أخبار محليةالغد الاردني

السدود.. زيادة بالعدد والسعة تقابلها مواسم مطرية ضعيفة

عمان -الغد- قالت أمين عام سلطة وادي الاردن منار المحاسنة إن جفاف سد الوالة الذي تصل سعته التخزينية الى 8 ملايين متر مكعب يعود الى عوامل طبيعية تتعلق بانخفاض الموسم المطري الاخير، مشيرة الى أن مخازين السدود تعتمد على مياه الامطار.
وأشارت المحاسنة في تصريحات
لـ “الغد” الى أن السحب الجائر غير القانوني لأصحاب المزروعات المحيطة بالسد، اضافة الى ارتفاع نسبة التبخر، واستخدام مياه السد للشحن الجوفي، وراء حالة جفاف سد الوالة، لافتة الى أن الموسم المطري الماضي، انخفض بنسبة 60 % مقارنة بسابقه.
وقالت، إن الموسم المطري الماضي كان متواضعا جدا، حيث سجل انخفاضا مقداره 80 مليون متر مكعب من المياه مع بداية موسم الصيف مقارنة مع بداية الموسم الماضي، مبينة ان ارتفاع درجات الحرارة خلال موسم الصيف رفع نسبة تبخر مياه السد بواقع 9 آلاف متر مكعب يوميا، عدا عن وجود 13 مزارعا يمتلكون كميات كبيرة من الاراضي الزراعية كانوا يروون مزروعاتهم بشكل غير قانوني من مياه سد الوالة، ما ساهم في جفاف السد.
وبينت ان الايام المطرية التي جاءت خلال الموسم المطري الاخير بلغت 36 يوما، بينما كانت في الموسم المطري الذي سبقه 52 يوما، ولهذا شكل فارق كميات الهطل المطري نحو 80 مليون متر مكعب.

ويشهد سد الوالة الذي تعرض للجفاف هذا العام الى توسعة لرفع حجم طاقته الاستعابية من 8 ملايين متر مكعب الى 25 مليون متر مكعب بحسب المحاسنة.
وكانت مصادر مطلعة في وزارة المياه والري- سلطة وادي الأردن، رجحت أن تخرج لجنة سلامة السدود في سلطة وادي الأردن بتوصياتها وتقريرها النهائي بغرض الوقوف على جاهزية السدود لاستقبال الموسم الشتوي المقبل 2021 – 2022، في غضون الأسبوع المقبل.
وقالت هذه المصادر في تصريحات سابقة لـ “الغد”، إلى أنه ستتم إضافة سدود كل من ابن حمّاد، وتعلية سد الوالة، وسد الفيدان في وادي عربة، لإجمالي السدود العاملة في المملكة، حيث سيتم احتسابها ضمن الموازنة المائية للموسم المطري 2021 – 2022.
وتبلغ السعة الإجمالية الإضافية لكل من السدود الجديدة، 15 مليون متر مكعب من خلال تعلية سد الوالة، و4 ملايين متر مكعب عبر سد ابن حمّاد، إضافة إلى 3.5 مليون من خلال سد الفيدان.
ومن المقرر أن يتم تجميع السعة الإجمالية لسد الفيدان من مياه فيضانات الأودية وتخزينها في بحيرة السد التي ستستخدم لغايات الري والتغذية الجوفية، وتطوير منطقة السد بيئيا، حيث سيوفر هذا المشروع فرص عمل لأبناء منطقة وادي عربة خلال التنفيذ وخلال فترة التشغيل والصيانة.
ويبلغ مجموع السدود العاملة حاليا، 15 سدا، بسعة تخزين إجمالية تبلغ نحو 336.5 مليون متر مكعب، يضاف إليها مجموع السدود الثلاثة الإضافية للموسم الشتوي الحالي.
وأكدت المصادر ضرورة رفع توصيات اللجنة قبل بداية الموسم المطري للمحافظة على ديمومة وفعالية السدود كافة القائمة في جميع أنحاء المملكة وجاهزيتها في المواسم المطرية والفيضانات المتوقعة، إلى جانب استمرار التعاون الفاعل مع مركز العمليات والسيطرة الرئيسي في مركز الوزارة، وكذلك مركز إدارة الأزمات والجهات المعنية، للتأكد من سلامتها وجاهزيتها لتخزين المياه في المواسم المطرية والفيضانات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock