رياضة عربية وعالمية

السعودية تنتزع الفوز من البحرين في مباراة عنيفة

المجموعة الثانية


 


 أبو ظبي – حفلت مباراة السعودية والبحرين بإثارة تحكيمية اكثر منها فنية حيث شهدت حالتي طرد من نصيب الاخيرة وركلة جزاء لكل طرف وأسفرت عن فوز الأولى على الثانية 2-1 أمس الخميس على ستاد آل نهيان في نادي الوحدة ضمن منافسات المجموعة الثانية من دورة كأس الخليج الثامنة عشرة في كرة القدم، وسجل ياسر القحطاني (25 من ركلة جزاء و89) هدفي السعودية، وطلال يوسف (14 من ركلة جزاء) هدف البحرين.


وردت السعودية الدين للبحرين التي كانت هزمتها بثلاثة اهداف نظيفة في الدور الاول للنسخة السابقة في قطر عام 2005، وشهدت ايضا حظا عاثرا للمنتخب السعودي بطرد نجمه محمد نور، وكان وقع تلك المباراة ثقيلا على السعوديين لأنهم فقدوا اللقب إذ كانوا توجوا أبطالا لـ”خليجي 15 و16″.


وشهد الشوط الأول أحداثا مثيرة رغم قلة الفرص الخطرة على المرميين مع أفضلية للسعودية في معظم الفترات، واحتسب الحكم السويسري بوساكا ركلتي جزاء مناصفة بين المنتخبين مناصفة بين المنتخبين لكنهما أسفرتا عن هدفين، ثم اشهر بوساكا بطاقته الحمراء في وجه محمود جلال فمالت الكفة اكثر لمصلحة السعوديين.


وبدأ المنتخب السعودي مهاجما حيث ضغط محاولا الاختراق من العمق ومن الجهة اليسرى التي شغلها محمد الشلهوب فيما بدا الارتباك على الدفاع البحريني.


وكانت الفرصة الاولى سعودية عبر نايف القاضي حين تهيأت امامه كرة داخل المنطقة فسددها مباشرة بالعارضة (6)، وجاءت اولى المحاولات البحرينية في الدقيقة العاشرة إثر كرة من محمد سالمين الى طلال يوسف في الجهة اليمنى فرفعها الى سلمان عيسى المتابع من الجهة المقابلة لكنه تابعها برأسه فوق المرمى.


واحتسبت ركلة الجزاء الأولى لمصلحة البحرين عند تدخل نايف القاضي لإيقاف سلمان عيسى فانبرى لها طلال يوسف بنجاح مفتتحا التسجيل (15)، وكاد القاضي يعوض خطأه بعد دقيقتين فقط لكنه تابع كرة من داخل المنطقة عالية قليلا عن المرمى.


وأدركت السعودية التعادل بطريقة مماثلة إثر ركلة جزاء غير واضحة ايضا عندما تدخل محمد حسين لإيقاف مالك معاذ داخل المنطقة فنفذها القحطاني واضعا الكرة بقوة على يمين الحارس عبد الرحمن عبد الكريم (25).


وزاد المنتخب السعودي هجماته معتمدا على الشلهوب ومعاذ والقحطاني وحسين عبد الغني، بينما اكتفى المنتخب البحريني بتأمين الناحية الدفاعية عبر إبقاء كثافة عددية في المنطقة الخلفية، وسنحت فرصة للبحرين إثر كرة بينية خلف المدافعين من طلال يوسف الى سلمان عيسى لكن الحارس محمد خوجة كان أقرب اليها منقذا الموقف (32).


وحملت الدقيقة 34 طرد البحريني محمد سيد عدنان، فحاول السعوديون الاستفادة من الموقف بسرعة عبر تكثيف الضغط لإضافة هدف ثان، وهي ثالث حالة طرد في البطولة.


واطلق حسين عبد الغني كرة صاروخية من الجهة اليمنى أبعدها الحارس البحريني بصعوبة تهيأت امام حمد المنتشري أطاح بها على يسار المرمى (39)، ومرر حسن معاذ كرة من الجهة اليمنى الى مالك معاذ تابعها برأسه قريبة من القائم اأيمن وهو في مواجهة المرمى (43).


وحافظ المنتخب السعودي على إيقاعه في الشوط الثاني بفرص متتالية أملا في خطف هدف الفوز لكن سيطرته الميدانية لم تسفر عن الخطورة المطلوبة، كما ان لاعبي البحرين تكتلوا في منطقتهم لتعويض النقص العددي بعد طرد محمد سيد عدنان.


واضطر منتخب البحرين الى إكمال المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد محمد حسين في الدقيقة 61، واللافت ان اللاعبي البحريني رفض قرار الحكم فتدخل زملاؤه لإخراجه من الملعب ثم نزل مدربه الالماني بيتر هانز بريغل ايضا الى الملعب محاولا إخراجه.


ومن أبرز فرص الشوط الثاني كرة من رأس صالح بشير بديل مالك معاذ غير المراقب حيث سددها من مسافة قريبة ارتطمت بالارض وحطت على الشباك العلوي (67)، ثم سدد محمد الشلهوب كرة عالية أبعدها الحارس عبد الرحمن عبد الكريم بقبضة يده بصعوبة قبل نهاية المباراة بأربع دقائق.


وحسم القحطاني الامور لمصلحة “الاخضر” في الدقيقة قبل الاخيرة عندما ارتقى لمتابعة كرة من ركلة ركنية من الجهة اليمنى فأكملها برأسه لمست رأس البحريني عبدالله المرزوقي واستقرت في الزاوية اليمنى.


قالو بعد المباراة


– ماركوس باكيتا (مدرب السعودية): “أهنئ أولا المنتخب البحريني على صموده رغم النقص العددي في صفوفه، والمنتخب السعودي على القتالية والإصرار التي أظهرهما لاعبوه، “يحتاج منتخب السعودية الى اللمسة الاخيرة وهذا ما سنعمل على معالجته في المباراتين المقبلتين، أهدر لاعبو السعودية العديد من الفرص في مباراة اليوم وكان من المفروض ان يحسموا النتيجة قبل الدقائق الاخيرة بكثير، نحتاج الى التركيز اكثر اذا أردنا المضي قدما في البطولة والمنافسة على لقبها خصوصا في الفرص التي تتاح امام لاعبينا داخل منطقة الجزاء، اما بالنسبة الى المباراة المقبلة فإننا سنخوضها وكأننا نبدأ البطولة من جديد إذ سنضع فوزنا اليوم خلفنا”.


– بيتر هانز بريغل (مدرب البحرين): أحيي لاعبي المنتخب البحريني على صمودهم حتى الثواني الاخيرة رغم ظروف المباراة، ليس من عادتي التحدث عن التحكيم، ستواجهنا مشكلة كبيرة في مباراتنا المقبلة مع العراق بعد طرد مدافعين مؤثرين من تشكيلتنا، أعرف ان المهمة الصعبة في المباراتين المقبلتين لكنها ليست مستحيلة”.


المباراة في سطور


المباراة: السعودية – البحرين 2-1


الدور: الأول ضمن المجموعة الثانية


الملعب: ستاد آل نهيان في نادي الوحدة


الجمهور: نحو خمسة آلاف


الحكم: السويسري بوساكا وعاونه العماني عبدالله العموري والكويتي فؤاد الربيعان


الاهداف:


السعودية: ياسر القحطاني (25 من ركلة جزاء و89)


البحرين: طلال يوسف (14 من ركلة جزاء)


الطرد:


البحرين: سيد محمد عدنان (34) ومحمد حسين (89)


التشكيلتان:


– السعودية: محمد خوجة – حمد المنتشري ونايف القاضي وعمر الغامدي ومحمد الشلهوب وحسين معاذ وسعود كريري (بدر الحقباني) وعبده عطيف وحسين عبد الغني وياسر القحطاني ومالك معاذ (صالح بشير).


– البحرين: عبد الرحمن عبد الكريم – محمد حسين وعبدالله المرزوقي ومحمود جلال وراشد عبد الرحمن ومحمد سالمين وطلال يوسف وسلمان عيسى وسيد محمد عدنان وفوزي مبارك وعلاء حبيل (احمد مطر).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock