آخر الأخبارالغد الاردني

السفير الأذربيجاني: الأردن دولة مهمة جدا في المنطقة

زايد الدخيل

عمان- قال السفير الاذربيجاني في عمان راسم رضاييف، ان بلاده تنظر الى الاردن انها دولة مهمة جدا في المنطقة لانها الدولة التي تتمتع بالامن والاستقرار في منطقة ملتهبة، مشيدا بجهود الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم القضية الفلسطينية.

وعبر في مؤتمر صحافي عقده اليوم، عن تقديره لمواقف الاردن الداعمة لاذربيجان وقضاياها وفقا لقرارات الشرعية الدولية.

وعرض الاعتداءات الاخيرة لارمينا على منطقة توفوز على الحدود الاذربيجانية والتي ادت الى مقتل واصابة عدد من العسكريين والمدنيين مؤكدا على الالتزام بالمفاوضات السلمية.

ودعا دول المنطقة والدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي والدول الصديقة الاعضاء في قمة عدم الانحياز الى اتخاذ موقف مبدئي تجاه الممارسات الارمنية .

واشاد بموقف الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي الذين ادانوا الهجوم الذي وقع باتجاه الحدود الاذربيجانية واصدار بيان بهذا الخصوص متظمنا التاكيد على المطالبة بالانسحاب الكامل والغير مشروط للقوات الارمنية من اراضي اذربيجان ودعم التسوية السلمية للصراع على اساس سيادة اذربيجان ووحدة اراضيها وحرمة حدودها المعترف بها دوليا.

وقال ان تلك الاعتداءات تهدف الى اطالة ازمة اقليم “قارباغ” الاذربيجاني وخلق منطقة صراع جديدة وجلب اطراف اخرى الى النزاع خاصة وان لهذه المنطقة بعدا استراتيجيا مميزا لقربها من خط انابيب باكو –تبليسي- جيحان للنفط والغاز وخط سكة الحديد الرئيسية والاوتستراد البري الواصل بين باكو وتبليسي حيث ان امكانية تعطيل خط باكو- جيحان المار قرب توفوز بذريعة العمليات العسكرية سيعوق التعاون الاقتصادي بين تركيا واذربيجان وجورجيا وكان الرد الاذربيجاني واضح بنشر قوات الحرس الحدودي لمنع الاستفزازات وتقليل الحالات التي يمكن ان تؤدي الى توترات على الحديد بين البلدين.

وعرض لتطورالعلاقات الاردنية الاذربيجانية والتي شهدت العديد من الانجازات والنجاحات على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية وعززتها العلاقات المتميزة بين جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الاذربيجاني الهام علييف .

واشاد بالبيان الصادر عن مجلس الاعيان الاردني الذي دان وشجب الابادة الجماعية التي جرت على ايدي الارمن في مدينة خوجالي الاذربيجانية عام 1992 مشيرا الى ان ارمينيا احتلت 20 بالمائة من اراضي اذربيجان .

وقال ان جمهورية اذربيجان تؤيد وتدعو لتسوية النزاع مع ارمينيا بالطرق السلمية واستنادا للاسس والقواعد الشرعية ومبادئ القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة والقرارات الصادرة عن مجلس الامن الدولي ولتحقيق هذا الهدف ينبغي العمل على تحرير الاراضي الاذربيجانية المحتلة وعودة المشردين الى ديارهم.

واشار الى انه تم حتى الان توقيع 42 اتفاقية تعاون في مختلف المجالات مع الاردن وهناك العديد من المشاريع المشتركة ويوجد 9 شركات اردنية تعمل في مجال التجارة والخدمات باذربيجان ويجري اتخاذ التدابير اللازمة لتوسيع التعاون في مجال الطاقة .

وبين ان هناك ازدياد في عدد السياح الاردنيين الذاهبين الى اذربيجان بعد ادخال اذربيجان لنظام التاشيرة الالكترونية للمواطنين الاردنيين والذي يمكنهم من سرعة الحصول على تاشيرة الى اذربيجان .

واشارالى انه كان من المتوقع فتح خط جوي مباشر بداية شهر تموز الا ان ازمة كورونا حالت دو المضي قدما في انهاء هذا الامر.

وعرض لما حققته اذربيجان من تقدم هائل في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وتحولت الى مركز سياسي اقتصادي وثقافي في جنوب القفقاز كما انضمت الى صفوف صناع الاقمار الصناعية واصبحت عضوا غير دائم في مجلس الامن الدولي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock