف خلال المبارتين، ويعد الصريح الأقوى هجوما وبرصيده 5 أهداف.

أثارت المذيعة الداخلية في المباريات التي تقام على ستاد الحسن الدولي بلقيس بني ملحم، إعجاب الجماهير والمتابعين من خلف الشاشة الصغيرة، من خلال تفاعلها المميز مع الأهداف التي يتم تسجيلها في المباريات وإذاعتها للجماهير بطريقة لم تعتد عليها الجماهير المحلية من قبل.

حمل لاعبو الرمثا لافتة دعم للشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى قبل انطلاق مباراتهم أمام الصريح، وكتب عليها: “القدس في قلوب وعيون الهاشميين”، فيما حمل لاعبو سحاب لافتة لتهئنة جلالة الملك عبد الله الثاني على سلامته، بعد إجراء عملية جراحية لمعالجة انزلاق غضروفي “ديسك” في منطقة العمود الفقري الصدري في ألمانيا، والتي تكللت بالنجاح.

صدارة الفرق والهدافين

وتصدرت فرق الحسين إربد والفيصلي وشباب العقبة جدول الترتيب بعد نهاية الجولة الثانية برصيد 4 نقاط، فيما حلت فرق الصريح، الرمثا وشباب الأردن في المراكز 4-6 برصيد 3 نقاط، وسحاب سابعا وبرصيده نقطتين، ومغير السرحان، السلط ومعان من الثامن للعاشر، والجزيرة والوحدات دون نقاط.

وتشارك في قائمة صدارة الهدافين للأسبوع الحالي 5 لاعبين برصيد هدفين لكل لاعب، بعد أن سجل حمزة الدردور ومعاذ محمود والبرازيلي دوجلاس وخضر الحاج هدفين في الجولة الثانية، وفي الجولة الأولى الكولمبي دييجو كالديرون بنفس العدد، فيما سجل هدفا واحدا كل من: هادي الحوراني، بشار ذيابات، محمد طنوس، أسامة عقار، زيد أبو عابد، فرج المزينة، حجازي ماهر، مصعب اللحام، أمين الشناينة، أحمد السليم، حسام العواجي، محمد أبو عرقوب، علي أبو عبطة، وهدف بالخطأ في مرماه من لاعب معان أيسر صباح.

مباريات الجولة الثالثة

الخميس: السلط – شباب الأردن 10:30 ( ستاد عمان).
الجمعة: الجزيرة – معان 10:30 (ستاد عمان).
السبت: الحسين – الرمثا 10:30 (ستاد الحسن).
الأحد: الفيصلي – مغير السرحان 10:30 (ستاد عمان).
الإثنين: الصريح – سحاب 10:30 (ستاد الحسن).

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock