مادبامحافظات

السفاسفة: يبحث سبل تشكيل مجالس القطاعات

أحمد الشوابكة
عمان – عقد رئيس هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية و التقنية الدكتور قيس هاشم السفاسفة عصر اليوم لقاء مع ممثلين عن مجالس قطاعات السياحية ومجالس قطاعات الصناعات الكيماوية والتجميل ومجالس قطاعات الالبسة والمحيكات في مؤسسة نهر الاردن لبحث سبل والية تشكيل مجالس المهارات القطاعية والتي من شانها أن تتيح فرصاً متساوية والحصول على مستوى تدريبي مناسب ويتمتع كل متدرب بفرصة عادلة لمتابعة مسيرته العملية الأمثل بالنسبة له استناداً إلى أدائه وقدراته.

و أكد السفاسفة خلال اللقاء على ضرورة العمل على تشكيل مجالس مهارات قطاعية متخصصة لغايات النهوض بالتدريب والتعليم المهني والتقني وادخال المهارات التي يتطلبها سوق العمل بالقطاعات كافة وتلبية لأمال و طموحات منظمومة التدريب والعمل المهني والتقني مؤكدا على أهمية ترجمة رؤى وتطلعات جلالة الملك عبد الله الثاني في مجالات تأهيل وتهيئة وصقل قدرات الشباب وجعلهم فاعلين في مجتمعاتهم المحلية ,وان يكون هناك مجالس متخصصة وفق الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية.
ويهدف تشكيل مجالس المهارات القطاعية الى إنشاء البيئة الملائمة وتصميم آلية الإشراف على التدريب والتعليم المهني والتقني من البداية، وتحديد آليات تنفيذ كل مجموعة من البرامج من الجهة المعنية التي تتحمل مسؤوليتها والتسلسل والأنشطة العملية والموارد المطلوبة وتنمية المواهب وتحقيق الرؤية المستقبلية لتحقيق أهداف هذه المجالس، وبما يضمن الحصول على مخرجات تعليمية فاعلة ومتماشية مع متطلبات الحياة وسوق العمل، وتحقيق زيادة كبيرة في أعداد الشباب الذين يمتلكون المهارات الفنية والتقنية المتوافقة مع احتياجات سوق العمل و تمكنهم من الحصول على وظائف مناسبة وتفتح المجال امامهم للدخول في عالم ريادة الأعمال.
و اتفق السفاسفة وممثلي القطاعات على العمل لوضع آليات لتشكيل مجالس القطاعية منوها بضرورة العمل على تعزيز مبدأ المشاركة مع كافة القطاعات المحلية والمؤسسات التابعة لها , فضلا على التأكيد على تفعيل دور المجالس بما يعود بالفائدة والمنفعة على الجميع .
وتركز الحوار حول مناقشة جملة من القضايا ومنها :
تشكيل قانون عمل المجالس بحيث كل مجلس له خصوصية عمله و مراعاة المرونة لكل قطاع وادخال المهارات المطلوبة التي تلبية احتياجات كل قطاع مما يعطي القوة لهذه القطاعات وتشكيل اللجان لوضع القانون ، لتنظيم عمل العمالة المحلية و احلالها بدل من العمالة الوافدة، وتطوير المعايير المهنية التي تحقق مصلحة المخرج النهائي للتدريب و التعليم المهني و التقني.
ونوه السفاسفة الى ان الهيئة تتجه الى عقد امتحان شهادة مزاولة المهنة الالكترونيا وذلك في القاعة المركزية المخصصة لذلك في مبنى الهيئة و الهدف منه اشراف الهيئة على الامتحان ومعالجة اي خلل كان يشوب هذا الامتحان .

وتخلل الاجتماع نقاش موسع حول مختلف القضايا والامور المتعلقة بالعمل و التدريب المهني والتقني وسبل الوصول لحلول مناسبة وجذرية لها .

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock