آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“الرياضي” يشارك ببطولة الميني باسكت في الساحات

عمان – الغد – عقدت اللجنة المنظمة لبطولة ماتيرا الدولية للميني باسكت في الساحات، مؤتمرا صحفيا حاشدا استعرضت خلاله تحضيرات النسخة السابعة والعشرين من البطولة، التي تتزامن مع احتفالات مدينة ماتيرا الخاصة باختيارها عاصمة الثقافة الأوروبية للعام الحالي.
وأعرب المنظمون عن سعادتهم للشراكة التي تربط النادي الرياضي أرامكس بالبطولة والتي بدأت قبل عشرين عاما، وشارك خلالها ممثل كرة السلة الأردنية في هذه التظاهرة الرياضية السنوية 18 مرة، ما يجعله أحد أكثر الأندية مشاركة في هذه البطولة العريقة، التي تنظمها مدينة ماتيرا ويشرف عليها الاتحاد الايطالي سنويا بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي لكرة السلة، وبمشاركة 52 فريقا من 14 دولة تمثل قارات أوروبا وأسيا وأفريقيا والأميركيتين.
وأجريت خلال المؤتمر الصحفي قرعة البطولة التي أسفرت عن تقسيم الفرق المشاركة إلى 14 مجموعة تلعب في بلدات مختلفة، حيث يلعب الرياضي أرامكس في مدينة ماتيرا في مجموعة تضم كل من الفريق المضيف ماتيرا والجزائر وبادوفا الايطالي، وتنتقل الفرق بعد المرحلة الأولى إلى مجموعات مختلفة لتحديد مراكزها، ويلعب كل فريق وفق نظام البطولة 7 مباريات خلال 6 أيام، حيث يلتقي الرياضي أرامكس في المرحلة الأولى مع الجزائر صباح يوم غد الاثنين، ويشارك في حفل الافتتاح بعد ظهر يوم غد ويلتقي فريق ماتيرا المنظم يوم الثلاثاء ويختتم مباريات المرحلة الأولى يوم الأربعاء بلقاء بادوفا الإيطالي.
وتضم تشكيلة الرياضي أرامكس للبطولة اللاعبتين ليان فاخوري وشـهد الهباهبة واللاعبين سيف فانوس وزيد طناش وسند عميش وشهم حمارنة وسري فانوس وكريم الحموري وعدنان حمدان ويحيى سعادة وعبدالكريم الخورة وراكان حداد يدربهما نعيم أبو صاع وحازم علقم بينما يرأس الوفد فادي الصبّـاح.
ومن الجدير ذكره أن النادي الرياضي أرامكس قد أعاد كرة السلة الأردنية إلى ساحة الميني باسكت الدولية بعد غياب 26 عاما، عندما شارك في بطولة ماتيرا الدولية لأول مرة في صيف 1998، وأصبحت بعد ذلك مدينة ماتيرا الإيطالية الهادئة محطة هامة في مسيرة لاعبي النادي الرياضي وبرنامج إعدادهم ومنحهم فرصة الاحتكاك المبكر ومنافسة أعرق فرق كرة السلة العالمية، ومن أبرز الأحداث التي رافقت مشاركة الرياضي في بطولة ماتيرا خلال الأعوام الماضية كان منح النادي الرياضي درع رئيس الجمهورية الإيطالية في أول مشاركة له في العام 1998، وإحراز فريق مواليد 92 المركز الثالث في بطولة العام 2003، واختيار فادي الصباح مدربا لمنتخب العالم للميني باسكت الذي لعب مباراة استعراضية أمام منتخب ايطاليا في العام 2004، وحصول النادي الرياضي على كأس اللعب النظيف في عامي 2005 و2008، وتكريم فادي الصبّـاح خلال بطولة العام 2014 كأحد أبرز المساهمين في نجاح البطولة منذ انطلاقها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock