الزرقاءالسلايدر الرئيسيمحافظات

الزرقاء: شكاوى من تضاعف أسعار الخضار والفواكه رغم تراجع جودتها

إحسان التميمي

الزرقاء – شكا مواطنون في محافظة الزرقاء من أسواق الخضار التي باتت تشهد ارتفاعا مستمرا في الأسعار منذ ما يقارب الأسبوعين وبالتزامن مع اقتراب أيام العيد على العديد من أصناف الخضار والفواكه، رغم تراجع جودتها بشكل كبير.
ويطالب مواطنون بضرورة ضبط الأسواق وتكثيف الحملات الرقابية عليها، بالإضافة إلى تحديد سقوف سعرية تتناسب مع دخل المواطن، وأسعار بيع الخضار والفواكه من المزارع.
وأكد مواطنون أن ارتفاع كيلو البندورة من 30 قرشا إلى 75 قرشا خلال أسبوعين، لا يتناسب مع دخلهم، عداك عن باقي الخضار والفواكه، خصوصا وان الأغلبية العظمى منهم من ذوي الدخل المحدود، مطالبين الجهات المختصة، بضرورة تكثيف الرقابة على أسواق الخضار.
وقال المواطن معتز محمد، أن العديد من أصناف الخضار والفواكه أرتفعت دون أي مبرر، بحيث أرتفعت أسعار البندورة إلى أكثر من الضعف، فيما لم تتجاوز خلال الشهر الماضي 35 قرشا، مشيرا إلى أن سعرها يصل حاليا في بعض المحال أكثر من 80 قرشا. وأوضح أن أسعار البطاطا والخيار أرتفعت بشكل كبير في ظل تراجع جودتها، مشيرا إلى أن الجودة لا تتناسب مع السعر بأي شكل من الاشكال.
ويطالب معتز من الجهات المعنية، العمل على حل معضلة أرتفاع أسعار الخضار والفواكه، بشكل مستمر من خلال تحديد سقوف سعرية للأسعار بعد خروجها من المرزعة، قائلا أنه من الظلم ان يخرج كيلو البندورة من المزرعة بإقل من خمسة قروش، وتصل المواطن بأكثر من 15 ضعفا.
وتقول الستينية أم محمد، أنها لم تعد تستطيع شراء أي من أصناف الخضار والفواكه، الا التي يتم تصنيفها صنف ثالث، ويتم وضعها على جوانب المحل بسبب الأرتفاع الكبير في أسعارها.
وتضيف أن أسعار الأصناف الرئيسية من الخضار مثل الخيار والبندورة والبطاطا والبصل، أرتفعت خلال الأسبوعين الماضيين بنسب كبيرة دون وجود أي مبرر، مما تسبب في حرمان العديد من العائلات من تلبية احتياجاتهم المنزلية، بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها المواطن.
وتطالب أم محمد بضرورة العمل على إيجاد آلية تحمي المواطن من جشع بعض التجار، والذين يقومون باللعب بقوت المواطنين بناء على رغباتهم من خلال التحكم في الأسعار، بحيث يتحول الخاسرون والحلقة الاضعف فيها المواطن والمزارع.
ويعزو عمر محمود، صاحب محل لبيع الخضار والفواكه إلى أرتفاع أسعار بعض أصناف الخضراوات، إلى عملية العرض والطلب، ونقص المعروض في بعض الحالات، مبينا ان أرتفاع أسعار البطاطا إلى 80 قرشا مقارنة مع نصف دينار في الفتره السابقة مع تراجع كبير في جودتها، في جور على المستهلك.
ويشير الى انه يسمع شكاوى كثيرة من قبل الزبائن حول وجود ندبات سوداء دخل الحبة عند تقشيرها.
ويضيف أن أسعار الخيار والبندروة أرتفعت عدة مرات خلال الاسبوعين الماضيين، بحيث أرتفعت من مايقارب 30-40 قرشا إلى حوالي 65-80 قرشا مع تراجع ملحوظ في جودتها، مشيرا إلى ان الكثير من الزبائن يشكون من ارتفاع أصناف الخضار الرئيسية مثل الخيار والبطاطا بحيث لا يمكن الاستغناء عنها.
من جانبه، قال الناطق الإعلامي باسم وزارة الصناعة والتجارة ينال البرماوي، إن الوزارة تقوم بحملات تفتيشية طوال اليوم للتأكد من التزام التجار بقانون الصناعة والتجارة، وتوفر المنتجات بكميات كافية والعمل على تحديد سقوف سعرية للمواد التي ترتفع فوق الحدود المعقولة. وأشار إلى أن أرتفاع بعض الاصناف بشكل مؤقت يعود إلى العرض والطلب من قبل بعض الجهات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock