أخبار محليةاقتصاد

الرواجبة: فرصة كبيرة أمام قطاع الاتصالات لدخول أسواق الخليج

طارق الدعجة

عمان- أكد ممثل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في غرفة تجارة الأردن م.هيثم الرواجبة أن “القطاع يملك فرصة كبيرة للدخول في الأسواق الخارجية خاصة في دول الخليج”.
وبين الرواجبة خلال لقاء تعريفي ببرنامج دعم الشركات الخدمية من اجل التصدير التابع للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية الذي عقد أمس في مقر الغرفة أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يمثل العامود الفقري للاقتصاد الرقمي
ويساعد الاقتصاد الوطني على النمو ويدعم دخول الشركات الأردنية إلى الأسواق الخارجية وتصدير الكفاءات والأيدي العاملة والمشاركة بالعطاءات العالمية.
وأشار إلى أن الاقتصاد الرقمي يشكل ما نسبته 12 % من الناتج المحلي الاجمالي، متوقعا أن ترتفع مساهمة الاقتصاد الرقمي بالناتج المحلي الاجمالي خلال السنوات المقبلة إلى نسبة أعلى.
وأشار إلى أن الأردن وبما يملكه من مزايا استثمارية قادر على أن يصبح مركزا إقليميا للاقتصاد الرقمي، مؤكدا أن التقدم فيه يدعم اندماج المملكة بالاقتصاد العالمي وزيادة فرص الوصول الى الأسواق الدولية.
ولفت الرواجبة إلى أن غرفة تجارة الأردن باعتبارها المظلة الأولى للقطاع التجاري حريصه على دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وتمكينها محليا وباسواق التصدير مشيرا الى وجود 2000 شركة تعمل بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بعموم المملكة.
وأشار الرواجبة إلى أن عدد مستخدمي الإنترنت بالعالم سيصل خلال العام الحالي الى نحو 4 مليارات شخص ما يشير الى التقدم الكبير الذي وصلت اليه الدول بمجال الاقتصاد الرقمي بخاصة الولايات المتحدة الأميركية والصين.
وحث الرواجبة الشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للاستفادة من الخدمات التي يقدمها البرنامج لتطوير اعمالها وفتح اسواق تصديرية جديجة أمامها بما يمكنها من النمو وتوفير المزيد من فرص العمل.
من ناحيتها، قالت مديرة مديرية الخدمات في المؤسسة الاردنية لتطورير المشاريع الاقتصادية م.إلهام أبو نجم إن “إطلاق برنامج الخدمات من أجل التصدير للمرحلة الثانية يهدف الى توسعة قاعدة التصدير وزيادة فرص العمل
والقيمة المضافة”.
وبينت ابو نجم ان المؤسسة تسعى ايضا من من خلال برنامج دعم قطاع الخدمات الذي خصصه له مليون دينار للمساعدة في خفض عجز الميزان التجاري، مشيرة إلى أن البرنامج يستهدف الشركات الصغيرة والمتوسطة وسيكون على شكل منح لا تتجاوز 25 الف دينار للشركة الواحدة ضمن شروط ومعايير محددة.
واوضحت ان المشروع دعم الشركات الخدمية من أجل التصدير يستهدف دعم 40 شركة خدمية من 6 قطاعات وهي السياحة والضيافة، الاستشارات الإدارية والمالية والقانونية والتدريب، الرعاية الصحية والسياحة العلاجية.
واشارت الى قيام المؤسسة بالاتفاق مع الشركة الأردنية لضمان القروض بخصوص الاستفادة من خدمات المجانية للشركات الأردنية وذلك للتحقق والاستعلام من وضعية الشركات المستوردة للخدمة الأردنية في الأسواق الدولية.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1884.22 0.59%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock