آخر الأخبار الرياضةالرياضة

السقار: الرمثا لن تهدأ حال الفوز بالدوري.. و”شرارة” موهبة تستحق العالمية

"نجم الأردن" يؤكد لـ"الغد" أن الفن والرياضة في خندق واحد

رياضة وفن

مهند جويلس

عمان – دخل الفنان الأردني الشاب عيسى السقار، إلى قلوب المواطن الأردني بسرعة خلال السنوات الماضية، بعدما فرض نفسه بصوته العذب وبالأغاني التراثية التي يتألق بها، لتكون تسمية “نجم الأردن” مستحقة.
وشارك السقار مؤخرا في مهرجان جرش الثقافي للمرة الأولى في مسيرته، ومن أبرز أغانيه التي لاقت رواجا، الأغنية التي ضربت حاجز الـ 61 مليونا على “اليوتيوب” ردي شعراتك، والتي كانت الإنطلاقة الحقيقية للسقار في مسيرته الفنية.
السقار كغيره من الفنانين الأردنيين، لا يتردد في الكشف عن عشه للرياضة، وهو المحب لنادي بلدته “الرمثا” في جميع المحافل والأماكن، من خلال تواجده شبه الدائم على مدرجات الملاعب لمؤازة “غزلان الشمال”، من أجل تحقيق الحلم الذي طال انتظاره لمدينة “المواهب” على صعيدي الفن والرياضة.
“الغد” التقت نجم الأردن في لقاء رياضي بحت، للحديث عن آخر تطورات دوري المحترفين، والسباق المستمر على الصدارة واللقب بين الرمثا والوحدات، وعن تعلقه بكرة القدم بصورة كبيرة، ورسالته للجماهير الأردنية بشكل عام، ولجماهير الرمثا بشكل خاص.
وأكد السقار أنه متعلق بكرة القدم كثيرا في حياته اليومية، من خلال متابعتها أو ممارستها في غالب الأحيان، مشيرا إلى أنه لعب في فريق واعدي الرمثا عندما كان في العاشرة من عمره، قبل أن يتفرغ للفن لاحقا.
وأوضح السقار أن عشقه للكرة يوازي حماسه للفن، نظرا لما تقدمه هذه اللعبة الشعبية الأولى محليا وعالميا من متعة وحماس للمتابعين والممارسين لها.
وعن دوري المحترفين للموسم الحالي، ومنافسة الرمثا والوحدات على اللقب، قال: “لقب الدوري لم يحسم بعد، وما زال لكل فريق مباراتان ستمثلان الكثير للفريقين الطامحين لتحقيق اللقب بعد موسم صعب على الكرة الأردنية”.
وبين السقار أن مستوى “غزلان الشمال” هذا الموسم جيد جدا، نظرا للظروف القاسية التي مر بها الفريق نتيجة منع النادي تسجيل اللاعبين، أو الأمور الإدارية والفنية والمادية التي أثرت على مسيرة الفريق في أوقات مختلفة.
وتابع: “المشاركة في بطولة الدوري بعدد محدود من اللاعبين اعتبره جهادا للنجوم الذين يبذلون الغالي والنفيس من أجل تحقيق الفوز في كل مواجهة، والدوري سيحسم بعد صافرة النهاية أمام الجزيرة من وجهة نظري، بسبب تبادل الصدارة في كل جولة بين الوحدات والرمثا”.
واعتبر السقار أن حصول الرمثا على لقب الدوري للموسم الحالي أمر يعني الكثير للرمثا وأهلها صغارا وكبارا، نظرا لغياب الفرحة لسنوات طويلة عن أهل المدينة، متوقعا عدم هدوء الرمثا لمدة 10 أيام بعد التتويج بلقب الدوري، وفي حال عدم حصد اللقب، سيحتاج النادي لخمس سنوات مقبلة من أجل تحقيقه حسب وصفه.
وأشار السقار إلى أنه قدم دعما ماديا ومعنويا للفريق، إضافة إلى الدعم على طريقته الخاصة من خلال الأغاني التحفيزية، مبينا بأن هناك كلمات كثيرة جاهزة للفريق من مدة طويلة في حال تحقيق لقب الدوري.
وواصل: “لو باستطاعتي تقديم وحدات دم لنادي الرمثا لن أتردد في ذلك أبدا، ولذلك أطالب اللاعبين بالتركيز وحصد 4 نقاط، ستكون كل نقطة بفرحة 10 سنوات ماضية، وأطالب الجماهير بأن تخفف الضغط على اللاعبين ودعمهم بشتى الوسائل دون توقف”.
وطالب السقار من الجماهير الأردنية بشكل عام تخفيف حدة المشاحنات على مواقع التواصل الاجتماعي، وانشغال كل مشجع بفريقه ودعمه، مضيفا: “نحن والوحدات أشقاء خارج الملعب، لكن داخل حدود الملعب خصوم، وسنقول مبارك للفائز في النهاية وهاردلك للخاسر”.
وعن أغنيته الرياضية الشهيرة “وعينا ع الدنيا”، قال: “هذه الأغنية أهديتها للرمثا وجماهيره العام 2017، قبل أن نقوم بالتعديل على كلماتها لصالح المنتخب الوطني العام 2019 قبل كأس آسيا، وانتشرت مؤخرا بعد أن رفع المنتخب الأولمبي الرأس بتحقيقه لقب غرب آسيا، وكان اللاعبون رجالا على العهد والوعد، واستحقوا كلماتها”.
ولفت السقار إلى أن النجم محمد أبو زريق “شرارة” موهبة عالمية تستحق التواجد في أفضل الأندية الأوروبية، مشبها إياه بنجمي ليفربول ومانشستر سيتي محمد صلاح ورياض محرز، ومؤكدا بأن الرمثا لديها العديد من اللاعبين المميزين كأبو زريق الذين يستحقون تسليط الضوء عليهم.
وتمنى أن تتحقق النزاهة في الكرة المحلية سواء على صعيد المدربين واللاعبين، من أجل الارتقاء باللعبة، والوصول بها إلى مراتب متقدمة قاريا، من خلال تثقيف اللاعبين كرويا، وهو ما يبدأ من المدرب، المسؤول الأول عن إدارة شؤون الفريق حسب وصفه.
وتبقى في ذاكرة السقار المباراة التي جمعت فريقا الرمثا والفيصلي لحسم لقب الدوري العام 2012، والتي خسرها الرمثا وقتها بثلاثية نظيفة، بعد ظروف صعبة عاشها النادي، معتبرا اللاعب السابق بدران الشقران الأفضل في تاريخ الكرة المحلية، نظرا لرحلاته الخارجية، واحتلاله صدارة الهدافين مع المنتخب الوطني والرمثا.
ويفضل “نجم الأردن” المنتخبين الإيطالي والأرجنتيني عالميا، كما يميل في تشجيعه لنادي برشلونة الإسباني وتشلسي الإنجليزي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock