آخر الأخبار الرياضةالرياضةكأس العالمملفات وملاحق

السعودية تتلقى صدمة بخسارتها أمام بولندا

المجموعة الثالثة

الدوحة – تلقى المنتخب السعودي وجماهيره صدمة قوية وخسر الفريق أمام نظيره البولندي 0-2 أمس السبت على ملعب ستاد المدينة التعليمية في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات ببطولة كأس العالم 2022 المقامة حاليا في قطر.
وتقدم المنتخب البولندي بهدف سجله بيوتر زيلينسكي في الدقيقة 39، ثم أضاف روبرت ليفاندوفسكي الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 82 من المباراة التي أقيمت وسط حضور أكثر من 44 ألف مشجع.
ورفع المنتخب البولندي رصيده بذلك إلى أربع نقاط في المجموعة الثالثة ويليه المنتخب السعودي الذي كان قد استهل مشواره في المونديال بفوز تاريخي على المنتخب الأرجنتيني 2-1.
وفرض المنتخب السعودي تفوقه بشكل كبير من حيث الاستحواذ والضغط الهجومي طوال الشوط الأول، وكاد أن يتعادل من ضربة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول لكن الحارس البولندي تصدى للكرة.
واختلف الحال شيئا ما في الشوط الثاني، حيث عزز المنتخب البولندي وصنع أكثر من فرصة خطيرة ليضيف الهدف الثاني في شباك السعودية وينتزع النقاط الثلاث.
ودفع هيرفي رينار المدير الفني للمنتخب السعودي بتشكيلة أساسية ضمت الحارس محمد العويس وسعود عبدالحميد وعبدالإله علي العمري وعلي هادي آل بليهي ومحمد البريك وعبدالإله المالكي وفراس البريكان وسامي خليل النجعي ومحمد إبراهيم كنو وسالم الدوسري وصالح الشهري.
بينما دفع سيسلاو ماشنيويز المدير الفني للمنتخب البولندي بتشكيلة أساسية ضمت الحارس فويتشيك تشيزني وبارتوز بيريزينسكي وكميل جليك وجاكوب كيويور وماتي كاش وكريستيان بيليك وجريجورز كريشوياك وبيرزيميسلاف فرانكوفسكي وبيوتر زيلينسكي واركاديوز ميليك وروبرت ليفاندوفسكي.
وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع، واستعرض المنتخب السعودي طموحه في التسجيل المبكر حيث قدم أكثر من محاولة جادة لكن دون خطورة على الشباك في الدقائق الأولى في ظل الحذر الدفاعي الشديد من جانب الفريق البولندي.
وصنع المنتخب البولندي أول فرصة له في الدقيقة السابعة لكن العويس تألق في الارتقاء للإمساك بكرة خطيرة قبل أن تصل لها رأس اركاديوز ميليك.
وكاد المنتخب السعودي أن يتقدم في الدقيقة 13، حيث مر محمد إبراهيم كنو ببراعة من الدفاع البولندي ثم مرر الكرة إلى فراس البريكان الذي أعادها له ليسدد كرة صاروخية أخرجها الحارس البولندي بأطراف أصابعه بصعوبة.
وحصل المدافع البولندي ياكوب كيويور على أول إنذار في المباراة في الدقيقة 15 بسبب عرقلة صالح الشهري، ثم حصل زميله ماتي كاش على إنذار بعدها بثوان بسبب عرقلة سالم الدوسري.
كذلك حصل ميليك على إنذار في الدقيقة 20 بسبب جذب عبد الإله علي العمري من قميصه.
وتوقف اللعب بعدها بثوان بسبب سقوط محمد البريك إثر التحام قوي من جانب ماتي كاش، لكن البريك واصل اللعب سريعا.
وكثف المنتخب البولندي تركيزه لدقائق على التأمين الدفاعي لإحباط المحاولات المتتالية للمنتخب السعودي، وبحث عن الفرصة عبر الهجمات المرتدة لكن الفريق السعودي حقق التوازن المطلوب بين الضغط الهجومي والعودة للوضع الدفاعي.
وفي الدقيقة 26، صوب كريستيان بيليك كرة خطيرة برأسه إثر ضربة ركنية لكن صالح الشهري تصدى للكرة برأسه.
وتكررت محاولات المنتخب البولندي في فرض أسلوبه في اللعب لكن المنتخب السعودي واصل تفوقه في الاستحواذ والضغط الهجومي، مع فرض رقابة لصيقة على العناصر الهجومية وخاصة ليفاندوفسكي.
وتوقف اللعب في الدقيقة 39 بسبب سقوط علي هادي آل بليهي مصابا في الذراع إثر تدخل قوي من جانب ليفاندوفسكي، لكنه تلقى العلاج وواصل اللعب.
وفي الدقيقة 40، تقدم المنتخب البولندي عن طريق بيوتر زيلينسكي حيث تلقى تمريرة من ليفاندوفسكي داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة بقوة دون تردد إلى داخل الشباك.
وأتيحت فرصة أخرى أمام المنتخب البولندي بعدها بثوان، حيث مرر ليفاندوفسكي عرضية أمام المرمى، لكن ميليك لم يلحق بها.
وتوقف اللعب في الدقيقة 43 حيث تعرض الشهري لعرقلة من جانب بيليك وعاد الحكم لتقننية حكم الفيديو المساعد (فار) ليشير بعدها إلى احتساب ضربة جزاء للمنتخب السعودي.
وتقدم سالم الدوسري لتنفيذ الضربة لكنه سدد كرة تصدى لها الحارس ثم تابعها البريك بتسديدة أخرى لكن الحارس تصدى للكرة مجددا وأخرجها إلى ركنية لم تستغل.
وشهد الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول أيضا حصول عبدالإله علي العمري على بطاقة صفراء للخشونة.
ومع بداية الشوط الثاني، دفع رينار باللاعب نواف العابد بدلا من سامي خليل النجعي.
واستمرت سيطرة المنتخب السعودي على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، فيما واصل المنتخب البولندي اعتماده على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.
ورغم السيطرة شبه المطلقة للمنتخب السعودي على مجريات اللقاء إلا أنه فشل في تشكيل خطورة كافية على المرمى بسبب تألق مدافعي المنتخب البولندي.
وشهدت الدقيقة 55 فرصة خطيرة للمنتخب السعودي عندما مرر سالم الدوسري الكرة إلى نواف العابد داخل منطقة الجزاء لكن مدافعي المنتخب البولندي تمكنوا من قطع الكرة ليتدخل الدوسري مرة أخرى ويحصل على الكرة على حدود منطقة الجزاء ويسدد لكن تشيزني تألق وتصدى لها قبل أن يشتتها الدفاع.
وأهدر المنتخب السعودي فرصة في الدقيقة 60، فبعد سلسلة من التمريرات مرر سالم الدوسري كرة بينية إلى فراس البريكان داخل منطقة الجزاء في الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية لكنها علت العارضة.
بعدها بدقيقة واحدة، تمكن صالح الشهري من قطع الكرة من أحد مدافعي المنتخب البولندي ودخل بالكرة إلى منطقة الجزاء لكنه سقط على أرض الملعب لترتد الكرة إلى محمد إبراهيم كنو ويسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها علت العارضة.
وكاد المنتخب البولندي أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 62 عندما أرسلت كرة عرضية من الجانب الأيسر إلى داخل منطقة الجزاء قابلها أركاديوز ميليك، غير المراقب، بضربة رأس قوية لكن كرته اصطدمت بالعارضة.
ودفع مدرب المنتخب السعودي باللاعب سلطان الغنام بدلا من محمد البريك في الدقيقة 65 .
وفي الدقيقة 66 كاد المنتخب البولندي أن يهز الشباك عندما لعبت كرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى قابلها روبرت ليفاندوفسكي بتسديدة من داحل منطقة الست ياردات لكن كرته اصطدمت بالقائم الأيسر.
وفي الدقيقة 71 دفع مدرب بولندا باللاعب كريستوف بياتيك بدلا من ميليك.
وأتيحت فرصة خطيرة أمام المنتخب البوندي في الدقيقة 75، حيث شن هجمة مرتدة سريعة وانطلق ليفاندوفسكي نحو منطقة الجزاء لكن العويس خرج في اللحظة المناسبة وأطاح بالكرة.
وكاد المنتخب السعودي أن يتعادل في الدقيقة 78 إثر هجمة خطيرة انتهت بتمريرة إلى عبد الإله المالكي الذي سدد بقوة من حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.
وبعدها بأقل من دقيقتين، مرر الغنام عرضية خطيرة أمام المرمى كانت بحاجة إلى لمسة كي تسكن الشباك لكن صالح الشهري لم يلحق بها.
وعزز ليفاندوفسكي تقدم المنتخب البولندي في الدقيقة 82 حيث ارتكب المالكي هفوة دفاعية واستخلص ليفاندوفسكي الكرة على حدود منطقة الجزاء ثم سددها في الشباك معلنا تقدم بولندا 2-0.
وكاد ليفاندوفسكي أن يضيف الهدف الثالث لبولندا في الدقيقة 90، حيث تقدم لينفرد بالحارس وسدد الكرة لكن العويس تصدى لها واصطدمت بجسد ليفاندوفسكي الذي كاد أن يتابعها لكن الغنام تدخل في اللحظة المناسبة وأبعد الكرة، ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لتنتهي المباراة بفوز بولندا على السعودية 2-0.
وبالتالي يكون ليفاندوفسكي، نجم برشلونة الإسباني، قد نجح في تسجيل أول هدف له في تاريخ مشاركاته في كأس العالم. -(د ب أ)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock