Uncategorized

السعودية تسمح بدخول النساء والرجال إلى المطاعم من نفس الباب

لم تعد السلطات السعودية تطلب من المطاعم أن يكون لها أبواب منفصلة للنساء والرجال، في خطوة جديدة تهدف إلى تخفيف القيود على الفصل بين الجنسين في المملكة.

فقد أعلنت وزارة الشؤون البلدية والقروية السعودية على تويتر أنه لم يعد أمرا إلزاميا على المطاعم أن يكون لها مدخل للأسر والنساء وآخر للرجال بمفردهم.

وخفت قيود حظر الاختلاط بالفعل في الفترة الأخيرة، حيث لم تعد الكثير من المطاعم والمقاهي تطبق الفصل بين الجنسين بصرامة.

وعلى مدى عقود كان الرجال والنساء الذين لا توجد بينهم صلة قرابة ممنوعين من الاختلاط وفقا لقواعد صارمة كانت تشرف على تطبيقها هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

لكن ولي العهد محمد بن سلمان كبح جماح الهيئة، وأمر باعتقال العديد من منتقديه، وخفف من القيود الاجتماعية المفروضة في المملكة، حيث سمح للنساء بقيادة السيارات وسمح بالعديد من صور الترفيه العامة التي كانت محظورة.

وقل الفصل بين الرجال والنساء تدريجيا خلال العام الماضي.

ولم يحدد متحدث باسم الوزارة ما إذا كان الفصل في مناطق الجلوس والموائد داخل المطاعم سيستمر أم لا، حسب وكالة رويترز

وأضاف المتحدث أن القرار الجديد ليس إلزاميا، أي أنه إذا قررت الجهة المالكة للمطعم أو المقهى أن تستمر بالعمل في وجود مداخل منفصلة، يحق لها ذلك.

ولم يصدر إعلان رسمي بشأن المنشآت العامة مثل المدارس والمستشفيات، التي يعتقد أن الفصل سيستمر فيها في الوقت الراهن.

وفي الآونة الأخيرة خففت السعودية أيضا من قوانين وصاية الرجل على المرأة وقوانين الولاية، والتي تتطلب موافقة ولي الأمر على الكثير من الشؤون الرئيسية في حياة المرأة.

وصاحب التحول في المملكة حملة على معارضين شهدت اعتقال عشرات من رجال الدين والمفكرين والنشطاء، ومن بينهم ناشطات في مجال حقوق المرأة.

كما أثار الانفتاح الاجتماعي الذي تشهده السعودية مخاوف من ردة فعل من المحافظين، ولكن حتى الآن لم يحدث ذلك.

وتضررت صورة ولي العهد السعودي دوليا إثر قتل الصحفي جمال خاشقجي، داخل مقر قنصلية بلاده في إسطنبول.-(BBC)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock