أخبار محليةاقتصاد

الزعبي: دعم 40 شركة بـ280 ألف دينار لتعزيز التجارة الإلكتروينة

طارق الدعجة

عمان- رجح المدير التنفيذي للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية د.بشار الزعبي إطلاق المرحلة الثانية من برنامج دعم الشركات الصناعية من أجل التصدير قبل نهاية العام الحالي.
وبين الزعبي في تصريح لـ”الغد” أن المرحلة الثانية تستهدف تقديم دعم مالي على شكل منح غير مستردة لـ40 شركة صناعية بواقع 7 آلاف دينار لكل شركة ضمن شروط واسس محددة في مقدمتها التحول لاعتماد البيع الإلكتروني كخيار آخر لتسويق المنتجات.
وبحسب الزعبي يهدف هذا البرنامج إلى تسهيل تسجيل منتجات الشركات المحلية في المتاجر الإلكترونية، وبالتالي توسيع قاعدة العملاء وتنفيذ عملية التصدير الإلكتروني دولياً لتعزيز المنتجات الوطنية.
وأطلقت الحكومة برنامج دعم الشركات الصناعية من أجل التصدير لإيجاد تمويل سريع لمساعدة المنشآت الصغيرة والمتوسطة الصناعية المحليّة لمساندتها جراء انكماش النشاط الاقتصادي الذي أحدثه انتشار فيروس كورونا وعمليات الاغلاق التي رافقتها.
وأوضح الزعبي أن دعم الشركات الصناعية سيتم من خلال منحة مقدمة من الوكالة الألمانية للتنمية بقيمة 370 ألف يورو مشيرا إلى أن جزءا من المنحة سيكون على شكل تقديم دعم فني وتأهيل وتدريب الشركات للاستفادة من المتاجر الإلكترونية لزيادة صادرتها.
وكانت المؤسسة قدمت خلال المرحلة الأولى من البرنامج دعما ماليا لـ11 شركة صناعية من أصل 92 طلبا تقدم للاستفادة، ووصل قيمة الدعم الفني والمالي لكل شركة سبعة آلاف دينار بكلفة إجمالية بلغت 110.250 ألف دينار، منها 77 ألف دينار دعما مقدما من المؤسسة.
وعلى صعيد آخر، أشار إلى أن المؤسسة سوف توقع خلال الأسبوع المقبل (بتمويل ذاتي) اتفاقيات لتقديم دعم مالي ومنح غير مستردة مع 10 شركات صناعية ضمن برنامج دعم مصاريف الشحن، بسقف يصل إلى 10 آلاف دينار لكل شركة، وبنسبة تمويل تصل إلى 70 % من مجموع كلف الشحن ضمن شروط ومعايير محددة.
وبين الزعبي ان البرنامج يهدف الى تحفيز وزيادة الدخول إلى الأسواق الجديدة غير التقليدية، والتي تشمل الدول الأفريقية كافة باستثناء العربية منها، بالإضافة لروسيا وروسيا البيضاء وأرمينيا وقيرغيزستان ووكازاخستان وسنغافورة وأذربيجان.
وأشار إلى أن المؤسسة ستعمل ايضا على إطلاق المرحلة الثانية من برنامج دعم مصاريف الشحن للشركات الصناعية قبل نهاية العام الحالي ضمن شروط ومعايير محددة.
ولفت إلى أن المؤسسة سوف تكثف حملات التوعية والترويج لبرامج الدعم التي تقدمها للشركات الصناعية من أجل تعزيز الاستفادة منها وزيادة الصادرات الوطنية.
وأشار الزعبي إلى أن المؤسسة تسعى إلى تنويع قاعدة تصدير المنتجات وتنويع الأسواق من خلال برامج الدعم التي تقدمها للشركات الصناعية، مؤكدا أن زيادة الصادرات بمثابة الحل للنمو الاقتصادي والتوسع بالإنتاج وتوليد المزيد من فرص العمل وتعزيز احتياطي المملكة من العملات الأجنبية.
وأظهرت مؤشرات دراسة سابقة أجرتها المؤسسة على 23 شركة تم تمويلها بقيمة 1.1 مليون دينار أردني، تحقيق نمو في إجمالي الصادرات بقيمة 8.8 مليون دينار أردني.
وبينت ان كل دينار قدمته المؤسسة لدعم الشركات حقق عائدا قيمته 8.2 دينار على الصادرات الوطنية.

انتخابات 2020
28 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock