المفرقمحافظات

الرويشد: سكان يشكون استمرار نقص المياه بسبب توقف الضخ من 3 آبار

حسين الزيود

المفرق – جدد سكان في لواء الرويشد شكواهم من استمرار نقص كميات المياه، التي يتم ضخها لهم من خلال الآبار التي تعتمدها إدارة المياه في المنطقة، معتبرين أن النقص الحاصل في المياه زاد من حجم الأعباء المالية الملقاة على عاتقهم لقاء دفع أثمان مياه من خلال الصهاريج الخاصة.
ويقول عضو المجلس المحلي في الرويشد حسين الخالدي، إن أزمة المياه في الرويشد ما تزال قائمة وتنتظر حلولا جادة عملية من قبل إدارة المياه، وسط معاناة السكان من نقص المياه.
وأشار الخالدي إلى أن بعض السكان المتجاورين يشتركون في تأمين المياه إلى منازلهم من خلال صهاريج خاصة تمكنهم من توزيع أجرة الصهريج فيما بينهم، وبما يساعد على توفير نفقات المياه.
ويبين أن إدارة المياه مطالبة باتخاذ إجراءات جادة، تنهي معاناة السكان وتوفر كميات مياه ملائمة، منوها أن دخول فصل الصيف في ظل الواقع المائي الحالي سيكون “قاسيا” عليهم، خصوصا وأن المنطقة تعد أحد جيوب الفقر.
ويلفت عيد الغياث من سكان الرويشد، أن أزمة المياه في المنطقة ما تزال تراوح مكانها، مبديا تفهمه أن هناك ضغطا على الآبار التي تزود المشتركين بالمياه، في ظل تعدد المؤسسات الأخرى التي تعتمد على ذات الآبار، فيما يرى انه يجب أن يكون هناك زيادة في حفر الآبار الجديدة وبما يتواءم مع الحجم المتزايد لطالبي المياه.
وينوه الغياث إلى أن مشكلة نقص المياه في الرويشد قديمة وتكاد تكون مشكلة مزمنة يواجهها السكان، داعيا إلى إيجاد حلول جذرية تخفف وطأة الحر والنفقات المالية، التي يتكبدها السكان من خلال ايصال المياه للمشتركين بشكل اعتيادي أسوة بغيرهم من السكان في مناطق مختلفة.
بدوره يؤكد رئيس بلدية الرويشد محمد عايد الغياث، أن أزمة المياه في المنطقة ما تزال قائمة بانتظار حلول تنهي معاناة السكان.
ويوضح الغياث أن البلدية ما تزال تتلقى طلبات من قبل سكان في المنطقة بمساعدتهم بتوفير المياه لهم من خلال صهريج البلدية، مبينا أن البلدية غير قادرة على تلبية الطلبات المتزايدة من السكان، نظرا لوجود عمل مخصص للصهريج في مجال عمل البلدية.
من جهته يؤكد مدير مياه البادية الشمالية الشرقية المهندس مروان تركي، أنه تم توفير صهريج مياه خاص بمياه الرويشد لتزويد السكان المياه، فضلا عن العمل قريبا جدا بحفر بئر جديدة تساهم بتوفير كمية ملائمة للسكان قدر الإمكان، إضافة إلى سحب بئر كانت عاملة وتستدعي صيانة قد تدفع بزيادة إنتاجيتها وتحسين الضخ.
ويشير تركي إلى ان لواء الرويشد يعاني من توقف 3 آبار عن ضخ المياه جراء ردمها بعد توقف الإنتاجية، ما عمق مشكلة نقص المياه ودفع بالإدارة إلى البحث عن حلول فنية ستبدأها بحفر بئر في المنطقة، منوها انه تم اتخاذ قرار بتنظيم عمل المظلة التي تتزود منها الصهاريج، وبما يساهم في مضاعفة ضخ المياه للمشتركين.
وتقدم إدارة المياه خدمة إيصالها إلى قرابة 800 مشترك في لواء الرويشد، فضلا عن بعض المؤسسات هناك.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock