أخبار محلية

السفير الإيراني يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات

عمان- أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية الدكتور نضال الطعاني، أن الأردن له موقف ثابت وواضح ومتوازن تجاه كافة قضايا المنطقة.
حديث الطعاني جاء لدى لقاء اللجنة بدار المجلس السفير الإيراني لدى المملكة محبتي فردوسي بور، أمس؛ اذ جرى تناول مجمل العلاقات بين البلدين.
وثمن الموقف الإيراني الداعم للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، وللمواقف الإيرانية الداعمة للقضية الفلسطينية، لافتا إلى أن “الخارجية النيابية” مع ما يبذل من جهود لصالح القضية الفلسطينية. ولفت الطعاني إلى انه جرى بحث تعزيز عجلة الاقتصاد المتبادلة، ومسألة الأردنيين الثلاثة الموقوفين لدى السلطات الإيرانية، داعيا وأعضاء اللجنة، السفير الإيراني للإفراج عنهم بالسرعة الممكنة.
وقال الطعاني “إن تعزيز العلاقات البرلمانية عبر القنوات المتوافرة، سيقرب وجهات النظر حيال قضايا ذات اهتمام مشترك”.
من جهته، أكد مجتبى أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، لافتا إلى أن بلاده تدعم الجهود التي تعزز صمود الشعب الفلسطيني.
وثمن الدور الذي يبذله الأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة في تعاملها مع مجمل قضايا المنطقة والعالم.
كما قدر الدور الإيجابي الذي تضطلع به “الخارجية النيابية”؛ الساعية لإيصال رؤية برلمانية واضحة، ما يساعد على تعزيز العلاقات البرلمانية التي تربط البلدين.
الى ذلك؛ اطلعت اللجنة الادارية النيابية، في جلسة لها امس؛ ترأسها الدكتور على الحجاجة، على دور المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية في مجالات الدراسات والبحوث المتصلة بسوق العمل، ودراسات الفجوة بين جانبي العرض والطلب، الى جانب تطوير الموارد البشرية.
وبين رئيس المركز عبدالله عبابنة، أن المركز لم يعد الجهة المهنية والحيادية الوحيدة المعتمدة لدى الجهات الدولية ووزارة التربية والتعليم، والمسؤولة عن المتابعة والتقييم الخارجي لخطط تطوير التعليم في الاردن. وبين ان المركز اختير من اتحاد مجالس البحث العلمي العربية، كمقر للرابطة العربية لمراكز بحوث تنمية الموارد البشرية العربية، فيما اختارته منظمة الامم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم “اليونسكو” كمركز اقليمي في مجال اعداد القيادات التربوية.-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock