أخبار محلية

السقاف: “أموال الضمان” يدرس الاستثمار في مشاريع جديدة

منتدى الاستراتيجيات يعقد جلسة حوارية مع "الصندوق"

عمان-الغد- استضاف منتدى الاستراتيجيات الأردني أمس رئيسة صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي خلود السقاف في جلسة حوارية بعنوان ” صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي: تفعيل الشراكات الاستثمارية وتحقيق الاستدامة المالية”.
وأكدت السقاف على أن هذه الجلسة تعكس التزام الصندوق بالعمل التشاركي مع الشركاء الاستراتيجيين من القطاع الخاص ولبحث الفرص المتاحة للاستثمار المشترك والتي تمكن الصندوق من تحقيق أهدافه الاستراتيجية بالاستثمار في مشاريع مجدية تسهم في تنمية أموال مشتركي ومتقاعدي الضمان الاجتماعي، بالإضافة إلى دور هذه الاستثمارات في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز بيئة الأعمال في المملكة.
وخلال الجلسة الحوارية التي حضرها ممثلون عن القطاعين العام والخاص وعدد من مدراء صندوق الاستثمار، استعرضت السقاف أبرز النتائج المالية التي حققها الصندوق نهاية العام 2019، حيث اظهرت الأرقام الأولية ارتفاع موجودات الصندوق لتصل إلى 10.98 مليار دينار وبنسبة نمو بلغت 7.8 % عن بداية العام 2019. كما ارتفع دخل الصندوق ليصل إلى 559 مليون دينار مقارنة مع‏ 434 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي وبنسبة نمو بلغت 29 %‏، وجاء هذا الارتفاع بشكل رئيسي من التوزيعات النقدية للشركات المساهم فيها، بالإضافة إلى ارتفاع عوائد الاستثمار في أدوات الدخل الثابت وقروض التأجير التمويلي والاستثمارات العقارية.
كما استعرضت السقاف أبرز الاستثمارات التي قام بها الصندوق خلال العام 2019 والمتمثلة بزيادة حجم استثماراته العقارية، وزيادة نسبة مساهماته الاستراتيجية في بعض الشركات المساهمة العامة، وتمويل عدة مشاريع في قطاعات الصحة والبنية التحتية والنقل من خلال التأجير التمويلي، وانشاء 3 محطات لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لتغذية الفنادق التي تملكها المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي وفروع المؤسسة بالإضافة الى مبنى صندوق الاستثمار. وأضافت أن الصندوق يعمل بشكل حثيث على تعزيز تنافسية استثماراته السياحية، حيث قام بإجراء تعديلات جوهرية على عقود الادارة والتشغيل لبعض الفنادق المملوكة للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي لتحقيق عوائد أفضل للصندوق وبما يساهم في توفير خدمات منافسة للسياح، بالإضافة الى البدء بإعادة تأهيل وتحديث فندق كروان بلازا/ البترا والذي سيتم افتتاحه منتصف العام 2021.
وقالت السقاف إن الصندوق كشريك طويل الأجل ومكمل لدور القطاع الخاص، ويظهر ذلك من خلال الاستثمارات المشتركة في العديد من القطاعات أبرزها قطاع البنوك، السياحة، الاتصالات، التعدين، والطاقة والتي تسهم في تحقيق الصندوق لعوائد مجدية ضمن مستويات مخاطر مقبولة بالإضافة الى البعد التنموي لتلك الاستثمارات.
وأشارت انه تنفيذا للخطة الاستراتيجية للصندوق للأعوام 2019 – 2021، يقوم الصندوق حاليا بالبحث عن الفرص المجدية للاستثمار في عدد من القطاعات بالشراكة مع مستثمرين ومطورين ذوي معرفة فنية متخصصة من القطاع الخاص أبرزها الصحة، السياحة، الطاقة، الزراعة، الاستثمار العقاري، والبنية التحتية. مشيرة إلى انه قد تم مؤخرا وبالشراكة مع شركة البنوك التجارية للمساهمة في الشركات تأسيس الشركة الوطنية للاستثمار في مشاريع البنية التحتية ، وغايات الشركة الجديدة هي الاستثمار في مشاريع البنية التحتية التي تثبت جدواها الاقتصادية وتحقيقها لعوائد مجدية ضمن مستويات مخاطر مقبولة.
وأكدت السقاف على أن القرار الاستثماري للصندوق يقوم على أسس مهنية بحته، وان إدارة الاستثمارات تتم بكل حصافة ومهنية وفقا لأفضل الممارسات العالمية لإدارة صناديق التقاعد، مشيرة الى التزام الصندوق ايضا بمعايير الادارة الرشيدة والحوكمة المؤسسية والشفافية ، مشددة على ان الصندوق لا يستثمر في اي مشروع تثبت الدراسة عدم جدواه الاقتصادية او تعارضه مع استراتيجية وسياسة الاستثمار التي يتم اقرارهما من مجلس ادارة المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي.
وأكد رئيس مجلس إدارة منتدى الاستراتيجيات الأردني عبدالاله الخطيب بأن هذه الجلسة تأتي في إطار جهود المنتدى لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتبادل الآراء واثراء الحوار حول الخيارات الأفضل لصناع القرار والقطاع الخاص في سبيل تعزيز مسيرة النمو والتنمية في الأردن.
وأشار الخطيب إلى الدور المهم الذي يلعبه صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي في خلق فرص عمل في السوق الأردني من خلال استثماراته المتعددة في القطاعات الاقتصادية المختلفة. كما أشار إلى خبرات وتجارب صناديق عالمية مختلفة في الاستثمار والحوكمة يمكن الاستفادة منها لتطوير عمل الصندوق.
وبين المدير التنفيذي لمنتدى الاستراتيجيات الأردني الدكتور إبراهيم سيف بأن الصندوق يلعب دورا مهما في الحفاظ على استدامة أموال المدخرين وتنميتها. وأشار سيف إلى أن مؤسسة الضمان الاجتماعي قد نمت خلال العشرين عاما الأخيرة بشكل ملحوظ إذ ارتفع عدد الأشخاص المؤمن عليهم في مؤسسة الضمان الاجتماعي من 366.330 شخصا في العام 2000 إلى1.3 مليون شخص في نهاية العام 2019. وبحسب سيف ترافق هذا الارتفاع مع زيادة في موجودات صندوق استثمار أموال الضمان اذ ارتفعت موجودات الصندوق من 4.4 مليار دينار نهاية العام 2005 إلى 10.98 مليار دينار نهاية العام 2019.
أما عن المحفظة الاستثمارية للصندوق، قال سيف بأن استثمارات صندوق أموال الضمان الاجتماعي تتركز في سندات الخزينة حيث تشكل سندات الخزينة 55.7 % من مجمل المحفظة الاستثمارية للصندوق فيما كانت البقية موزعة على الودائع المصرفية واستثمارات في سوق عمان المالي وغيرها من الاستثمارات الأخرى. وأوضح سيف بأن التوجه للاستثمار في السندات هو توجه عالمي حيث ان نسبة استثمار الصندوق في السندات قريبة من نسب استثمار الصناديق في دول مثل هولندا وألمانيا وتركيا وإيطاليا وكندا.
وأكد سيف على أهمية توجيه الصندوق لبعض من استثماراته للمشاريع التنموية الكبرى ذات العائد الاستثماري مثل الاستثمارات الاستراتيجية في قطاعات النقل والطاقة والمياه والسياحة. وأضاف بأنه من المهم الأخذ بعين الاعتبار بعض المشاريع المدرجة في خطط الشراكة بين القطاعين العام والخاص بعد إقرار القانون الجديد للشراكة مؤخراً مثل مشروع مطار ماركا والجامعة الطبية الملكية ومستشفيات الخدمات الطبية الملكية وغيرها من مشاريع الشراكة.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock