الكرك

“الزراعة” تخصص 3 ملايين دينار لدعم مشاريع المرأة الريفية

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية – أكد وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي على تخصيص 3 ملايين دينار لدعم المنتجات الريفية، خصوصا في مناطق الأغوار، بهدف تمكين مشاريع المرأة الريفية.
وأشار إلى أهمية القطاع الزراعي في تعزيز الأمن الغذائي والاجتماعي وتوفير فرص العمل وتوسيع الصادرات خاصة في مجال محصول البندورة الذي يشكل نسبة 90 % من إنتاج الأغوار الجنوبية.
وأضاف لدى لقائه عددا من مزارعي الأغوار الجنوبية  بحضور أعضاء لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب  ورئيس عام اتحاد المزارعين ومدير عام مؤسسة الاقراض الزراعي ومدير المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي،  أن القطاع الزراعي يواجه العديد من التحديات نتيجة الظروف الاقليمية التي تشهدها بإغلاق الحدود أمام المنتجات الزراعية، داعيا إلى تكاتف جهود القطاعين العام والخاص لتقييم الخطط الاستراتيجية الزراعية للنهوض بالقطاع.
وأكد الزعبي على ضرورة الانتقال من الزراعة التقليدية إلى الزراعة المبنية على الوسائل التقنية الحديثة، وتنويع الإنتاج تحقيقا لغايتين القيمة الغذائية في المنتج والربح التجاري.
وأضاف أن الحكومة تدعم أسعار المياه الزراعية بتكلفة تبلغ 12 مليون دينار سنويا، كما لم يتم رفع قيمة الكهرباء على أصحاب الآبار في المملكة.
وأكد أعضاء لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب ضرورة دعم القطاع الزراعي في منطقة الأغوار الجنوبية لاعتماد أكثر من 90 % من أبناء اللواء على قطاع الزراعة، مشيرين إلى أن هناك من المزارعين من تركوا هذا المجال بعد تراكم الديون عليهم جراء الخسائر المتكررة.
من جهتهم، عرض اعضاء اتحاد المزارعين في مداخلاتهم أمام الوزير أهم المطالب والمشاكل الزراعية في المنطقة، والمتمثلة بضعف التسويق الزراعي، وضرورة إعفاء المزارعين من فوائد القروض المتراكمة عليهم لصالح مؤسسة الإقراض الزراعي، وفتح مصنع رب البندورة  وسوق مركزي في المنطقة.
[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock