أخبار محليةاقتصاد

السعودي: تحديات عديدة تواجه القطاع الصناعي

عمان- الغد- اكد رئيس جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية محمد زكي السعودي ان القطاع الصناعي يواجه تحديات كبيرة تؤثر على نموه وتنافسيته وقدرته على التشغيل.

وقال السعودي خلال الاجتماع السنوي للهيئة العامة لجمعية الذي عقد مساء امس ان القطاع الصناعي يعد الاقدر على استحداث الوظائف ويسهم في دعم النمو الاقتصادي بما يوفره من منتجات وصناعات تحتاجها السوق المحلية.

واضاف ان القدرة التنافسية للصناعة الوطنية بدأت بالتراجع بسبب ارتفاع كلف الانتاج من اسعار طاقة ورسوم ضرائب، مبينا ان تعثر التصدير خلال السنوات القليلة الماضية لاسواق المملكة التقليدية اسهم ايضا في تراجع الصادرات الصناعية.

واشار السعودي الى ان الجمعية تقود جهودا كبيرة في ايجاد برامج لرفع قدرات المصانع التنافسية ورفع كفاءة الكوادر العاملة في القطاعات الصناعية والتواصل مع الجهات الرسمية الحكومية المعنية لتذليل العقبات.

وبين السعودي ان القطاع الصناعي استطاع بالعزم والاصرار والابداع الوصول الى العديد من الاسواق العالمية وتقديم منتجات ذات جودة عالية تفوق مثيلاتها في دول العالم.

وقال ان “مهمتنا ان نحافظ على المكتسبات ولنكون فاعلين ورفد وبناء منظومة عمل الجمعية وذلك بدعمها بالاراء ومتابعة الاداء وتقديم الاقتراحات ولنكون قادرين على مواجهة التحديات الجسام التي تواجه القطاع الصناعي”.

ولفت السعودي خلال الاجتماع الذي اقر خلاله الهيئة العامة التقريرين المالي والإداري للعام الماضي 2018، الى ان جمعية شرق عمان تقدم خدماتها للقطاع الصناعي في شرق عمان باعتبارها جمعية مناطقية، تعمل تحت مظلة غرفتي صناعة عمان والأردن.

وتضم جمعية شرق عمان الصناعية التي تأسست عام 2010 (ماركا وأحد وطارق وأبوعلندا والحزام الدائري والنصر وبسمان) وتعد أول منطقة صناعية تأسست في المملكة، حيث يبلغ عدد المنشآت الصناعية نحو 1800 منشأة صغيرة ومتوسطة وفرت 26 ألف فرصة عمل لأردنيين بحسب أرقام الجمعية.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1808.82 0.42%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock