آخر الأخبار الرياضةالرياضةفاست بريك

وسام الصوص: الضغوطات وسيلة تحفيز إيجابية

خالد العميري

عمان – كشف مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة السلة، وسام الصوص، بأن سلسلة المباريات التي سيخوضها “صقور الأردن” في بطولة كأس الملك عبدالله الثاني، من شأنها إيصال اللاعبين إلى الجاهزية المطلوبة، بحثا عن ظهور مشرّف في نهائيات كأس آسيا، التي ستقام في العاصمة الأندونيسية “جاكرتا” خلال الفترة من 17 إلى 29 آب (أغسطس) المقبل.
وقال مدرب المنتخبات الوطنية وسام الصوص، في حديثه لـ”الغد”: “نواصل تدريباتنا على نحو جيد، بهدف رفع الجاهزية الفنية والبدنية وحدة التنافس، إلى جانب تحسين الجانب المهاري”، مؤكدا أن موقف مشاركة أو استدعاء بعض اللاعبين سيتضح خلال الأيام المقبلة.
وأضاف: “سنحاول الفوز في كل مباراة ببطولة كأس الملك عبدالله الثاني، حتى يكون نهجنا الذي سنسير عليه في النهائيات الآسيوية”، رافضا بناء أهداف بعيدة المدى ومفضلا التفكير في كل مباراة بشكل منفصل، بحثا عن بناء فريق تنافسي يحقق النتائج الإيجابية.
واستطرد: “دائما ما تكون البطولة الآسيوية صعبة، ولا يمكنني إخفاء أن الفريق الحالي تنقصه الخبرة والجانب المهاري وضعف الاحتكاك بسبب التداعيات التي فرضتها جائحة كورونا”، مشددا على أنه سيعمل على معالجة هذه الأمور.
وتابع: “يجب أن نكون على قدر الثقة والمسؤولية الملقاة على عاتقنا، فالفوز بلقب البطولة هدف مشروع بالنسبة لنا، وستتضح الرؤية لتحقيقه مع نهاية بطولة كأس الملك عبدالله الثاني، لكنني أود التأكيد أن طريقة لعبنا التي نسعى لتطبيقها تضمن لنا أن نكون منافسين على اللقب والوصول إلى أبعد نقطة ممكنة”.
وأبدى الصوص ثقته باللاعبين والجهاز الفني لترجمة الخطط على أرض الواقع بشكل صحيح، لافتا: “هدفنا الآن هو تنفيذ الخطط رغم كل الضغوطات المفروضة علينا بضرورة تحقيق مركز متقدم في البطولة الآسيوية، لكن أعتقد أننا نمتلك الأدوات اللازمة لتحويل كل الضغوطات إلى وسيلة تحفيز إيجابية”.
وتمنى المدرب وسام الصوص على الجماهير الأردنية أن تبقى داعمة للمنتخب الوطني، بقوله: “سنحاول فعل ما بوسعنا، وإن شاء الله ستكون النتائج موازية للجهد المبذول، لكننا نتمنى الدعم المعنوي من الجماهير ووسائل الإعلام، فنحن لسنا ضد أي انتقاد يخدم مصلحة المنتخب واللعبة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock