آخر الأخبارالغد الاردني

السفير الصيني: نظام شامل متكامل للسيطرة على “كورونا”

زايد الدخيل

عمان– أكد السفير الصيني لدى عمان بان ويفانغ، أن بلاده أنشأت نظاما شاملا للسيطرة والوقاية من فيروس كورونا، الذي يتركز في مدينة ووهان ومقاطعة هوبي، بمشاركة عسكريين متخصصين طبيًا في مكافحة الأوبئة.
وقال، خلال مؤتمر صحفي عقده امس، إن الوقاية والسيطرة على وباء الفيروس اصبح أهم عمل للصين حكومةً وشعبًا، مضيفاً أن سلامة الناس وصحتهم تأتي دائما في المرتبة الأولى، وبالتالي فإن الوقاية والسيطرة على تفشي المرض أهم عمل في البلاد في الوقت الراهن.
وأشار ويفانغ الى ان الحكومة الصينية اتخذت إجراءات قوية وفاعلة لا يمكن لأي دولة أخرى تتخذها وستنفذها بحزم وبقوة أكبر عبر الجهود المشتركة على جميع المستويات وبأسلوب علمي ومنهجي، مضيفا أننا “وجدنا أن الوباء يمكن الوقاية منه والسيطرة عليه وعلاجه، وستفي الحكومة الصينية بالتزاماتها الدولية وتلبي الهموم المشروعة للمواطنين الأجانب في الصين على الفور وتضمن سلامتهم بطريقة مسؤولة”.
وتابع أنه تلبيةً لطلب الجانب الأردني، وافق الجانب الصيني وساعد على ارسال الطائرة لإجلاء الطلبة والجالية الاردنية من الصين، لافتا إلى أن الحكومة الصينية لديها العزم والثقة والقدرة على تحقيق الانتصار في معركة التصدي للوباء بالسيطرة عليه والوقاية منه من خلال الجهود المنسقة والاحتواء العلمي والسياسات المستهدفة.
كما أشار ويفانغ الى أن الصين انشأت مستشفًى كبيرا بسعة أكثر من 1000 سرير وباشر عمله في غضون أسبوعٍ فقط.
وقال مع مرور الوقت، نشهد الكثير من المصابين بفيروس كورونا الجديد في الصين يتعافون بعد العلاج المناسب ويغادرون المستشفيات حيث يفوق عدد المتعافين الآن عدد المتوفين.
وأعرب ويفانغ عن أمله في أن يتخذ جميع الأطراف في العالم الارشادات المبدئية والملاحظات المهنية من قبل منظمة الصحة العالمية بجدية وعدم الإفراط في رد الفعل، ومواصلة اعمال الوقاية والسيطرة على الوباء بأسلوب هادئ ومنطقي وعلمي وموضوعي وتعزيز التعاون من أجل الحفاظ على الأمن الصحي العام في العالم.
وأشار إلى أن “الضرر المتسبب عن الكذب والهلع أشد من ضرر الفيروس نفسه”، قائلا ان الصين شرعت بالتعاون الدولي بروح المسؤولية العالية وتشارك مع منظمة الصحة العالمية بمعلومات الوباء منذ اندلاع الوباء، اضافة الى تأسيس الاتصالات بين الأجهزة الصينية المعتمدة في البلدان الأخرى والمنظمات الدولية والأطراف المختلفة لتبليغ حالة الوباء وجهود السيطرة والوقاية من الجانب الصيني.
وقال ويفانغ وجدنا أن الوباء يمكن الوقاية منه والسيطرة عليه وعلاجه، نسبة الإصابة منه 1 من مائة ألف فقط، اذ بلغ عدد المصابين خارج الصين 1 ٪ فقط من جميع حالات الإصابة في العالم، وليس هناك أي وفيات من ضمنهم، وهذا يدل على أن الصين بذلت قصارى جهدها واتخذت أكثر اجراءات فعالية للسيطرة على انتشار الوباء وحماية صحة الناس في الصين والعالم.
واضاف “ستفي الحكومة الصينية بالتزاماتها الدولية وتلبي الهموم المشروعة للمواطنين الأجانب في الصين على الفور وتضمن سلامتهم بطريقة مسؤولة”.
وبين السفير الصيني ان منظمة الصحة العالمية اعلنت انها ضد فرض القيود على السفر والتجارة مع الصين، اذ سببت القيود والحظر على تبادلات الأفراد من قبل بعض الدول سلبيات ملموسة على الصين، رغم أنها معقولة في نسبة ما، ولكن لا ينبغي الحظر على الناس الصحيين لدخول الحدود بشكل عادي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock