آخر الأخبار-العرب-والعالم

السفير اللبنانية: 18 طيارا مصريا في سورية

الغد- قالت صحيفة “السفير” المقربة من حزب الله، إن هناك “وحدة مصرية” تضم 18 طيارا مصريا، بدأت منذ الثاني عشر من تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي العمل في مطار حماة العسكري، بينما نفى الكريملن وجود معلومات عن جنود مصريين في سورية.

وقالت الصحيفة إن هؤلاء الطيارين ينتمون إلى تشكيل مروحيات بشكل خاص، دون أن يكون واضحا ما إذا كانوا قد بدأوا العمل في العمليات الجوية أم لا، مشيرة إلى أن انضمامهم واختيارهم من تشكيل الحوامات المصرية يعكس قرارا مصريا سوريا بتسريع دمج القوة المصرية.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الوحدة “تقدمها عند وصولها أربعة ضباط كبار من هيئة الأركان المصرية. وفي مقرّ الأركان السورية في دمشق، يعمل منذ شهر ضابطان مصريان برتبة لواء، على مقربة من غرف العمليات”، في حين نقلت عن مصادر عربية مطلعة أن اللواءين المصريين يقومان بجولات استطلاعية على الجبهات السورية، منذ وصولهما إلى دمشق قبل شهر.

من جانبه، أكد الكرملين أن روسيا لا تملك أي معلومات عن مشاركة عسكريين مصريين في المعارك بسورية في صفوف القوات الموالية للحكومة.

وقال دميتري بيسكوف، الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، الخميس، مجيبا عن سؤال بشأن احتمال مشاركة عسكريين مصريين في العمليات ضد الإرهاب في سورية: “ليست لدينا أي معلومات حول هذا الموضوع”، بحسب ما نقلت قناة “روسيا اليوم”.

الجنوب السوري

وفي ما يبدو أنه تركيز على الجنوب، قالت “السفير” إن العمليات التقييمية للضباط المصريين شملت معظم الجبهات، وكان آخرُها الجبهة الجنوبية، في القنيطرة وخطوط فصل القوات مع الجولان المحتل، ودرعا. 

وشارك اللواءان المصريان الثلاثاء، في اجتماع تقييمي لمنطقة عمليات الفرقة الخامسة السورية التي تنتشر حول درعا، وعقد الاجتماع المصري السوري في مقر الفرقة السورية في مدينة “أزرع”، بعد زيارة استطلاعية قاما بها لقاعدة “الثعلة” الجوية في ريف السويداء.

ثمرة اتصالات مكثفة 

والأرجح أن ما يجري ليس سوى ثمرة جهود واتصالات مصرية سورية، تكثفت خلال الأسابيع الأخيرة، بعد سلسلة من اللقاءات الأمنية غير المعلنة، التي بدأت قبل أكثر من عام بين القاهرة ودمشق، بحسب “السفير”.

ووصلت الوحدة المصرية بعد ثلاثة أسابيع من زيارة اليوم الواحد التي قام بها إلى القاهرة في السابع عشر من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، أعلى مسؤول أمني سوري، اللواء علي المملوك رئيس مكتب الأمن الوطني، للقاء اللواء خالد فوزي نائب رئيس جهاز الأمن القومي المصري.

وتوقعت مصادر “السفير” أن تتعدى العلاقة المصرية السورية هذه الزيارة “الرمزية”، إلى إرسال قوات صاعقة مصرية للمشاركة على نطاق أوسع في دعم جيش النظام السوري.

ونقلت مصادر عن مسؤول أمني سوري رفيع، قوله إن المصريين وعدوا الجانب السوري بإرسال قوات إلى سورية، وإن موعد ما بعد الثالث والعشرين من كانون الثاني المقبل سيكون ساعة الصفر التي سترتفع بعدها وتيرة الانخراط المصري العسكري في سورية، دون أن يتبين رسميا سقف ذلك الانخراط.. بينما يقول مصدر سوري مقرب من الملف لـ”السفير”، إن موعد ما بعد كانون الثاني (يناير) المقبل سيشهد وصول قوات مصرية كبيرة ستشارك في العمليات العسكرية، ولن تكتفي بتقديم المدد الجوي في قاعدة حماة.

ويأتي وصول الوحدة المصرية مع إعراب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عن دعمه العلني والواضح لجيش النظام السوري، بما وصفته “السفير” بأنه “تجاوز لكلاسيكيات الدعوة إلى مكافحة الإرهاب، وملامسة عناصر ثلاثية القاهرة-دمشق-بغداد، لترميم منظومة الأمن الإقليمي العربي التي أطاحت بها التدخلات التركية والأميركية، وهيمنة السعودية على المؤسسات العربية المشتركة، خصوصا الجامعة العربية التي لم يعد لها أي وجود”.-(عربي21)  

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الجيش الأول لمصر
    التعليق لا يخفى على أحد أن الجيش الأول لمصر هو الجيش السوري ونتيجة التحولات السياسية في المنطقة وتدخل قوي إقليمية ودولية في مقدرات الشعوب العربية تحت غطاء نشر الديموقراطية أدى بانفصال الجيش الأول لمصر عن الجيش الثاني والثالث المتواجد على أرض مصر وأنه من الطبيعي أن يعود الالتحام من جديد لتعاظم الخطورة المحدقة على المنطقة وخصوصا مصر جراء ما يحدث من إرهاب فى الشقيقة سوريا ولن يسمح شعب مصر بسقوط سوريا في يد مرتزقة إ إرهابيين وهابييين

  2. اذا اردت ان تعرف من انا اعرف مع من اكون
    لا تخفى على احد تدخلات القوى الكبرى على الساحة السورية وما سببته من تدمير وتقتيل وتهجير لشعب اعزل مسالم مستضعف ذنبه الوحيد انه طالب باعادة حقوقه المسلوبة في الحرية والكرامة والعزة فجوبه بتكالب كل قوى الشر والحقد والعدوان وتوفير كل امكانيات البغي لهم في حين منعت وسائل الدفاع المشروع عن النغفس عن الثوار الشرفاء الابطال. وتنبهت تلك القوى الماكرة الى ان شعوبها ستحاسبها كما حصل في فيتنام والجزائر والعراق وافغانستان اذا ما ارتفعت فاتورة الدم والتكاليف عن الحدود المسموحة فلجأت الى النظم الشمولية الدكتاتورية كسبيل للارتزاق كون دم مواطنيها يباع في سوق النخاسة الدولي بأبخس الاثمان. اما ماكينة الاعلام الغربي المعادية لتطلعات الشعوب المستضعفة فانبرت بسخف من القول والتلفيق والاكاذيب والتزوير التي لم تعد تنطلي على الصغير قبل الكبير وكذلك الشعب السوري الصابر المرابط البطل ارادتة من ارادة الله كغيرة من الشعوب المناضلة لا بد ان ينتصر ويسود الحق والعدل والصدق الى قيام الساعة.

  3. وصول ١٨ طيار الي سوريا
    التعليق
    هناك اتفاقيه قديمه موقعه مع كل من مصر وسوريا علي ان تكون اداره القوات المسلحه بين البلدين اداره واحده امام اسرائيل وبناءا علي ذلك سمي جيش المواجهه السوري بالجيش الاول الزبداني والجيشان المصري الثاني والثالث
    وبما أن ما يحدث في سوريا ليس الهدف منه اصلاح بل المطلوب هدم الدوله السوريه بالقضاء علي جشيها وتركها للارهابين الذين يقومون بالقتل والذبح
    ثم ليست هذه اول مره ليعلم الجميع بان مصر حررت سوريا من التتار ومن العثمانيين الذين احتلوا الاسكندرونه وقامت مصر بتحريرها

  4. مصر العروبة
    إذا كان هذا الخبر صحيحآ فإن القرار من القيادة المصرية جاء متأخرآ…اختلف كمواطن مصري مع السيسي في بعض قرارات الشأن الداخلي ولكن معه قلبآ وقالبآ في الشأن الخارجي…تحيا مصر مقاتل دفاع جوي احتياط تحت الطلب أحمد رجب الشوبكي

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock