الزرقاءمحافظات

الزرقاء: سكان في منطقة القنية يطالبون بشمول أبنائهم بالتغذية المدرسية

حسين الزيود

الزرقاء – يشكو سكان في منطقة القنية عدم شمول أبنائهم الطلبة في مدارس القرية، من مشروع التغذية المدرسية بالرغم مما تواجهه مدارسهم من مشاكل تخص البناء والتوسع في توفير الغرف الصفية.
وقال عضو المجلس المحلي عن منطقة القنية منير العواجي، إن طلبة مدارس القرية لا يحصلون على التغذية المدرسية أسوة بغيرهم من الطلبة، لافتا إلى أن قرية القنية تستدعي من الجهات المختلفة دعمها ومساعدتها، خصوصا وأن هناك نقصا كبيرا بالخدمات، نظرا لمحدودية عدد السكان.
وبين العواجي أنهم راجعوا إدارات تربوية لغاية إخطارهم باستثناء منطقة القنية من هذه الوجبات، غير أنهم لم يحصلوا على إجابات وافية تبين سبب استثناء طلبة مدارس القنية من الحصول على وجبات التغذية المدرسية.
وأشار خالد سليمان وهو ولي أمر طلبة في مدرسة القنية إلى حاجة طلبة المدارس لهذه الوجبات، التي تعتبر صحية ومدروسة تغذويا، أسوة بغيرهم من طلبة المدارس، التي تعيش ظروفا وبيئات مدرسية أفضل بكثير مما يتوافر في منطقة القنية .
ولفت سليمان إلى أن مشروع التغذية المدرسية كان سابقا يتم توفيره في مدارس المنطقة، إلا أنه تم توقيف هذا النشاط في المنطقة منذ مدة طويلة، داعيا إلى إعادة توجيه التغذية المدرسية إلى مدارس المنطقة لما له من دور في رفع المشقة عن الأطفال نظرا لقلة خدمات المحال التجارية التي تتواجد في المنطقة. وقال ضيف الله الأحمد وهو ولي أمر طلبة في مدرسة القنية، إن مشروع التغذية المدرسية متوقف في مدارس المنطقة منذ مدة، منوها أن شمول مدارس المنطقة بتوفير التغذية المدرسية أمر إيجابي للطلبة في منطقة تفتقر لبعض الخدمات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock