آخر الأخبار الرياضة

الريال يطلب التعويض ودربي منتظر في كاتالونيا

مدريد- تعود عجلة الدوري الاسباني لكرة القدم للدوران بعد اسبوع تصفيات كأس العالم وانتهاء فترة الانتقالات الصيفية، فتشهد كاتالونيا مباراة دربي بين برشلونة واسبانيول، فيما يستقبل ريال مدريد حامل اللقب ليفانتي في المرحلة الثالثة.
وتتركز الأنظار غدا على مواجهة برشلونة، أحد ثلاثة أندية مع ريال سوسييداد وليغانيس حققت انتصارين من مباراتين، والذي يتوقع أن يدفع بلاعبه الجديد الفرنسي عثمان دمبيلي.
وانتقل الشاب ديمبيلي (20 عاما) من بوروسيا دورتموند الالماني في صفقة قد تصل قيمتها الى 147 مليون يورو مع الحوافز والمكافآت، ضمن مسعى النادي الاسباني لتعويض انتقال النجم البرازيلي نيمار الى باريس سان جرمان الفرنسي.
عرف برشلونة فترة انتقالات متعثرة، فباستثناء ديمبيلي القادم بعد شد حبال مع دورتموند، فشل باستقدام لاعب وسط منتخب البرازيل كوتينيو، اذ كشف الأسبوع الماضي ان ليفربول الانجليزي طلب 200 مليون يورو للتخلي عنه، وهو ما كرره رئيسه جوسيب بارتوميو الثلاثاء، وقبلها عجز في ضم لاعب الوسط الايطالي ماركو فيراتي من سان جرمان.
وما زاد الطين بلة بالنسبة لمشجعي برشلونة، التقارير التي اشارت الى رفض النجم الارجنتيني ليونيل ميسي تمديد عقده، لكن بارتوميو طمأنهم مؤكدا ان إجراءات التمديد تسير بشكل جيد، وستتوج بتوقيعه الشخصي قريبا.
ولم يوقع ميسي (30 عاما) الذي ينتهي عقده الحالي في حزيران (يونيو) 2018، على العقد الجديد الممتد حتى 2021، ما أثار قلق مشجعي برشلونة لاسيما في أعقاب رحيل نيمار مقابل 222 مليون يورو.
كما رد بارتوميو على الانتقادات التي طالته في قضية انتقال البرازيلي، معتبرا ان ناديه سيكون أفضل بغيابه “الناس سيرون أن فريق الموسم الحالي سيكون أكثر تنافسية من الموسم المنصرم، بالتأكيد من دون نيمار ولكن مع لاعبين مثل ديمبيلي. لم يعد لدينا الثلاثي ميسي-سواريز-نيمار، لكن أصبحنا أكثر توازنا على الملعب”.
وفي العاصمة، رحب الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد بلاعبيه الدوليين العائدين من المشاركة مع منتخب اسبانيا الذي اصبح على وشك التأهل الى كاس العالم.
واستعاد “زيزو” لاعبي “لا روخا” وعلى رأسهم المتألق ايسكو صاحب هدفين أمام ايطاليا الاسبوع الماضي.
وقال ايسكو (25 عاما) الذي لم يمدد عقده بعد مع ريال لإذاعة كادينا سير المحلية “أشعر بالاهمية والراحة الان، وآمل في الاستمرار كذلك لعدة سنوات مع مدريد واسبانيا”.
ويأمل الفريق الملكي في تعويض سريع لتعادله الاخير مع فالنسيا (2-2) عندما انقذه ماركو اسنسيو في الدقائق الاخيرة، علما بأنه يستهل حملة الدفاع عن لقبه في دوري ابطال اوروبا الاسبوع المقبل ضد ابويل نيقوسيا القبرصي.
وسيكون ليغانيس المتواضع قادرا على مواصلة نتائجه الجيدة والانفراد بالصدارة، عندما يفتتح المرحلة اليوم مستضيفا خيتافي الرابع عشر الباحث عن فوزه الاول بعد صعوده الى الليغا.
وعلى غرار ليغانيس، يبحث ريال سوسييداد عن فوز ثالث عندما يحل الفريق الباسكي على ديبورتيفو لاكورونيا الخامس عشر.
ويخوض اتلتيكو مدريد القوي وصاحب اربع نقاط مباراة صعبة جدا على ارض فالنسيا الذي يتساوى معه بعدد النقاط.
ومدد المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني عقده مع اتلتيكو حتى 2020، بعد قيادته الى نهائي دوري الأبطال في 2014 و2016 عندما خسر امام جاره اللدود ريال.
وخاض اتلتيكو مباراتيه الأوليين في الدوري هذا الموسم خارج ملعبه، حيث تعادل مع جيرونا (2-2) وفاز على لاس بالماس (5-1)، وسيلعب مباراته المقبلة السبت على ملعب فالنسيا بسبب تأخر الأعمال في ملعبه الجديد، على أن يكون لقاء 16 ايلول (سبتمبر) ضد ملقة الاختبار الأول له على “واندا متروبوليتانو” الذي يتسع لـ68 الف متفرج.
ويبدأ مشواره القاري خارج ملعبه ايضا حيث يحل الثلاثاء المقبل ضيفا على روما الإيطالي في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة التي تضم تشلسي الإنجليزي، الزائر الأوروبي الأول لملعبه الجديد في 27 الحالي، وقره باغ الأذربيجاني.
وقال نادي العاصمة “يوم الاربعاء تم انهاء العمل بزرع عشب ملعب واندا متروبوليتانو. في المجموع، تم نشر 440 لفة من العشب”.
وفي باقي المباريات، يلعب غدا اشبيلية مع ايبار، وبعد غد اتلتيك بلباو مع جيرونا، سلتا فيغو مع الافيس، فياريال مع ريال بيتيس، والاثنين ملقة مع لاس بالماس.

الاتحاد الإسباني لكرة القدم يطالب رئيسه بالاستقالة

طلب الاتحاد الاسباني لكرة القدم، أول من أمس، من رئيسه انخل فيار المتهم بقضايا اساءة امانة واختلاس أموال، الاستقالة من منصبه افساحا في المجال بانتخابات جديدة وتعيين رئيس جديد.
واشار الاتحاد الاسباني في بيان ان هيئته التنفيذية “أبلغت الرئيس فيار بضرورة تقديم استقالته”.
ومنذ ايقافه من قبل المجلس الأعلى للرياضة، استبدل فيار موقتا بأمين صندوق الاتحاد خوان لويس لاريا. واستقال فيار من مناصبه في الاتحادين الدولي والاوروبي.
وكانت الشرطة الاسبانية أوقفت فيار ونجله غوركا ومسؤولين اثنين في الاتحاد، في 18 تموز (يوليو)، في إطار تحقيق بالفساد يشمل تهم التزوير والاختلاس، وقبع في سجن احتياطي قبل ان يفرج عنه مطلع اب (اغسطس) بكفالة بقيمة 300 الف يورو.
وبحسب القضاء الاسباني، فان فيار الذي يتولى رئاسة الاتحاد المحلي للعبة منذ العام 1988، أنشأ هيكلية تتيح له تحويل أموال له ولعائلته، واستفادة نجله غوركا من مباريات المنتخب الاسباني. كما استفاد من منصبه لتقديم خدمات الى رؤساء الاتحادات الاقليمية.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock