المفرقمحافظات

“الزعتري”: 5 آلاف طفل بالمخيم ينقطعون عن الدراسة

حسين الزيود

المفرق – فيما يعيش قرابة 25 ألفا و402 طفل في عمر المدرسة من (6 – 17 عاما) بمخيم الزعتري للاجئين السوريين في محافظة المفرق، ينقطع عن الالتحاق بالدراسة في مدارس المخيم 4 آلاف و 986 طفلا، لأسباب وعوامل مختلفة بالرغم من تهيئة الظروف الملائمة للالتحاق بالتعليم، بحسب مسؤولة الإعلام في منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، ختام ملكاوي.
وأرجعت ملكاوي أسباب عدم التحاق أطفال بالتعليم إلى عوامل تتعلق بعمالة الأطفال أو عدم اهتمام الطفل أو الأسرة بالتعليم والتحديات المالية المختلفة التي تواجههم.
وبينت ملكاوي، أن هناك 18 ألفا و 338 طالبا وطالبة يلتحقون بالتعليم النظامي في المدارس، التي تتوزع ضمن أرجاء المخيم، وتديرها وزارة التربية والتعليم، وبما يسهل عملية الالتحاق بالتعليم للأطفال من دون عوائق.
وأشارت إلى أن هناك ألفا و 290 طفلا يلتحقون في رياض الأطفال، منوهة أن “اليونيسف” وبالتعاون التام مع وزارة التربية والتعليم، تعملان بشكل حثيث على توفير متطلبات التعليم للأطفال، لتأمين دخولهم إلى المدارس ورياض الأطفال، وبما يحول دون ضياع فرص التعليم عليهم.
ولفتت إلى أن اليونيسف تعمل على تقديم برامج بديلة تواجه انسحاب وتسرب الطلبة من التعليم ، إذ انها توفر خدمات التعليم غير النظامي للأطفال من خلال برامج تعزيز ثقافة المتسربين والبرنامج الاستدراكي، معتبرة أن هذه الرؤية التي تطبق بإشراف وتنفيذ من قبل وزارة التربية والتعليم تأتي بهدف ضمان التحاقهم مجددا بالمدارس.
وأوضحت ملكاوي ان 635 طفلا يلتحقون حاليا ببرنامج تعزيز ثقافة المتسربين، فضلا عن 161 طفلا ضمن البرنامج الاستدراكي.
وقالت إن “اليونيسف” تعمل على توفير خدمات دعم التعليم في مراكز مكاني ضمن أسس علمية مدروسة، مشيرة إلى أن عدد المستفيدين من المراكز المكانية للتعليم بلغ 2,229 طفلا حتى شهر شباط ( فبراير) الماضي.
ونوهت إلى أن المراكز المكانية تعمل على تقديم خدمات التعليم ضمن 3 مستويات، حيث يقدم في المستوى الأول خدمات دعم التعليم للصفوف الثلاثة الأولى، فيما يقدم ضمن المستويين الثاني والثالث الدعم النفسي والاجتماعي.
وكانت اليونيسف ناشدت في وقت سابق، المانحين لتوفير 24 مليون دولار إضافي لدعم التعليم الرسمي وغير الرسمي للأطفال خلال العام 2019.
من جهتها قالت مديرة التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الغربية الدكتورة ثروت المشاقبة، إن وزارة التربية والتعليم تعمل بالإشراف والتنفيذ على البرنامج الاستدراكي، والذي يهدف إلى التعليم الأساسي للأطفال المنقطعين عن الدراسة للفئات العمرية من ( 9 إلى 12 عام).
ولفتت المشاقبة إلى أن البرنامج الاستدراكي يعد فرصة حقيقية للتعويض على الأطفال المنقطعين عن الدراسة، وبما يمكنهم من متابعة دراستهم وضمن 3 مستويات تعليمية مكثفة، تستهدف الصفوف الستة الأساسية وعلى مدار 3 أعوام.
وبينت أن هناك 11 مركزا لبرنامج التعليم الاستدراكي، 5 منها في مخيم الزعتري بواقع 3 مراكز للإناث و مركزين للذكور، فيما هناك 6 مراكز خارج المخيم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock