أخبار محليةاقتصاد

الرواد: “الفوسفات الأردنية” تطبق جملة من الإجراءات الوقائية لمكافحة كورونا

عمان- الغد- قال الرئيس التنفيذي لشركة مناجم الفوسفات الأردنية، المهندس عبد الوهاب الرواد، إن الشركة حرصت منذ بدء جائحة كورونا، على تطبيق جملة من الإجراءات الوقائية والاحترازية في إطار الجهود الوطنية المبذولة لمكافحة الفيروس ومنع انتشاره، ما حافظ على ديمومة العمل واستمرار عملية الإنتاج وحماية العاملين.

وأضاف المهندس الرواد، في بيان صحفي اليوم الخميس، إن الشركة أعدت دليلا إرشاديا شكل خارطة طريق للتعامل مع الجائحة، تضمن التعريف بالفيروس وكيفية انتشاره، والتدابير اللازم اتباعها للوقاية منه، وكذلك الإجراءات التي اتخذتها الشركة للتعامل مع الجائحة والوقاية من الإصابة بالفيروس.

وبين المهندس الرواد، أن الشركة شكلت لجنة مركزية برئاسة الرئيس التنفيذي لمتابعة الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الشركة في كافة المواقع، وضمت كلا من مديري إدارة الموارد البشرية، وإدارة تطوير الأداء وضمان الجودة، وإدارة المخاطر، ومدير دائرة الخدمات الطبية، ومدير العلاقات العامة ورئيس اللجنة النقابية فرع عمان.

وأضاف المهندس الرواد، ان الشركة نفذت حملات مكثفة للتوعية والتثقيف، وإعداد نشرات توعوية ولوحات إرشادية وتحذيرية للوقاية من فيروس كورونا، وتوزيعها على العاملين ومواقع العمل المختلفة والمجتمع المحلي، إضافة إلى تنفيذ زيارات ميدانية للقاء اللجان الفرعية في المواقع للاطلاع على التطبيق الفعلي لإجراءات الوقاية، ومدى الالتزام بها، وتفعيل العمل عن بعد لمن تسمح طبيعة عمله بذلك.

وأوضح أن اللجنة المشكلة، ركزت خلال تعاملها مع ظروف الجائحة، على خلق الوعي بالإجراءات الوقائية والصحية اللازمة لمواجهة الفيروس، وأهمية الالتزام بهذه الإجراءات للحفاظ على الصحة العامة، فيما تم تشكيل لجان فرعية لمتابعة كل اجراءات الوقاية المتخذة في مواقع الشركة كافة.

وقال المهندس الرواد، أن الشركة، عملت خلال الجائحة، على توفير جميع مستلزمات الوقاية في مواقع عملها من كمامات، ومواد تعقيم، وادوات رش، وأجهزة للمسح الحراري، وتوحيد عملية الشراء لمواقع العمل من خلال دائرة التزويد والمشتريات في الإدارة العامة.

وتابع أن اللجنة المشكلة، وجهت بإجراء عمليات التعقيم اليومي في المرافق المختلفة في جميع مواقع الشركة، وزيادة التركيز على أماكن التجمعات؛ مثل باصات نقل العاملين، والمطاعم، والعيادات والمساجد وغيرها، في الوقت الذي قامت فيه الشركة بإجراء فحص فيروس كورونا بشكل شهري للعاملين المباشرين لعملهم في جميع مواقع الشركة، وكلما دعت الحاجة لذلك، وعلى نفقتها.

وبين الرئيس التنفيذي، أن الشركة طلبت من المتعهدين الذين لديهم عمال في مواقع الشركة المختلفة، للالتزام بالإجراءات الوقائية والصحية المتبعة، وإجراء فحص (PCR)، بشكل شهري لجميع العاملين لديهم وتزويد الشركة بنتائجها.

كما وجهت الشركة، مديري الإدارات والمواقع بضرورة التزام العاملين بشروط السلامة العامة للوقاية من الفيروس من حيث ارتداء الكمامة، والالتزام بالتباعد الجسدي والتعقيم والابلاغ عن أي أعراض أو مخالطة مباشرة بأي إصابة، وكذلك اتباع الإجراءات المناسبة عند الإصابة من حيث الاستراحة لمدة 14 يوما، وعدم مباشرة العمل إلا بعد استشارة طبيب الموقع وإعادة الفحص.

وأوضح المهندس الرواد، انه تم تفعيل دوائر وأقسام السلامة العامة في جميع المواقع، للقيام بدورها في المتابعة والرقابة للإجراءات المطلوبة للوقاية من فيروس كورونا، مبينًا أن الشركة عملت على إيجاد قاعدة بيانات لجميع العاملين فيها، تتضمن عناوينهم وأرقام هواتفهم وحالات الإصابة والمخالطين.

وقال المهندس الرواد، إن الشركة، وفي إطار إجراءاتها الاحترازية، عملت على تجهيز مقر بديل للإدارة العامة في حال إغلاق المقر الحالي لأسباب تتعلق بازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا، لضمان ديمومة العمل، وتوفير أماكن للحجر الصحي في المناجم للمصابين وتجهيزها بكل ما يلزم، وكذلك إعداد كشوفات بالعاملين الذين يعانون من أمراض تنفسية مزمنة، وأمراض خطيرة، وعدم السماح لهم بالدوام نهائيا.

ولفت إلى إن الشركة عملت أيضا على خفض أعداد المراجعين لمبنى الإدارة العامة قدر الإمكان لمنع الاختلاط والتجمعات، من خلال تخصيص أيام معينة لمراجعة لكل فئة أو قسم، وتسليم المعاملات المتعلقة بالعاملين في مواقعهم دون الحاجة إلى مراجعة مبنى الادارة، وتخصيص باب لدخول وخروج الموظفين، وآخر للمراجعين بعد قياس درجة حرارتهم وتسجيل هذه البيانات في سجل خاص، مع الالتزام بارتداء الكمامة من العاملين والمراجعين عند الدخول لمبنى الإدارة العامة والمواقع المحتلفة.

وبين المهندس الرواد، أن شركة مناجم الفوسفات الأردنية، ألزمت جميع المطاعم في مواقع عملها المختلفة للتقيد بالشروط الصحية والوقائية، من خلال عمل فحص كورونا كل أسبوعين للعاملين في المطاعم، وكلما اقتضت الحاجة، والتزامهم بشروط الصحة والسلامة العامة من حيث لبس القفازات والكمامات وغطاء الرأس، والابلاغ الفوري عند الشعور بأي أعراض صحية.

كما تم توفير كل مستلزمات النظافة والمعقمات داخل المطاعم، وتقديم الطعام على شكل وجبات مغلفة ومبكتة بشكل صحي، ونقلها بشكل آمن بإشراف مسؤول السلامة العامة، اضافة إلى تكليف مسؤولي السلامة العامة بمتابعة الالتزام بالإجراءات الوقائية، وعمل جولات من قبل طبيب واعضاء اللجنة المركزية لمواجهة كورونا في الشركة، بهدف التأكد من اتباع الإجراءات الوقائية والصحية.

وبين المهندس الرواد، أن الإجراءات المتبعة في الشركة شملت أيضا الاستعانة بعدد من الممرضين المتدربين لدعم الكادر الطبي في المواقع المختلفة، مؤكداً كذلك على أن اتخاذ مثل هذه الاجراءات الوقائية منذ بداية الجائحة ومتابعة تنفيذها أدى إلى تخفيض الاصابات في الشركة إلى أدنى حد ممكن والحفاظ على استمرارية العمل في الشركة وبمعدلات انتاج ومبيعات تفوق العام الماضي.

حرصت شركة مناجم الفوسفات الأردنية منذ بدء جائحة كورونا، على تطبيق جملة من الإجراءات الوقائية والاحترازية في إطار الجهود الوطنية المبذولة لمكافحة الفيروس ومنع انتشاره، ما حافظ على ديمومة العمل واستمرار عملية الإنتاج وحماية العاملين.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة المهندس عبد الوهاب الرواد، إن الشركة أعدت دليلا إرشاديا شكل خارطة طريق للتعامل مع الجائحة، تضمن التعريف بالفيروس وكيفية انتشاره، والتدابير اللازم اتباعها للوقاية منه، وكذلك الإجراءات التي اتخذتها الشركة للتعامل مع الجائحة والوقاية من الإصابة بالفيروس.

وبين المهندس الرواد، أن الشركة شكلت لجنة مركزية برئاسة الرئيس التنفيذي لمتابعة الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الشركة في كافة المواقع، وضمت كلا من مديري إدارة الموارد البشرية، وإدارة تطوير الأداء وضمان الجودة، وإدارة المخاطر، ومدير دائرة الخدمات الطبية، ومدير العلاقات العامة ورئيس اللجنة النقابية فرع عمان.

وأضاف المهندس الرواد، ان الشركة نفذت حملات مكثفة للتوعية والتثقيف، وإعداد نشرات توعوية ولوحات إرشادية وتحذيرية للوقاية من فيروس كورونا، وتوزيعها على العاملين ومواقع العمل المختلفة والمجتمع المحلي، إضافة إلى تنفيذ زيارات ميدانية للقاء اللجان الفرعية في المواقع للاطلاع على التطبيق الفعلي لإجراءات الوقاية، ومدى الالتزام بها، وتفعيل العمل عن بعد لمن تسمح طبيعة عمله بذلك.

وأوضح أن اللجنة المشكلة، ركزت خلال تعاملها مع ظروف الجائحة، على خلق الوعي بالإجراءات الوقائية والصحية اللازمة لمواجهة الفيروس، وأهمية الالتزام بهذه الإجراءات للحفاظ على الصحة العامة، فيما تم تشكيل لجان فرعية لمتابعة كل اجراءات الوقاية المتخذة في مواقع الشركة كافة.

وقال المهندس الرواد، أن الشركة، عملت خلال الجائحة، على توفير جميع مستلزمات الوقاية في مواقع عملها من كمامات، ومواد تعقيم، وادوات رش، وأجهزة للمسح الحراري، وتوحيد عملية الشراء لمواقع العمل من خلال دائرة التزويد والمشتريات في الإدارة العامة.

وتابع أن اللجنة المشكلة، وجهت بإجراء عمليات التعقيم اليومي في المرافق المختلفة في جميع مواقع الشركة، وزيادة التركيز على أماكن التجمعات؛ مثل باصات نقل العاملين، والمطاعم، والعيادات والمساجد وغيرها، في الوقت الذي قامت فيه الشركة بإجراء فحص فيروس كورونا بشكل شهري للعاملين المباشرين لعملهم في جميع مواقع الشركة، وكلما دعت الحاجة لذلك، وعلى نفقتها.

وبين الرئيس التنفيذي، أن الشركة طلبت من المتعهدين الذين لديهم عمال في مواقع الشركة المختلفة، للالتزام بالإجراءات الوقائية والصحية المتبعة، وإجراء فحص (PCR)، بشكل شهري لجميع العاملين لديهم وتزويد الشركة بنتائجها.

كما وجهت الشركة، مديري الإدارات والمواقع بضرورة التزام العاملين بشروط السلامة العامة للوقاية من الفيروس من حيث ارتداء الكمامة، والالتزام بالتباعد الجسدي والتعقيم والابلاغ عن أي أعراض أو مخالطة مباشرة بأي إصابة، وكذلك اتباع الإجراءات المناسبة عند الإصابة من حيث الاستراحة لمدة 14 يوما، وعدم مباشرة العمل إلا بعد استشارة طبيب الموقع وإعادة الفحص.

وأوضح المهندس الرواد، انه تم تفعيل دوائر وأقسام السلامة العامة في جميع المواقع، للقيام بدورها في المتابعة والرقابة للإجراءات المطلوبة للوقاية من فيروس كورونا، مبينًا أن الشركة عملت على إيجاد قاعدة بيانات لجميع العاملين فيها، تتضمن عناوينهم وأرقام هواتفهم وحالات الإصابة والمخالطين.

وقال المهندس الرواد، إن الشركة، وفي إطار إجراءاتها الاحترازية، عملت على تجهيز مقر بديل للإدارة العامة في حال إغلاق المقر الحالي لأسباب تتعلق بازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا، لضمان ديمومة العمل، وتوفير أماكن للحجر الصحي في المناجم للمصابين وتجهيزها بكل ما يلزم، وكذلك إعداد كشوفات بالعاملين الذين يعانون من أمراض تنفسية مزمنة، وأمراض خطيرة، وعدم السماح لهم بالدوام نهائيا.

ولفت إلى إن الشركة عملت أيضا على خفض أعداد المراجعين لمبنى الإدارة العامة قدر الإمكان لمنع الاختلاط والتجمعات، من خلال تخصيص أيام معينة لمراجعة لكل فئة أو قسم، وتسليم المعاملات المتعلقة بالعاملين في مواقعهم دون الحاجة إلى مراجعة مبنى الادارة، وتخصيص باب لدخول وخروج الموظفين، وآخر للمراجعين بعد قياس درجة حرارتهم وتسجيل هذه البيانات في سجل خاص، مع الالتزام بارتداء الكمامة من العاملين والمراجعين عند الدخول لمبنى الإدارة العامة والمواقع المحتلفة.

وبين المهندس الرواد، أن شركة مناجم الفوسفات الأردنية، ألزمت جميع المطاعم في مواقع عملها المختلفة للتقيد بالشروط الصحية والوقائية، من خلال عمل فحص كورونا كل أسبوعين للعاملين في المطاعم، وكلما اقتضت الحاجة، والتزامهم بشروط الصحة والسلامة العامة من حيث لبس القفازات والكمامات وغطاء الرأس، والابلاغ الفوري عند الشعور بأي أعراض صحية.

كما تم توفير كل مستلزمات النظافة والمعقمات داخل المطاعم، وتقديم الطعام على شكل وجبات مغلفة ومبكتة بشكل صحي، ونقلها بشكل آمن بإشراف مسؤول السلامة العامة، اضافة إلى تكليف مسؤولي السلامة العامة بمتابعة الالتزام بالإجراءات الوقائية، وعمل جولات من قبل طبيب واعضاء اللجنة المركزية لمواجهة كورونا في الشركة، بهدف التأكد من اتباع الإجراءات الوقائية والصحية.

وبين المهندس الرواد، أن الإجراءات المتبعة في الشركة شملت أيضا الاستعانة بعدد من الممرضين المتدربين لدعم الكادر الطبي في المواقع المختلفة، مؤكداً كذلك على أن اتخاذ مثل هذه الاجراءات الوقائية منذ بداية الجائحة ومتابعة تنفيذها أدى إلى تخفيض الاصابات في الشركة إلى أدنى حد ممكن والحفاظ على استمرارية العمل في الشركة وبمعدلات انتاج ومبيعات تفوق العام الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock